موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
الامن يضيق على دورة تدريبية لـ “أريج”
عمان نت 2013/01/08

انتقدت المديرة التنفيذية لشبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية (أريج)،الزميلة رنا الصباغ التضييق الذي مورس من قبل الجهات الامنية على عقد دورة تدريبية انطلقت يوم الاثنين.

وقال الصباغ على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، انه وبعد ساعات على بدء الورشة، جاء شخص يرتدي زيا مدنيا وعرّف على نفسه بأنه من الأمن الوقائي ثم طلب أسماء الحضور ونبذة عن التدريب والمحاور التي يتناولها “لكي يعد تقريرا”.

وتابعت، في اليوم التالي (الثلاثاء) دخل شرطيان بزيّهم الرسمي إلى قاعة التدريب دون استئذان أثناء انعقاد الورشة.

يشار ان الدورة مخصصة لتدريب 13 صحافيا وصحافية من القطاعين العام والخاص على أسس تغطية العملية الانتخابية بطريقة حرفية ومهنية قبل الاقتراع يوم 23 يناير، وتاتي بالتعاون مع منظمة اليونيسكو.

وقالت الصباغ كالعادة، أرسلت الشبكة كتابا رسميا لمحافظة عمان يوم الخميس من أجل استصدار كتاب “لا ممانعة” لعقد الورشة في مكان عام (فندق).

وتابعت، توقعنا إصداره في أقل من يوم ضمن الروتين السابق، المستند إلى إشعار المحافظة بنية عقد ورشة تدريب. لكننا فوجئنا بإصرار مسؤولين هناك على طلب الأرقام الوطنية للصحافيين المشاركين. اتصل أحد الزملاء مع محافظ في وزارة الداخلية، شرح له الموضوع، فاستغرب طلب الأرقام الوطنية وسهّل منح الموافقة.

ومع انطلاق الدورة بدأت المضايقات الأمنية، وحاولت الصباغ ابلاغ وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة سميح المعايطة حول مجريات ما حدث، لكن دون ان يرد على الاتصال، حسبها.

الصباغ دعت وزارة الداخلية و محافظ العاصمة الى نشر التعليمات الجديدة لعقد الدورات التدريبية– في حال وجدت -، تلافياً للمفاجآت، في دولة القانون والمؤسسات، حسب ما قالت على صفحتها.

تعليقاتكم

  1. رنا الصباغ
    2013/01/08

    الوزير سميح المعايطة اتصل معي لاحقا وأبلغني اعتذاره لما حدث وأصر على ان هذا التصرف الذي بدر عن رجال الامن عبارة عن أجتهاد شخصي وليس موجها ضد شبكة أريج

  2. جويعد
    2013/01/08

    الاعتذار تم بعد نشر الخبر و فضح الممارسات الحكومية الممنهجة لاسكات الشرفاء. الاعتذار غير كافي. يجب محاسبة المسؤل عن هذا التصرف المستهجن. من هو الذي اعطى الاوامر للاشخاص من الامن الوقائي و الشرطة كي يقوموا بهذا المعمل المنافي لمبدأ الحرية؟