موجز أخبار راديو البلد
  • البنك الإسلامي يُقرض “الكهرباء الوطنية” 334 مليون دينار
  • بومبيو: صفقة القرن تحمل تغييرا كبيرا عن النموذج المتبع لغاية الآن
  • اكثر من 121 الف لاجئ سوري عادوا الى بلادهم منذ تموز 2018
  • تضامن: 81% من الأطفال في الأردن تعرضوا لعقاب عنيف
  • وزارة الصحة تعفي اللاجئين السوريين من أجور الخدمات الطبية
  • صندوق النقد الدولي يبدي استعداده لدعم الأردن
في يوم الأسير .. أهالي الأسرى بإسرائيل يحنون إلى لقاء ابنائهم
عمّان نت - هديل البس 2014/04/17

ما زالت والدة الأسير مرعي أبو سعيدة، على أمل بلقاء ابنها الأسير في سجون الاحتلال منذ ما يقارب العشر سنوات.

وتستذكر أم مرعي في يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف يوم الخميس، الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية، مطالبة الحكومة بالتوقف عما وصفته بـ”المماطلة” وتحقيق مطلبهم بزيارة أبنائهم الأسرى.

فرغم تنفيذ أهالي الأسرى 130 فعالية للمطالبة بزيارة أبنائهم في سجون الاحتلال خلال الأشهر الماضية، إلا أن الباب ما زال مغلقاً أمامهم، على حد وصف ام مرعي.

وأعلنت مرعي عن مواصلة مشاركتها بكافة الفعاليات دون كلل وملل، حتى يفرج عن أبنائهم الأسرى.

وقالت وزارة الخارجية سابقاً إنها تنسق مع الجانب الإسرائيلي لزيارة الأسرى الأردنيين إلا أنها لم تحدد موعد لذلك.

وتشير إلى أنها لم تتلق منذ أربع سنوات أية رسالة من ابنها، كان آخرها اتصال هاتفي مدته دقيقة فقط.

وكان الأسير مرعي قد اعتقل عام 2004 إداريا بتهمة الشروع بالقتل، ويعاني من أمراض متعددة مزمنة، وفق والدته

ويبلغ عدد الأسرى الاردنيين في سجون الاحتلال 26 أسيرا، لا تعترف الحكومة الأردنية إلا بـ16 منهم ، بحسب آخر تصريحات لوزير الخارجية ناصر جودة.

وبمناسبة يوم الأسير، ينظم الحراك الشبابي الأردني للتضامن مع الأسرى والحملة الشبابية لنصرة الأسرى سلسله بشرية تمتد من أمام المركز الوطني لحقوق الإنسان باتجاه السفارة الفلسطينية في عمان، وفق الناطق الإعلامي لفريق دعم الأسرى “فداء” الأسير المحرر أنس أبو خضير.

وقال أبو خضير لـ”عمّان نت” إن الفعالية  ترمز للأسرى الأردنيين والفلسطيين في سجون الاحتلال وأن لديهم حقوقا وعلينا الدفاع عنها.

ويطالب أبو خضير السلطة الفلسطينية التي منحت صفة المراقب بالأمم المتحدة أن تكون ضاغطة للإفراج عن جميع الأسرى في السجون الاحتلال.

ويأمل أبو خضير أن يكون الحديث في قضية الأسرى بشكل يومي، لا أن يتم اقتصاره بالمناسبات فقط.

هذا وتقدر عدد عمليات الاعتقال ضد الفلسطينيين منذ عام 67، بأكثر من 20% من أبناء الشعب الفلسطيني قد دخلوا سجون الاحتلال لفترات وطرق مختلفة.

تعليقاتكم