موجز أخبار راديو البلد
  • الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس المحتلة، تدعو للنفير العام والرباط داخل الأقصى اعتبارا من يوم الجمعة، للتصدي لمحاولات اقتحامات المستوطنين لباحاته.
  • مشاركة أردنية بتمرين النجم الساطع العسكري في مصر، إلى جانب عدد من الدول منها السعودية والإمارات والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا.
  • النقابات المهنية تبحث السبت المقبل، مسودة مشروع قانون ضريبة الدخل لتحديد موقفها منه.
  • القطاع الزراعي يطالب بتوسعة إعفاء ضريبة المبيعات للمواد الغذائية المختلفة وعدم اقتصارها على الخضار والفواكه الطازجة.
  • الهيئة المستقلة للانتخاب، تعلن أن عملية إعادة الاقتراع في المجلسين المحلي والمحافظة لمنطقة بلدية الموقر، ستكون نهاية الشهر المقبل.
  • إنهاء حالات الحجز الوقائي للنساء المعرضات للخطر مع نهاية العام الحالي، من خلال إنشاء دار آمنة لهن، وفقا لما أعلنته وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف.
  • مصادر في أمانة عمان تكشف عن "اعتزامها إجراء تعديلات على نظام الأبنية النافذ، فيما يتعلق بالمباني التجارية.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم حارة نسبياً في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة في باقي مناطق المملكة، مع ظهور كميات من الغيوم على ارتفاعات عالية.
مضربو الكهرباء أمام الشركة ووعود حكومية بحل القضية
عمان نت- حنين الرمحي 2012/04/23

منعت النقابة المستقلة للعاملين في الكهرباء عمال شركة الكهرباء اﻻردنية من اقتحام مكاتب مدراء الشركة الكائن في شارع مكة يوم الاثنين، حيث ينفذ العمال اعتصاما حاشدا أمامها.

وقال رئيس النقابة المستقلة احمد مرعي ان العمال حاولو اقتحام المكاتب وتم منعهم من قبل النقابة دون ان يحول الدرك في التدخل، وجاءت هذه الخطوة لعدم استجابة اي جهة رغم الوعود التي لم تنفذ بعد.

واكد مرعي لـ”عمان نت” ان رئيس الوزراء عون الخصاونة مهتم ويتابع ملف المطالب وسيعمل على تنفيذها اليوم قبل غد.

ويشهد محيط الشركة انتشار كثيفا لقوات الدرك.

وكان من المقرر أن ينفذ العمال المدعومون من النقابة المستقلة للعاملين في الكهرباء اعتصاما أمام الديوان الملكي قبل أن يقرروا نقله أمام الشركة بعد أنباء عن إقدامها على الاستعانة بغيرهم.

واكد رئيس النقابة المستقلة احمد مرعي على مواصلة الاعتصام والإضراب المفتوح حتى تحقيق مطالب المضربين، متقدا موقف الحكومة الذي وصفه بـ “السلبي” تجاه قضية المضربين.

وهتف المعتصمون “يالله ما النا غيرك يا الله”و “يا بشناق قول لسيدك إحنا أحرار مش عبيدك” و ” يا ووظف يا جبان بكفي ذل و هوان”.

وتعهد مرعي بنقل الإضراب إلى مختلف مناطق العاصمة، خاصة بعد فشل الاجتماع الذي كان مقررا بين وزير العمل ماهر الواكد ومستشار رئيس الوزراء مع أعضاء النقابة المستقلة للعاملين في شركة الكهرباء يوم الأحد.

واعتصم المئات يوم الأحد أمام رئاسة الوزراء حيث نقلوا مطالبهم إلى مستشار رئيس الوزراء، الذي وعد بالنظر فيها والعمل على حلها.

وتصر شركة الكهرباء الأردنية ووزارة العمل والنقابة العامة للعاملين في الكهرباء على عدم شرعية الإضراب على اعتباره مدعوم من النقابة المستقلة التي يصفونها بغير الشرعية.

وتسبب الإضراب بخسائر فادحة للشركة، فيما لوح المضربون بالعمل على إطفاء الكهرباء بشكل جزئي عن مناطق محددة.

ويطالب المضربون بإقرار راتب السادس عشر اعتبارا من العام الحالي لجميع العاملين في الشركة وصرف مكافأة نهاية الخدمة بواقع شهر عن كل سنة خدمة غير مخصوم منها ما تم دفعه للضمان الاجتماعي.

كما تطالب النقابة المستقلة بفصل حسابات صندوق التأمين الصحي للعائلات عن حسابات الشركة وتوزيع الفائض في الصندوق سنويا على العاملين وتوسيع مظلة التأمين الصحي وتوفير وسائط نقل لجميع العاملين في الشركة في جميع المواقع أسوة بشركات الكهرباء الأخرى.

0
0

تعليقاتكم