موجز أخبار راديو البلد
  • وزارة التربية والتعليم تسجل 72 مخالفة منذ بداية امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة للدورة الشتوية الحالية .
  • وزارة الصحة توجه مخالفات مالية، للعشرات من شركات الخدمات المتعاقد معها لتقديم خدمات النظافة والخدمة الفندقية بالمستشفيات والمراكز الصحية الحكومية.
  • التخليص على ‘‘الهايبرد‘‘ يرتفع 19%
  • وزارة الصناعة والتجارة تبيح لوزارة الاوقاف "انشاء شركة الوطنية للحج والعمرة
  • وزراء الخارجية العرب يعقدون اجتماعا جديدا في الأول من شباط المقبل بالقاهرة، لمناقشة الخطوات التي سيتحذونها بشأن القدس .
  • وزاة الزراعة ة تنفي توجيه المزارعين لمضاعفة مزروعاتهم من البندورة .
  • وزارة التربية والتعليم تلغي جميع الأختام الرسمية، التي كانت معتمدة للمصادقة على شهادات "التوجيهي" غير الأردنية.
  • إدارة البحث الجنائي تلقي القبض على شخصين يقومان بتزوير شهادات تدريبية وتعليمية .
  • البنك الدولي يتوقع نمو الاقتصاد الأردني 2.2% خلال العام الحالي
  • ... يطرا انخفاض على درجات الحرارة ،وتسود أجواء باردة نسبياً وغائمة جزئياً إلى غائمة في الأجزاء الغربية من المملكة مع سقوط زخات من المطر بين الحين والآخر في شمال المملكة.
غالبية متفائلة بحكومة النسور
عمان نت - "هبة الحياه" عبيدات 2012/10/23

أظهرت نتائج استطلاع الرأي لمركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية حول حكومة رئيس الوزراء عبد الله النسور عند التشكيل تفاؤلاً بها؛ حيث أفاد 60% من العينة الوطنية أن الحكومة الجديدة ورئيس الحكومة عبد الله النسور سيكونوا قادرين على تحمل مسؤوليات المرحلة المقبلة؛ فيما اعتقد 53% أن الفريق الوزراي باستثناء الرئيس سيكونوا قادرين على تحمل المسؤولية.

وبحسب الدراسة التي أعلن عنها في مؤتمر صحفي الثلاثاء؛ فإن (57%) من مستجيبي عينة قادة الرأي يعتقدون بـأن الحكومة ستكون قادرة على تحمل مسؤوليات المرحلة المقبلة، و(65%) بأن رئيس الحكومة سيكون قادراَ على تحمل مسؤوليات المرحلة المقبلة. فيما يعتقد (49%) أن الفريق الوزاري من دون الرئيس سيكون قادراَ على تحمل مسؤوليات المرحلة المقبلة.

وووفقاً لنتائج الدراسة فإن قادة الأحزاب السياسية واتحادات نقابية وعمالية ونقابات مهنية هي الأقل تفاؤلاً بقدرة الحكومة ورئيسها في النجاح على القيام بأعمالها.

كما ويعتقد 79% من العينة الوطنية و91% من عينة قادة الرأي بأن حكومة النسور ستنجح في دعم ورعاية القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، تلاها تقديم الدعم للشعب الفلسطيني بنسبة 71% من العينة الوطنية و73% من عينة قادة الرأي.

فيما احتلت تعزيز مبادئ الشفافية والعدالة ومحاربة الواسطة ومراجعة سياسات الخصخصة والعمل على أعداد موازنة متوسطة الفجوة البنود الاقل تفاؤلاً في تحقيق حكومة النسور لها.

كما وأظهرت الدراسة تفاؤلاَ واضحاَ في سير اتجاه الأمور في الأردن، حيث أفاد (61%) من مستجيبي العينة الوطنية، بأن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح مقارنة بـِ(47%) في استطلاع أيلول 2012 لحكومة فايز الطراونة.

فيما يعتقد (62%) من مستجيبي عينة قادة الرأي بأن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح وبارتفاع مقداره 29 نقطة عن استطلاع أيلول 2012.

