موجز أخبار راديو البلد
  • الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس المحتلة، تدعو للنفير العام والرباط داخل الأقصى اعتبارا من يوم الجمعة، للتصدي لمحاولات اقتحامات المستوطنين لباحاته.
  • مشاركة أردنية بتمرين النجم الساطع العسكري في مصر، إلى جانب عدد من الدول منها السعودية والإمارات والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا.
  • النقابات المهنية تبحث السبت المقبل، مسودة مشروع قانون ضريبة الدخل لتحديد موقفها منه.
  • القطاع الزراعي يطالب بتوسعة إعفاء ضريبة المبيعات للمواد الغذائية المختلفة وعدم اقتصارها على الخضار والفواكه الطازجة.
  • الهيئة المستقلة للانتخاب، تعلن أن عملية إعادة الاقتراع في المجلسين المحلي والمحافظة لمنطقة بلدية الموقر، ستكون نهاية الشهر المقبل.
  • إنهاء حالات الحجز الوقائي للنساء المعرضات للخطر مع نهاية العام الحالي، من خلال إنشاء دار آمنة لهن، وفقا لما أعلنته وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف.
  • مصادر في أمانة عمان تكشف عن "اعتزامها إجراء تعديلات على نظام الأبنية النافذ، فيما يتعلق بالمباني التجارية.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم حارة نسبياً في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة في باقي مناطق المملكة، مع ظهور كميات من الغيوم على ارتفاعات عالية.
“المواصفات” تضيف مواد جديدة لمياه الشرب
2007/12/06

تعتزم مؤسسة المواصفات والمقاييس بالتعاون مع وزارتي الصحة والمياه والري إضافة مواد جديدة للمياه الصالحة للشرب والمعدنية والمعبئة منها

بعد طلب من منظمة الصحة العالمية والمواصفات العالمية لمياه الشرب بتعديل مواصفات مياه الشرب في المملكة.

وتتزامن تعديل مواصفات مياه الشرب في المملكة بعد الضجة الكبيرة التي أثارها تلوث مياه المنشية قبل أشهر، والذي فتح الباب واسعا لتساؤلات عديدة حول مواصفات وجودة مياه الشرب المساله للمواطنين عبر صنابير المياه. 
 
وتنفي مؤسسة المواصفات والمقاييس أن يكون تلوث مياه المنشية سببا في إعادة النظر في تعديل مواصفات مياه الشرب الصالحة، وحسب مدير التفتيش والشؤون الرقابية في مؤسسة المواصفات والمقاييس د. محمود الزعبي " يأتي هذا التعديل ضمن عمل المؤسسة في تحديث المواصفات القياسية الخاصة بالمنتجات ومنها مياه الصالحة للشرب رقم 286 لعام 2007 ، فيما يتعلق بالمواد الكيماوية العضوية والخصائص الفيزيائية والكيميائية والميكروبولوجية والإشعاعية المسموح بها".
 
وعن طرق المعالجة الجديدة والمواد المضافة إلى مياه الشرب يقول د.الزعبي: "بالنسبة للمواد الكيماوية العضوية يجب أن لا تزيد عن 100 مايكرو غرام/لتر في مياه الشرب، من ضمنها الاندرين والليندين والهيتاكلورواغوكسايد والهيتاكلور بالإضافة إلى المركبات الأخرى، وبما يخص الملوثات العضوية والتي لا تزيد عن الحدود المتوفرة بالمواصفة يجب ان لا تريد عن 10 مايكرو غرام/لتر من مادة زايلين أو البنزين".
 
وفيما يخص تطهير شبكات توزيع المياه الصالحة للشرب، يضيف د. الزعبي: " سيتم تطهير نوافذ شبكة التوزيع عن طريق استعمال الكلور بحيث تحتوي المياه في شبكة التوزيع على فائض حر من الكلور لا يقل عن 0.2 ملغ/لتر في نهاية الشبكة ولا يزيد عن 1.5 ملغ/لتر بعد مرور وقت لا يقل عن 15 دقيقة من إضافة الكلور للمياه، وفي جميع الأحوال يجب أن تنقضي 15 دقيقة على عملية التطهير".
 
أما بالنسبة للخصائص الميكروبيولوجية، يجب "أن يخلو كل 100 مل من العينة المفحوصة الممثلة لنوعية المياه على اقل من 1.1 من عصيات القولون الكلية لضمان خلو مياه الشرب من بكتيريا القولون وعصيات القولون المقاومة للحرارة، ويجب أن تكون القاعدة الفنية الجديدة بالنسبة للطفيليات والميكروبات المرضية خالية من أطوار الكائنات الأولية والديدان المعوية والبكتيريا الممرضة". بحسب د. الزعبي.
 
ويزيد، "أما الطفيليات الحية أو الطليقة يجب أن لا يزيد تعداد أي طور من أطوار الديدان الطليقة الحية على كائن حي واحد لكل لتر، ومن الناحية العملية تعتبر خالية بشكل كامل".
 
وتم انشاء برنامج يحث على التعاون المشترك ما بين مؤسسة المواصفات والمقاييس والجمعية العلمية الملكية لفحص كافة فلاتر تنقية المياه، وهناك دراسة تقدمت بها الجمعية العلمية الملكية للحصول على تمويل لإنشاء مختبر لفحص كامل أنواع المرشّحات والفلاتر الخاصة بتنقية المياه في الأسواق المحلية أو بمحطات المياه.
 
 هذا وتغلب نظرة الشك وعدم الثقة على نظرة المواطن الأردني لمياه الشرب؛ وهي السمة الغالبة لدى الكثيرين، وهذا الأمر أدى إلى ظهور العشرات من محطات التحلية و شركات بيع فلاتر التي انتشرت بالمئات في مختلف مناطق المملكة، خصوصا بعد حادثة تلوث مياه زي الشهيرة.

0
0

تعليقاتكم