موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
الإعدام لزوجة وطليقها بتهمة القتل العمد
عمّان نت - ليندا المعايعة 2014/05/22

حكمت محكمة الجنايات الكبرى على سيدة ثلاثينية وطليقها الأربعيني بالإعدام شنقا حتى الموت بعد إدانتهما بجرم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد بارتكابهما جريمة قتل في حزيران 2013 في منطقة جويدة بإطلاق النار على رأس زوج المتهمة من أجل الحصول على ماله.

وأعلن القرار هيئة القاضي طلال العقرباوي وبعضوية القاضيين اشرف العبد الله وايمن الغزاوي وبحضور مدعي عام الجنايات الكبرى القاضي تيسير بني خالد وبحضور وكلاء الدفاع

وتتلخص وقائع التي توصلت اليها المحكمة في قرارها أن المتهمة الثلاثينية هي زوجة ثانية للمغدور، وشريكها في الجريمة هو طليقها، حيث علمت المتهمة بأن زوجها المغدور لديه نية لإعادة زوجته الأولى التي طلقها.

كما علمت أنه يمتلك أموالا طائلة فخشيت أن تذهب تلك الأموال إلى طليقته، زوجته الأولى وبناته، وعلى إثر ذلك اتفقت مع طليقها على استدراجه وقتله ورتبت أمر استدراجه، حيث أوهمت زوجها المغدور بأنها تعاني من ألم المخاض وأنها تحتاج إلى نقلها للمستشفى، وبالفعل قام الزوج باصطحابها ونقلها بمركبته الخاصة، حيث شاهد رجلا يوقفه بقصد إيصاله حيث أبلغته المتهمة بأنه جارهم، علما بانه لا يعرف طليقها المتهم.

وعندها قام المغدور بالسماح له وصعد معهم بذات المركبة وخلال المسير قامت المتهمة بإعطائه الإشارة المتفق عليها وقام بإطلاق النار على رأسه بعدها تركته بالمركبة وعادت إلى المنزل حيث تقدمت ببلاغ حول تغيب زوجها المغدور عن المنزل وفي اليوم التالي تم اكتشاف الجريمة وجرت الملاحقة.

تعليقاتكم