موجز أخبار راديو البلد
  • الناطقة باسم الحكومة جمانة غنيمات تكشف لراديو البلد، عن اتفاق مع الجانب السوري لاستكمال إجراءات إعادة فتح الحدود بين البلدين.
  • إرادة ملكية بتسمية غسان المجالي سفيراً فوق العادة ومفوضاً للأردن لدى إسرائيل.
  • مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية يؤكد أن طرح قانون ضريبة الدخل يجب أن يتزامن مع إجراءات على أرض الواقع فيما يتعلق بالضرائب غير المباشرة.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز يتعهد بالتزام الحكومة بتلبية مطالب المواطنين المشروعة بمحاربة التهرب الضريبي.
  • مدير شؤون الأقصى عزام الخطيب يؤكد تصاعد اقتحامات المستوطنين بمناسبة الأعياد اليهودية
  • الأجهزة الأمنية تعثر على جثة طفل يبلغ من العمر اثني عشر عاما، مشنوقا في لواء بني كنان.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم صيفية عادية في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة نسبياً في البادية، وحارة في الأغوار.
القرعان: مشاريع للطاقة النظيفة تواجه معوقات تشريعية
عمان نت 2011/07/07

 أكد العالم الأردني الأمريكي الدكتور شهاب القرعان والذي وقع أربع اتفاقيات تفاهم لتنفيذ مشاريع لتوليد الطاقة في ثلاث محافظات أردنية من ضمنها محافظة الطفيلة، أن الاعتماد على الطاقة الشمسية يعتبر حلا آنيا وسهلا ، خاصة وأن التقنيات التي يحتاجها المشروع متوفرة في العالم حيث التوجه نحو استخدام الطاقة البديلة النظيفة، وأن مشروع محافظة الطفيلة وحده سيوفر طاقة كهربائية لا تقل بالمعدل عن 15 % من حرارة الشمس والتي قد تصل في بعض أوقات السنة إلى 70 %.

وأشار القرعان خلال محاضرة ألقاها في ديوان آل المحيسن بعمان حيال اختراعاته في مجالات الطاقة الشمسية الذكية إلى أن توقيعه الاتفاقيات جاء في أعقاب لقائه مع مجموعة من العلماء الأردنيين المقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية الملك عبد الله الثاني خلال الزيارة التي قام بها العام الماضي إلى واشنطن، حيث أكد الملك على أهمية الاعتماد على العقول الأردنية في إيجاد حلول ناجعة لمشكلة الطاقة في المملكة وأهمية إنشاء مركز في الأردن متخصص للبحث والتطوير.

 وأضاف “أنجزنا دراسة فنية ومسح ميداني والجدوى الاقتصادية لمشروع الطفيلة وتبين أن كلفة المشروع بحدود 25 مليون دينار وأن تنفيذه سيوفر على الخزينة نحو 70 مليون دينار، إلى جانب أهميته في خلق فرص عمل وإفادة القطاع الخاص وجامعة الطفيلة التقنية، إلا أن المشكلة التي واجهتنا تمثلت بالتشريعات الأردنية التي تمنع دخول القطاع الخاص للاستثمار في الطاقة إضافة إلى تردد أصحاب القرار في اتخاذ القرارات المناسبة لمباشرة التنفيذ .

وفيما يتعلق بتوجهات الحكومة الأردنية لإقامة مفاعل نووي لتوليد الطاقة قال الدكتور القرعان إن ذلك يعتبر بعدا استراتيجيا نظرا لطول المدة التي يتطلبها إقامة المفاعل والتي تتعدى عشر سنوات والكلفة المالية العالية في ظل محدودية إمكانات الدولة الأردنية والحاجة إلى دراسات مستفيضة من قبل جهات متخصصة، لافتا إلى أن الخيار النووي بدأ يشهد تراجعا على مستوى العديد من الدول الصناعية مثل ألمانيا واليابان .

ويحمل العالم الأردني القرعان شهادة الدكتوراة في الهندسة الكهربائية والالكترونيات وله عدد من الاختراعات في مجال الطاقة البديلة وهو مؤسس ورئيس شركة البتراء للطاقة الشمسية ومقرها ولاية نيوجيرسي في الولايات المتحدة وتمكنت شركته من الحصول على أضخم عطاء في مجال استخدام الطاقة البديلة لإنارة أكبر ست مدن في الولاية ونحو 300 تجمع سكاني والمتوقع أن يتم تركيب ألواح تعمل على الطاقة الشمسية على أكثر من (300) ألف عامود في الولاية .

0
0

تعليقاتكم

  1. انيس الزغول
    2011/07/07

    كلام رائع وعلمي بس ممكن تكون الطاقة الشمسية حل جذري لمشكلة الطاقة في الاردن ؟؟؟؟ مجرد استفسار