موجز أخبار راديو البلد
  • جدل نيابي مع بدء مناقشة “ضريبة الدخل” وفشل رده
  • غنيمات تطالب بتحرك فوري لوقف العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة
  • اعتصام لسائقي التكسي الاصفر أمام النواب احتجاجا على عمل التطبيقات الذكية
  • إحالة 30 مخالفة جديدة بتقرير ديوان المحاسبة إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد
  • صندوق النقد الدولي يتوقع نمو الاقتصاد 2.5% خلال 2019
  • الإحصاءات: 1000 دينار متوسط إنفاق الأسرة الأردنية شهريا
  • عودة التزويد المائي إلى مناطق العاصمة‏، بعد توقف الضخ ‏بسبب ارتفاع العكورة ‏الناتجة عن الفيضانات الأخيرة.
  • عربيا.. استشهاد شاب فلسطيني جنوبي قطاع غزة بقصف إسرائيلي، ومقتل مستوطن بإطلاق صاروخ من القطاع.
  • وأخيرا... تأثر المملكة اليوم بحالة من عدم الاستقرار الجوي، وتكون الأجواء ما بين غائمة جزئيا الى غائمة
دورة لمعهد عمان للتنمية الحضرية في العراق
عمان نت 2011/05/21

افتتحت الدورة التدريبية الأولى من سلسلة الدورات التي سيقدمها معهد عمان للتنمية الحضرية وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات) في العراق، في عمان بتاريخ 15 أيار 2011، وذلك لبناء القدرات وتحسين مهارات أعضاء المنظمة التنسيقية العراقية وعدد من المخططين والعاملين في حقل  الإدارة والحوكمة الحضرية ومشاريع التخطيط في العراق.

وركزت الدورة التدريبية المكثفة والتي عقدت على مدار خمسة أيام متتالية على المنهجيات والأدوات المختلفة التي ينبغي لأعضاء المجالس المحلية التزود بها، للاضطلاع بدور قيادي وفاعل ضمن نطاق مفاهيم الحاكيمة الأوسع، ومع مختلف الشركاء المعنيين.

أما الهدف الأساسي للدورة فقد كان تعريف أعضاء المنظمة التنسيقية العراقية والبالغ عددهم سبعة وثلاثون بالمفاهيم والمبادئ والمهارات، التي باتت جزءا من الخطاب المعاصر حول حاكمية المدن والتخطيط الحضري.

وتسعى الدورة إلى خلق فهم سليم وواسع للعديد من المفاهيم من خلال تطبيق أدوات تدريبية متعددة عبر عدة آليات.

وشملت الموضوعات الرئيسية التي عالجتها منظومة الأدوار المختلفة والمتوقع من عضو المجلس البلدي توليها، بالإضافة إلى ما يتبع هذه الأدوار، كما أولت الدورة اهتماما خاصا لمجموعة من المهارات المتعارف عليها دوليا على أنها الدعائم اللازمة للنجاح، والتي باتت جزءا لا يتجزأ من أي برنامج تدريب تنفيذي لأعضاء المجالس المحلية، بما في ذلك مهارات التواصل مع مختلف الفئات من المعنيين وأصحاب المصلحة، ومهارات القيادة والتفاوض.

وعرفت الدورة أعضاء المجالس بالقضايا العصرية الحديثة المتعلقة برسم الإستراتيجيات والسياسات في مجال تخطيط المدن، بما في ذلك السياسات المرتبطة بإدارة النمو والتخطيط البيئي ونظم المعلومات الجغرافية، وقد تم تصميم الدورات على نحو يركز على المشاركين من خلال جلسات حوار وتمارين عملية وعرض عدة حالات دراسية دولية وإقليمية، بالإضافة إلى تقديم المحاضرات والعروض.

وزودت الدورة المشاركين بمجموعة من المواد الدراسية والمصادر الإضافية للاستفادة منها كمراجع دائمة.أما الوحدة الثانية من التدريب وهي “تخطيط النمو الذكي” فتستهدف الحكومة العراقية وطاقم موظفي تخطيط البلديات والمحافظات، وسيتوفر لكل وحدة تدريبية الخبرات العملية اللازمة بما يلائم السياق العراقي المحلي، وسيتم استضافة أصحاب الخبرات في هذه المجالات للتحاور معهم ولإجراء تمرينات عملية.

 وسيوفر المعهد قراءات مساندة  تقدم للأعضاء باللغة العربية لتبقى مرجع لهم في العراق، بالإضافة أن البرنامج يتخلله بعض الزيارات الميدانية لإظهار وتوضيح  مبادئ التخطيط بناء على الخبرة الأردنية.

وتم في نهاية التدريب منح شهادة موقعة من رئيس لجنة أمانة عمان عمّان إلى كل مشارك في الدورة الأولى.

0
0

تعليقاتكم

  1. عباس
    2011/05/21

    السلام عليكم
    بات التخطيط امرا مهما ومفروضا بسبب تواتر السياسة الهدامة للحكومة السابقة التي مارست الحروب بدل البناء وحاليا انفتح العراق على العالم الخارجي واصبح مطلوب من قياديي المعهد للتخطيط ممارسة دورهم القيادي بصورة حاسمة ورسم سياسات مستقبلية لمعالجة جميع المشاكل بمستويات جميع انواع التخطيط والتخطيط الاستراتيجي على المدى البعيد ورفد الساحة العراقية بالمختصين الاكفاء من خلال فتح المجال للدارسين في الحصول على شهادات تتناول دور التخطيط المستقبلي وعدم الاقتصار على مقاعد محدودة جدا وهي على اغلب الاحيان تخضع لسياسات المعهد المنهجية دون الاكتراث لمستوى الاحباط لدى القائمين بالتنافس على هذين المقعدين لذا ارجو من سادتي الافاضل منح دور يتصف بالتسامح تجاه ارادة من يريد الخير للبلد ومنحه فرصة ولو باقل التقادير لينهضوا باعباء الشعب العراقي المظلوم …مهندس اقدم عباس جخيمر حسان المركز الوطني للمختبرات والبحوث الانشائية مختبر كربلاء الانشائي