موجز أخبار راديو البلد
  • راصد: 61 نائبا صوتوا لصالح قانون ضريبة الدخل
  • النائب الوحش: سوء إدارة جلسات مناقشات وإقرار "ضريبة الدخل"
  • إحالة مخالفات جديدة بتقرير ديوان المحاسبة إلى مكافحة الفساد والقضاء والادعاء العام
  • دعوة الاردن للمشاركة بصفة مراقب بمحادثات أستانا حول سورية
  • وفد نيابي يغادر المملكة في زيارة إلى دمشق
  • اعتماد البطاقة الأمنية لتسجيل الطلبة السوريين في الجامعات
  • "الفينيق": ارتفاع عمالة الأطفال في الأردن إلى 70 ألفاً
  • عربيا.. قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 22 فلسطينيا بالضفة
  • أخيرا.. أجواء لطيفة في مختلف المناطق والعظمى في عمان 21 درجة مئوية
حراك السلط والبلقاء: الاصلاح لا يحتمل التأجيل
عمان نت 2013/11/08

أكد اللجنة التنسيقية للحراك الشعبي في السلط والبلقاء على أن الاصلاح السياسي بات أمر ملح لا يحتمل التأجيل، وطالب اللجنة في بيان صادر عنها الجمعة بعقد محاكمة علنية لكل من تورط في سرقة مقدرات الشعب الأردني.

نص البيان

بيان صادر عن اللجنة التنسيقية للحراك الشعبي في السلط والبلقاء

يا أبناء شعبنا الاردني الحر

أن الاصلاح السياسي الجدي. بات امرا ملحا . لا يحتمل التأجيل فها هو الوقت بدء ينفذ . منطلقا على درب الحريه. لتحقيق المطالب التي لن نساوم عليها. متكلين على الله. وعلى ارادة شعبنا. وبغير الاصلاح الحقيقي والشامل. لن نرضى وأن حراكنا مستمر. بأذن الله دون كلل وملل.

أننا نؤكد من جديد .على اصلاح النظام ومحاربه الفساد. وتحت هذا العنوان كان الافق السياسي. والمشروع الوطني للحراك. والذي يفضي بالنهايه الى بناء الدوله الحديثه. حيث أن الشعب مصدر السلطات. والفصل بين هذه السلطات.

بات واضحا كيف اصبح الوطن رهنا لسياسات وقرارات الصناديق والبنوك الدولية ولرموز الفساد من كبار ملاك الشركات ومراكز المال والإعمال غير الوطنية ، والتي ساهمت في تعزيز قبضة زمرة الفاسدين ومن يحميهم في مراكز صنع القرار الرسمي .

ان سياسات بيع مختلف قطاعات الانتاج بالدولة الاردنية والتي هي عصب الحياة في دولة شحيحة الموارد الى جانب عمليات النهب والسرقة المكشوفة ، ساهمت في تعميق الازمة التي يعيشها الوطن حاليا والتي من المفترض ان يتحمل كل مسؤول مارس سلطة تنفيذية نصيبه من المحاسبة والمساءلة …

مطالبين بتوضيح رسمي ومحاكمات علنية لكل من تطاول على مقدرات الوطن وحرمان الوطن من اهم روافد الاقتصاد الوطني.

ايها الشعب الاردني الحر

اننا نراهن على وعي كل مكونات الشعب الاردني في افشال المخططات التي تسعى اليها منظومة الفساد والتي تهدف الى تخويف الشعب . بضرب مكوناته في بعضها البعض بالإضافة لتخويفها من التحول الديمقراطي .ان كل مكونات الشعب الاردني متضررة من بقاء منظومة الفساد و الاستبداد الحالية والتي لا تعبر الا عن مجموعة تعمل لمصالحها الشخصية الضيقة

وليعلم المخطط والمدبر لهذا البلد الطيب أن الحراكات لن تتوقف الا بمشيئة الله بعد تحقيق الاصلاح الشامل المنشود من قبل الشعب والذي يحقق طموحات كل انسان حر

إن مبادئنا هذه لم تنطلق إلا من خلال إحساسنا بالواجب والمسؤولية ويقظة الضمير وتقديراً منا بأن إبداء الرأي واجب والصمت قصور عن اداء الواجب حمى الله الوطن من قوى الفساد والاستبداد وعاش الشعب الأردني العظيم

اللجنة التنسيقية للحراك الشعبي في السلط والبلقاء 8/11/2013

0
0

تعليقاتكم