موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب ينهي إقرار القوانين المدرجة لجدول أعمال الدورة الاستثنائية، بإقرار قانون التقاعد المدني.
  • انتهاء مهلة المئة يوم على تشكيل حكومة عمر الرزاز، الذي أكد التزامها بتنفيذ كافة تعهداتها التي أطلقتها في بيانها الوزاري.
  • كتلة الإصلاح النيابية، تطالب الحكومة بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل، الذي اعتبرته استمرارا لسياسة الجباية الحكومية من جيوب المواطنين.
  • موظفون في المحاكم الشرعية ينفذون إضرابا عن العمل، للمطالبة بعلاوات وحوافز.
  • إعلان قبول أكثر من سبعة وثلاثين ألف طالب وطالبة ضمن قائمة الموحد في الجامعات الرسمية.
  • وزير الداخلية يوعز بتوقيف القائمين على حفل مطعم التلال السبعة
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة نسبياً في باقي مناطق المملكة.
في يوم الأسير .. أهالي الأسرى بإسرائيل يحنون إلى لقاء ابنائهم
عمّان نت - هديل البس 2014/04/17

ما زالت والدة الأسير مرعي أبو سعيدة، على أمل بلقاء ابنها الأسير في سجون الاحتلال منذ ما يقارب العشر سنوات.

وتستذكر أم مرعي في يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف يوم الخميس، الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية، مطالبة الحكومة بالتوقف عما وصفته بـ”المماطلة” وتحقيق مطلبهم بزيارة أبنائهم الأسرى.

فرغم تنفيذ أهالي الأسرى 130 فعالية للمطالبة بزيارة أبنائهم في سجون الاحتلال خلال الأشهر الماضية، إلا أن الباب ما زال مغلقاً أمامهم، على حد وصف ام مرعي.

وأعلنت مرعي عن مواصلة مشاركتها بكافة الفعاليات دون كلل وملل، حتى يفرج عن أبنائهم الأسرى.

وقالت وزارة الخارجية سابقاً إنها تنسق مع الجانب الإسرائيلي لزيارة الأسرى الأردنيين إلا أنها لم تحدد موعد لذلك.

وتشير إلى أنها لم تتلق منذ أربع سنوات أية رسالة من ابنها، كان آخرها اتصال هاتفي مدته دقيقة فقط.

وكان الأسير مرعي قد اعتقل عام 2004 إداريا بتهمة الشروع بالقتل، ويعاني من أمراض متعددة مزمنة، وفق والدته

ويبلغ عدد الأسرى الاردنيين في سجون الاحتلال 26 أسيرا، لا تعترف الحكومة الأردنية إلا بـ16 منهم ، بحسب آخر تصريحات لوزير الخارجية ناصر جودة.

وبمناسبة يوم الأسير، ينظم الحراك الشبابي الأردني للتضامن مع الأسرى والحملة الشبابية لنصرة الأسرى سلسله بشرية تمتد من أمام المركز الوطني لحقوق الإنسان باتجاه السفارة الفلسطينية في عمان، وفق الناطق الإعلامي لفريق دعم الأسرى “فداء” الأسير المحرر أنس أبو خضير.

وقال أبو خضير لـ”عمّان نت” إن الفعالية  ترمز للأسرى الأردنيين والفلسطيين في سجون الاحتلال وأن لديهم حقوقا وعلينا الدفاع عنها.

ويطالب أبو خضير السلطة الفلسطينية التي منحت صفة المراقب بالأمم المتحدة أن تكون ضاغطة للإفراج عن جميع الأسرى في السجون الاحتلال.

ويأمل أبو خضير أن يكون الحديث في قضية الأسرى بشكل يومي، لا أن يتم اقتصاره بالمناسبات فقط.

هذا وتقدر عدد عمليات الاعتقال ضد الفلسطينيين منذ عام 67، بأكثر من 20% من أبناء الشعب الفلسطيني قد دخلوا سجون الاحتلال لفترات وطرق مختلفة.

0
0

تعليقاتكم