موجز أخبار راديو البلد
  • نقابة المحامين تنفذ اعتصاما اليوم، احتجاجا على سياسة الاعتقالات والتوقيفات التي طالت عددا من الناشطين المطالبين بالإصلاح.
  • أكثر من مئة مستوطن يقتحمون باحات الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، مع استمرار إخلائه من المعتكفين.
  • مجلس الوزراء يقرر بناء على تنسيب وزير الداخلية، السماح لفئات من أبناء قطاع غزة بالتملك لغايات السكن.
  • مجلس نقابة الصحفيين، يقرر إحالة ملف تدقيق العضوية بالنقابة الى هيئة مكافحة الفساد الاسبوع المقبل، واعتبار ثلاثة وعشرين صحفيا فاقدين للعضويتهم.
  • وزارة الصحة تحذر من آثار موجة الحر التي تؤثر على المملكة، والتعرض لضربات الشمس والإجهاد الحراري.
  • الغذاء والدواء تغلق إحدى وثلاثين منشأة وتوقف مئة وأربعين جزئيا، منذ بداية شهر رمضان.
  • حملة شهادات دكتوراه، يجددون اعتصامهم أمام رئاسة الوزراء للمطالبة بتوفير فرص عمل لهم في الجامعات الرسمية.
  • إصابة ثمانية أشخاص اثر حادث تدهورمركبة، بالقرب من قرية رحمة في محافظة العقبة.
  • وأخيرا.. إصابة عشرات الطلبة الفلسطينيين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • وأخيرا.. الجيش السوري يعلن عن إسقاط طائرة مسيرة محملة بالمتفجرات قرب مطار حماة، وسط البلاد.
الامن يضيق على دورة تدريبية لـ “أريج”
عمان نت 2013/01/08

انتقدت المديرة التنفيذية لشبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية (أريج)،الزميلة رنا الصباغ التضييق الذي مورس من قبل الجهات الامنية على عقد دورة تدريبية انطلقت يوم الاثنين.

وقال الصباغ على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، انه وبعد ساعات على بدء الورشة، جاء شخص يرتدي زيا مدنيا وعرّف على نفسه بأنه من الأمن الوقائي ثم طلب أسماء الحضور ونبذة عن التدريب والمحاور التي يتناولها “لكي يعد تقريرا”.

وتابعت، في اليوم التالي (الثلاثاء) دخل شرطيان بزيّهم الرسمي إلى قاعة التدريب دون استئذان أثناء انعقاد الورشة.

يشار ان الدورة مخصصة لتدريب 13 صحافيا وصحافية من القطاعين العام والخاص على أسس تغطية العملية الانتخابية بطريقة حرفية ومهنية قبل الاقتراع يوم 23 يناير، وتاتي بالتعاون مع منظمة اليونيسكو.

وقالت الصباغ كالعادة، أرسلت الشبكة كتابا رسميا لمحافظة عمان يوم الخميس من أجل استصدار كتاب “لا ممانعة” لعقد الورشة في مكان عام (فندق).

وتابعت، توقعنا إصداره في أقل من يوم ضمن الروتين السابق، المستند إلى إشعار المحافظة بنية عقد ورشة تدريب. لكننا فوجئنا بإصرار مسؤولين هناك على طلب الأرقام الوطنية للصحافيين المشاركين. اتصل أحد الزملاء مع محافظ في وزارة الداخلية، شرح له الموضوع، فاستغرب طلب الأرقام الوطنية وسهّل منح الموافقة.

ومع انطلاق الدورة بدأت المضايقات الأمنية، وحاولت الصباغ ابلاغ وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة سميح المعايطة حول مجريات ما حدث، لكن دون ان يرد على الاتصال، حسبها.

الصباغ دعت وزارة الداخلية و محافظ العاصمة الى نشر التعليمات الجديدة لعقد الدورات التدريبية– في حال وجدت -، تلافياً للمفاجآت، في دولة القانون والمؤسسات، حسب ما قالت على صفحتها.

تعليقاتكم

  1. رنا الصباغ
    2013/01/08

    الوزير سميح المعايطة اتصل معي لاحقا وأبلغني اعتذاره لما حدث وأصر على ان هذا التصرف الذي بدر عن رجال الامن عبارة عن أجتهاد شخصي وليس موجها ضد شبكة أريج

  2. جويعد
    2013/01/08

    الاعتذار تم بعد نشر الخبر و فضح الممارسات الحكومية الممنهجة لاسكات الشرفاء. الاعتذار غير كافي. يجب محاسبة المسؤل عن هذا التصرف المستهجن. من هو الذي اعطى الاوامر للاشخاص من الامن الوقائي و الشرطة كي يقوموا بهذا المعمل المنافي لمبدأ الحرية؟