وكان إقليم الشمال هو الأكثر تفاؤلاَ في كيفية سير الأمور في الأردن، وخصوصاَ محافظات: المفرق، وجرش، وعجلون، فيما جاء مستجيبو إقليم الجنوب الأقل تفاؤلاَ، وخصوصاَ محافظتي معان والطفيلة.

وعزا 29% من العينة الوطنية ممن يعتقدون أن الأمور تسير بالاتجاه الخاطئ بأن سبب ذلك يعود للوضع الاقتصادي السيئ (فقر بطالة، غلاء أسعار) فيما عزا (23%) السبب إلى وجود الفساد والواسطة والمحسوبية.

وفي ما يتعلق بعينة قادة الرأي، فقد عزا (38%) اعتقادهم بسير الأمور في الاتجاه الخاطئ إلى عدم وجود إصلاحات حقيقية ملموسة، وعزا (30%) السبب إلى ضعف الخطط والبرامج السياسية والاقتصادية.

وبحسب الاستطلاع فإن (23%) من مستجيبي العينة الوطنية يعتقدون أن أهم مشكلة تواجه الأردن اليوم هي ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة، تتلوها البطالة بنسبة (17%) ثم الوضع الاقتصادي السيئ بشكل عام (15%) ومن ثم الفساد المالي والإداري (13%).

أما فيما يتعلق بعينة قادة الرأي، فيعتقد (51%) أن أهم مشكلة تواجه الأردن هي الوضع الاقتصادي السيئ بشكل عام، ومن ثم مشكلات الإصلاح السياسي بنسبة (10%) يليها الفساد المالي والإداري ( 8%).

هذا وأظهرت نتائج الاستطلاع أن (37%) من مستجيبي العينة الوطنية فقط و(78%) من مستجيبي عينة قادة الرأي يعلمون بأن العجز المالي للموازنة (النفقات أكثر من الإيرادات) قد بلغ في نهاية شهر آب/أغسطس 2012 (866) مليون دينار أردني.

وأظهرت النتائج أيضاَ أن (53%) من مستجيبي العينة الوطنية و(7%) من مستجيبي عينة قادة الرأي لا يعلمون أن الديون (الداخلية والخارجية) على الأردن بلغت في شهر آب/أغسطس 2012 حوالي 15 مليار دينار أردني.

ويعتقد (44%) من مستجيبي العينة الوطنية و(47%) من مستجيبي عينة قادة الرأي أن السبب الرئيسي لهذا العجز المالي هو الفساد المالي والإداري، تلاها وجود عدد كبير من الوافدين ( مصريين – عراقيين – لاجئين سوريين ) لدى العينة الوطنية، وسوء إدارة الحكومات المتعاقبة لدى قادة الرأي.

فيما أظهرت النتائج أن (50%) من مستجيبي العينة الوطنية و(58%) من مستجيبي عينة قادة الرأي مع إعادة توجيه الدعم الحكومي المقدٌم للسلع المدعومة مقابل تقديم دعم نقدي للفئات الفقيرة لكي لا تتأثر بقرار تخفيض الدعم، ويثق (48%) من أفراد العينة الوطنية و(42%) من أفراد عينة قادة الرأي بأن الحكومة ستقدم الدعم المالي لمستحقيه.

وأظهرت النتائج أن (59%)من مستجيبي العينة الوطنية و(63%) من مستجيبي عينة قادة الرأي يعتقدون بأن الهيئة المستقلة للانتخاب سوف تكون قادرة على إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

أما بما يتعلق بأهمية وجود المحكمة الدستورية؛ فيعتقد 71% من العينة الوطنية و84% من قادة الرأي بأهمية وجودها.

يشار هنا إلى أن استطلاع الرأي حول تشكيل حكومة عبد الله النسور قد نفذ في الفترة الواقعة بين 17 – 22 من شهر تشرين الأول للعام الجاري؛ شملت 1800 شخص مثلوا العينة الوطنية ، و 700 من عينة قادة الرأي.

0
0

تعليقاتكم

  1. باسم الصمادي
    2012/10/23

    حكومات كثيره والنتائج مدروسه بعنايه ويبدوا ان العينه هي نفسها دائما