موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
فيديو: 5 نواب يعلنون نيتهم حجب الثقة و6 نواب يعلنون منحها
المرصد البرلماني -هبة عبيدات 2012/05/23

– ترجيحات بالتصويت على الثقة مساء الخميس

– النائب الدوايمة: ساطلق رصاصة على رأسي إذا مست صلاحيات الملك

يتوقع أن يصوت النواب مساء الخميس على الثقة بحكومة فايز الطراونة بعد أن تبقى 20 متحدثا، بحسب رئيس مجلس النواب عبد الكريم الدغمي

وتحدث 56 نائبا خلال يومين من المناقشات، وأعلن منهم 5 نواب نيتهم حجب الثقة عن الطراونة فيما اعلن 6 نيتهم منحها

والنواب الذين أعلنو نيتهم حجب الثقة هم: تامر بينو، حمد الحجايا، ميسر السردية، محمد البرايسة والنائب عبد الله النسور؛ أما النواب الذين أعلنو نيتهم منح الثقة فهم: برجس الأزايدة وحمد أبو زيد علي الملكاوي،  محمد الردايدة، حسني الشياب وخالد الفناطسة.

وفي كلمة لم تخل من الجرأة غير المسبوقة، تلا النائب حمد الحجايا خطابه في مناقشة الثقة بحكومة فايز الطراونة مساء الأربعاء وسط اندهاش الجميع بمن فيهم الرئيس الطراونة

وقال الحجايا في كلمته التي وزعت على الصحفيين تحت عنوان “نشيد الصحراء” أن “البيعة على المحك وأننا في حل منها إن خذلنا من تولوا أمرنا وصادروا حقوقنا”.

أما النائب محمد الدوايمة فرفض اي مطالبة بتقليص صلاحيات الملك لما يمثله ذلك من مؤامرة على الدولة الأردنية وخصوصا من الولايات المتحدة والدول الأوروبية: “سأطلق رصاصة على رأسي إذا مست صلاحيات الملك وأنا نائب”، بحسب الدوايمة

وبرر النائب بينو حجبه الثقة عن حكومة الطراونة لمعاهدة نفسه بانه لن يمنح الثقة بعد حكومة عون الخصاونة سوى لحكومة منتخبة من الشعب.

وأكد بينو في مداخلته على أن هذه الحكومة غير قادرة على تحمل تبعات المرحلة؛ مشيراً إلا أن البيان الوزاري الذي القاه الطراونة لا يستحق منح الثقة.

واضاف بينو انه حاول أن يبحث عن البرامج والخطط في البيان الوزاري للطراونة إلا أنه لم يجد سوى رفع الاسعار.

كما وتساءل بينو عن واضع مشروع قانون الانتخاب في ظل تقديم رئيس الوزراء عون الخصاونة استقالته لعدم قدرته على إعادة الولاية العامة للسلطة التنفيذية.

فيما أعلنت النائب ميسر السردية أنه “لا ثقة لحكومة منزوعة القلب” في إشارة لنيتها بحجب الثقة عن الحكومة.

بدوره ركز النائب ضرار الداوود في كلمته على خطط الحكومة في تخفيض الانفاق العام حيثدعا الحكومة إلى ضرورة تجميد الانفاق العام ودعمه بقانون؛ بحيث يكون ملزم لكل الحكومات التالية.

وطالب النائب الداوود الحكومة بإعلان التقشف العام، حيث أصبح ضرورة عامة تقتضي من الحكومة خفض الانفاق للحد الادنى، وتجميد الانفاق الجاري إلى حد سقف محدد لمدة 5 سنوات يما يحدد نسبة العجز والاستدانة.

وتساءل الداوود عن خطة الحكومة في وقف الهدر في الموازنة العامة، وخطتها في تحقيق الوفر في استخدام الطاقة والتقنين في استخدام الوقود للسيارات الحكومية.

وبين الداوود أن الحكومة لم تستكمل تحرير اسعار المحروقات حيث ركزت على رفع الاسعار وتغاضت عن تحرير سوق المحروقات بحيث يصبح للمنافسين الاستيراد.

ووجه النائب مبارك الطوال باسم كتلة الجبهة الاردنية الموحدة انتقاد للحكومات وكل من يتذرع باﻷزمة الاقتصادية؛ مشيراً إلى أن الخلل يكمن في السرقات والاداء السيء للحكومات وعدم إغلاق ملف البورصات الذي لم ينتهي وليس في الازمة الاقتصادية العالمية حيث لم تنهار البنوك في الاردن.

واشار الطوال إلى أن البيان الحكومي لا يعطي الحد الادني للدفع بعملية الاصلاح، مطالبا الحكومة أن يعتمد قانون الانتخاب على 3 أصوات.

كما وطالب الطوال ان يتم اتخاذ قرار بشأن رئيس هية الطاقة النووي خالد طوقان مطالبا اياه بان يقدم اعتذار على تطاوله على مقام الشعب.

 

تعليقاتكم