موجز أخبار راديو البلد
  • "صلح عمان": تمديد توقيف المتهمين بقضية حادثة البحر الميت لمدة أسبوع
  • "النقد الدولي" يخفض توقعاته للنمو الاقتصادي الأردني للعام الحالي إلى 2.3%
  • هيئة الاستثمار: 9 طلبات للحصول على الجنسية من أصحاب مشاريع قائمة في المملكة
  • دراسة: الأردن وسورية على وشك استنفاد مواردهما الطبيعية
  • الشواربة: تشكيل فريق لدراسة ظاهرة التغير المناخي ومدى تأثيره على العاصمة
  • صدور أول قرار قضائي بتدبير الخدمة الاجتماعية على أحد الأحداث
  • القبض على 4 أشخاص بحوزتهم عملات معدنية أثرية في الزرقاء
  • إقليميا.. فشل مشاورات مجلس الأمن الدولي، حول العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة نسبياً وغائمة جزئياً إلى غائمة
الاسمنت الأبيض يرتفع 11 دينارا منذرا بارتفاع آخر لأسعار العقارات
2007/12/05

عاد الارتفاع في الأسعار ليطال مادة الاسمنت من جديد بعد عدة أيام من رفع أسعاره حيث ارتفع  طن الإسمنت الأبيض 11 دينارا في السوق المحلية بنسبة 8% ليصل إلى 145 دينارا، بحسب ما قاله رئيس جمعية تجار الإسمنت منصور ألبنا.وقال رئيس مجلس إدارة هيئة المستثمرين في قطاع الإسكان زهير العمري لعمان نت " أن ارتفاع الاسمنت الأبيض حلقة من سلسة ارتفاعات تطال قطاع البناء خلال العام 2007 والاسمنت الأبيض اكمل هذا المسلسل "
وتحدث العمري عن مجموعة من المشاكل المرتبطة بارتفاع الأسعار . والتي تواجه قطاع الإسكان"نعاني من الكثير من الارتفاعات في كلف المواد التي تستخدم بالإنشاءات و قطاع الطاقة التي تعتبر قضية حساسة ووجهنا العديد من المطالبات للحكومة بضرورة الانتباه لهذا الارتفاع لما له من آثار سلبية على القطاع"
هذا و تراجع مجموع مبيعات الشقق المسجلة في دائرة الأراضي والمساحة خلال الشهور الـ11 الماضية بنسبة 5%، إذ بلغت 18.987 ألف شقة مقارنة بـ19.9 ألف شقة لنفس الفترة العام 2006. وحول ذلك قال العمري "هذا كان متوقعا لنا وشركات الإسكان تحسست هذا الأمر منذ العام الماضي بعد الارتفاع الكبير الذي حصل على العقارات والأراضي"
وارجع العمري أسباب الارتفاع في كلف الإنشاءات وأسعار الاسمنت إلى احتلال العراق ونزوح العراقيين للملكة بالإضافة إلى ارتفاع أسعار النفط عالميا ووجود فوائض نفطية هائلة لدى دول الخليج التي بدأت تبحث عن مناخات استثمارية مناسبة لاستثماراتها وكان الأردن له النصيب الأكبر لما يتمتع به من امن واستقرار بالإضافة إلى قوانين جاذبة للاستثمار"
وبحسب بيانات دائرة الأراضي والمساحة، سجل مجموع مساحات الشقق تراجعا بنسبة 7% خلال الشهور الـ11 الماضية، إذ بلغت 2.7 مليون متر مربع مقارنة بـ3 ملايين متر مربع لنفس الفترة من العام 2006.
كما توقع العمري أن يشهد قطاع الإسكان مزيدا من الارتفاعات"بدأت الشقق التي بنيت سابقا وبكلف اقل خلال شهور عدة ستنتهي وبالتالي سيكون هناك شقق مبنية بالكلف الجديدة المرتفعة مما ينعكس على قدرة المواطن على شراء الشقق"
وناشد مجلس إدارة هيئة المستثمرين في قطاع الإسكان الحكومة بضرورة الحد من الارتفاعات المتكررة التي تطال قطاع الإسكان.
"نناشد وزارة الصناعة والتجارة وضع حد لهذه الارتفاعات لما لها من آثار سلبية على المواطن وقطاع الإسكان في المملكة"يقول العمري.
ويعلق الكاتب والمحلل الاقتصادي خالد الزبيدي"الارتفاع في أسعار الاسمنت تعزيه الشركة إلى ارتفاع أسعار زيت الوقود لكن هذا السبب ليس كافيا لتبرير هذا الحجم الكبير من الارتفاع في الأسعار"
وحذر الزبيدي من خطوة الارتفاع في أسعار الاسمنت على قطاع الإنشاءات في المملكة"عندما تأتي زيادة إضافية لتكاليف الإنتاج مع تباطؤ الطلب على سوق العقارات سيؤثر ذلك على قطاع الإسكان والعقارات بشكل قوي.لذلك يجب إعادة النظر في هذه الارتفاعات على أسعار المواد الداخلة في عملية البناء والتشييد"
يشار إلى أن الملك عبد الثاني وفي كتاب التكليف السامي حث الحكومة على توفير الفرص التي تسنح لذوي الدخل المحدود الحصول على شقق سكنية والعمل على إنشاء وحدات سكنية لهذا الفئة.

0
0

تعليقاتكم