موجز أخبار راديو البلد
  • راصد: 61 نائبا صوتوا لصالح قانون ضريبة الدخل
  • النائب الوحش: سوء إدارة جلسات مناقشات وإقرار "ضريبة الدخل"
  • إحالة مخالفات جديدة بتقرير ديوان المحاسبة إلى مكافحة الفساد والقضاء والادعاء العام
  • دعوة الاردن للمشاركة بصفة مراقب بمحادثات أستانا حول سورية
  • وفد نيابي يغادر المملكة في زيارة إلى دمشق
  • اعتماد البطاقة الأمنية لتسجيل الطلبة السوريين في الجامعات
  • "الفينيق": ارتفاع عمالة الأطفال في الأردن إلى 70 ألفاً
  • عربيا.. قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 22 فلسطينيا بالضفة
  • أخيرا.. أجواء لطيفة في مختلف المناطق والعظمى في عمان 21 درجة مئوية
إلقاء القبض على والدي طفل عبدون
2007/12/05

أكد الناطق باسم الأمن العام الرائد بشير الدعجة لراديو عمان نت انه قد تم إلقاء القبض على والدي طفل حديث الولادة الذي وجد ملقى تحت جسر عبدون داخل كيس قمامة اسود أول من أمس.وبين الدعجة انه بعد وقوع الحادث قد تم تشكيل فريق مختص لمعرفة والدي الطفل بعد ورود الدائرة معلومات بخصوصهم وقال:"وردت معلومات من احد المستشفيات تفيد بقيام إحدى السيدات تبلغ من العمر 30 عاما ومن جنسية شرق أسيوية بمراجعتهم للعلاج نظرا لسوء حالتها الطبية وبعد أجراء الفحص اللازم لها تبين أنها تعرضت لعملية ولادة بطريقة بدائية".

وأضاف:" تم بعدها الكشف عليها وأخذت منها عينة دم وتم مطابقتها بالعينات المأخوذة من الطفل وتبين أنها متطابقة وبالتالي اعترفت الأم بان المولود يعود لها بعد أن أقامت علاقة غير شرعية مع حارس العمارة التي تقطنها".
 
وتابع الدعجة:" بعدها تحركت الأجهزة الأمنية إلى مكان سكن حارس العمارة وألقت القبض عليه، ولكنه أنكر ذلك وبعد اخذ عينة من دمه ثبت أن الطفل يعود له أيضا".
 
وأشار الدعجة أن السيدة قد اعترفت بأنها وبمساعدة سيدة من نفس جنسيتها قامت بوضع الطفل داخل كيس القمامة ورميه تحت جسر عبدون.
 
وأوضح الدعجة انه بعد أن تم إلقاء القبض عليهم سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، مؤكدا انه قد تم إغلاق ملف القضية بالكامل.
 
وناشد الدعجة المواطنين ممن يوجد لديهم عماله وافدة من الخادمات بمراقبة سلوكهن وتصرفاتهن وعدم السماح لهن بالاختلاط مع الجنس الأخر من العمالة الوافدة حفاظا عليهن وتجنبا لوقوع مثل هذه الحوادث التي تعد غريبة عن مجتمعنا الأردني.
 
من ناحية ثانية أكد الدعجة حادثة قتل طفل حديث الولادة في منطقة الروضة في الشونة الجنوبية وقال:" بعد ورود المعلومات تحركت الشرطة والمختبر الجنائي والطبيب الشرعي، ولقد تبين من خلال المعلومات الأولية أن هناك طفل عمره اقل من 24 ساعة قد القي في الحفرة الامتصاصية وبناء عليه تم تشكيل فريق تحقيق وبناء على التحقيقات الأولية تبين أن القاتل هو جدة الطفل التي قامت برميه للتخلص من العار الذي ارتكبته ابنتها".   

0
0

تعليقاتكم