موجز أخبار راديو البلد
  • الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس المحتلة، تدعو للنفير العام والرباط داخل الأقصى اعتبارا من يوم الجمعة، للتصدي لمحاولات اقتحامات المستوطنين لباحاته.
  • مشاركة أردنية بتمرين النجم الساطع العسكري في مصر، إلى جانب عدد من الدول منها السعودية والإمارات والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا.
  • النقابات المهنية تبحث السبت المقبل، مسودة مشروع قانون ضريبة الدخل لتحديد موقفها منه.
  • القطاع الزراعي يطالب بتوسعة إعفاء ضريبة المبيعات للمواد الغذائية المختلفة وعدم اقتصارها على الخضار والفواكه الطازجة.
  • الهيئة المستقلة للانتخاب، تعلن أن عملية إعادة الاقتراع في المجلسين المحلي والمحافظة لمنطقة بلدية الموقر، ستكون نهاية الشهر المقبل.
  • إنهاء حالات الحجز الوقائي للنساء المعرضات للخطر مع نهاية العام الحالي، من خلال إنشاء دار آمنة لهن، وفقا لما أعلنته وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف.
  • مصادر في أمانة عمان تكشف عن "اعتزامها إجراء تعديلات على نظام الأبنية النافذ، فيما يتعلق بالمباني التجارية.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم حارة نسبياً في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة في باقي مناطق المملكة، مع ظهور كميات من الغيوم على ارتفاعات عالية.
المجالي يروي تفاصيل أحداث الزعتري أمام النواب
عمان نت - أحمد أبو حمد 2014/04/06

طالب مجلس النواب بالحزم في تطبيق القانون فيما يتعلق بالأحداث التي وقعت في مخيم الزعتري يوم امس السبت.

 وأوضح النائب مفلح الخزاعلة خلال جلسة مساء الأحد، أن 47 من رجال الأمن أصيبوا خلال الأحداث.

واعتبر الخزاعلة ان المخيم تحول الى قنبلة موقوتة مستغرباً من وجود اسلحة داخل المخيم ومتسائلاً في آلية دخولها، داعيا إلى إعادة اللاجئين السوريين من الشباب إلى بلادهم.

ودان رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة الاحداث، مؤكداً على ضرورة الحفاظ على سلامة الامن العام.

وزير الداخلية حسين المجالي أكد أنه تم ضبط محاولة ثلاثة عائلات سورية التسلل من المخيم مساء السبت، وبدأت العائلات بالمناداة والاستعانة بأهالي المخيم وتجمع في البداية 700 شخص ثم ازداد العدد الى 5000، مستخدمين  المولوتوف واسطوانات الغاز.

وألقي القبض على 10 لاجئين سوريين حتى الآن، والتحقيقات جارية.

وأضاف المجالي “أن الأجهزة الأمنية اتخذت الإجراءات كافة لضمان سلامة الأمن في المدن والقرى، وواجبنا القانوني يتمثل بحماية من هم داخل المخيم ايضاً”.

وأوضح أن السواد الأعظم من اللاجئين السوريين استنكروا الأحداث، لكن هناك تحريض من قبل بعض الأشخاص وتم رصدهم وسيتم التعامل معهم.

ولوح المجالي بما وصفه بـ”الجعبة من الإجراءات لدى الحكومة” التي ستطبقها على من يحاول عدم احترام قانون البلاد.

وأشار الوزير إلى أن وقوع إصابتين بين اللاجئين السوريين.

وحول القتيل أكد المجالي أن إصابته من الظهر وخرجت من البطن ومن الأسفل الى أعلى، مما يؤكد عدم إصابته على يد الأمن الأردني الذي كان متمركزاً في مناطق مرتفعة.

وأكد المجالي أن هناك محاولات من الخارج لإثارة بلبلة في المخيم وتم رصد من خلفها وسيتم إلقاء القبض عليهم بأسرع وقت.

0
0

تعليقاتكم