موجز أخبار راديو البلد
  • بطريركية القدس: معركة مستمرة لاستعادة العقارات المسربة
  • الصفدي: 77 مليون دولار عجز موازنة الأنروا لهذا العام
  • مخيم الزعتري يتحول للطاقة الخضراء
  • إصدار رخصة تشغيل للمفاعل النووي البحثي
  • اعتصام للعاملين في الخياطة أمام “الصناعة والتجارة”
  • التعامل مع تسرب أمونيا في العقبة
  • الأردن يطرح مناقصتين لشراء قمح وشعير
مسيرة لـ”15 نيسان” في الكرك للمطالبة بالإصلاح ومحاربة الفساد
عمان نت 2011/04/15

انطلقت من أمام مسجد جعفر الطيار في الكرك بعد صلاة الجمعة المسيرة التي دعت إليها حركة 15 نيسان، إحياء لذكرى هبة نيسان، وللمطالبة بالإصلا الشامل ومحاربة الفساد.

وأوضح الناطق باسم الحركة رضوان النوايسة في حديث لعمان نت، أن حراكهم ليس إحياء لهبة نيسان وإنما يأتي ضمن الحراك الشعبي المطالب بالإصلاح ومحاربة الفساد.

وقدر النوايسة اعداد المشاركين بـ100 مشارك، طالبوا بفتح جميع ملفات الفساد دون استثناء أو انتقائية وازدواجية.

وكانت الحركة أكدت أن تحركهم سلمي ودستوري ومشروع، مدينة كل ما وصفته بـ”المحاولات التي جرت وتجري لإسكات هذا الصوت الوطني الحر، من تهديد وتخويف وردع وبلطجة”.

وأوضحت الحركة في بيان بمناسبة ذكرى هبة نيسان عام 1989، أن تحركهم “في وجه الفساد ليس مقتصراً على هذا اليوم، لكن هذا اليوم محطة تاريخية وإضاءة جديدة”، مؤكدين استمرارهم بالاحتجاج حتى تتم الاستجابة لمطالبهم بكل وضوح ودون تقليص أو تقزيم، والتي تتمثل، بحسب البيان، بما يلي:

1-  وقف جميع أشكال الفساد السياسي والاقتصادي والأمني، وملاحقة الفاسدين ومحاكمتهم محاكمة جدية وعادلة، دون مماطلة أو تسويف، ومن ثم رد الاعتبار والحقوق لأصحابها بعد استعادتها من الفاسدين الذين نهبوا ثروات الشعب.

2-  حل الحكومة، وتكليف حكومة وحدة وطنية ترضي كافة القوى الوطنية، وتكون محل إجماع لدى الأردنيين.

3-  حل مجلسي النواب والأعيان ، وانتخاب مجلس نواب جديد بقانون جديد يعبّر عن إرادة الشعب.

4-  رفع القبضة الأمنية عن الحياة المدنية، والإفراج عن كافة معتقلي الرأي والفكر والمعتقد، ووقف الملاحقات القانونية والقضائية لهم.

5-   حماية الموارد الطبيعية للأردن واستثمارها لصالح الشعب من خلال هيئات متخصصة، حيث يمتلك الأردن مخزوناً هائلاً منها على عكس المزاعم الرسمية التي سوقت أن الأردن دولة فقيرة بالموارد من أجل تمرير التبعية والخضوع للإملاءات الخارجية.

6-  إصلاحات دستورية ترسخ مبدأ الفصل بين السلطات وأن الشعب هو مصدر السلطات.

7-  إيقاف سياسة البلطجة وعدم إثارة الفتنة والنعرات الإقليمية والرقص على جراح الوطن .

0
0

تعليقاتكم

  1. عواد
    2011/04/15

    المشكلة الاكبر من الفساد هي الجهوية و العنصرية و العشائرية و التعصب الاعمى لشخص ما و الدفاع عنه مهما بلغ فساده لاحد الاعتبارات السابقة و تخوين الاخر اذا خالف معتقدهم كما يفعل التكفيريون لاسباب دينية فهم يفعلون ذلك لاسباب يصور لهم على انها وطنية و هذا نتاج وصول بعض هذه الفئات الى مراكز صنع القرار في الاجهزة الامنية و الاعلامية فيقومون ببث الروح الشوفينية و العنصرية بين ابناء الوطن الواحد لضمان بقائهم في مناصبهم وخدمة للتحالف القائم بين السلطة و راس المال الفاسد

  2. مصروع
    2011/04/15

    ههههههههههههههههههههه شفناهم اليوم

  3. عروس الشمال
    2011/04/15

    والله انكم مقرفين من هالمسيرات اللي بتعملوها روحوا ارعوا الغنم وتتدخاوش في اشي بتفهموش فيه