موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب ينهي إقرار القوانين المدرجة لجدول أعمال الدورة الاستثنائية، بإقرار قانون التقاعد المدني.
  • انتهاء مهلة المئة يوم على تشكيل حكومة عمر الرزاز، الذي أكد التزامها بتنفيذ كافة تعهداتها التي أطلقتها في بيانها الوزاري.
  • كتلة الإصلاح النيابية، تطالب الحكومة بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل، الذي اعتبرته استمرارا لسياسة الجباية الحكومية من جيوب المواطنين.
  • موظفون في المحاكم الشرعية ينفذون إضرابا عن العمل، للمطالبة بعلاوات وحوافز.
  • إعلان قبول أكثر من سبعة وثلاثين ألف طالب وطالبة ضمن قائمة الموحد في الجامعات الرسمية.
  • وزير الداخلية يوعز بتوقيف القائمين على حفل مطعم التلال السبعة
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة نسبياً في باقي مناطق المملكة.
الحركة الإسلامية تدعو لحوار يشمل كافة التيارات
جانب من الإفطار المركزي
عمّان نت "هبة الحياة" عبيدات 2014/07/01

– سعيد: آن الأوان لأن يصنع الأردنيون “ربيعا”…

– النائب المجالي: على الإسلاميين أن يكونوا في مكانهم رغم الخلاف على قانون الانتخاب..

– غياب قيادات “زمزم” والرموز الرسمية…

دعا أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي حمزة منصور كافة التيارات إلى الاجتماع والحوار لحماية الأردن مما تشهده دول الجوار، والانطلاق في صناعة الإصلاح الحقيقي.

وأشار منصور خلال الإفطار الرمضاني السنوي المركزي لجماعة الإخوان المسلمين مساء الثلاثاء، إلى واقع الدول العربية وما تعانيه الأمة العربية من حالة تمزق، إضافة إلى انتشار الظلم وإشاعة التعصب.

كما أكد المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين همام سعيد، توجيه الدعوة لحضور الإفطار السنوي لكل أطياف الدولة والتيارات، لافتا إلى أن الهدف من هذا اللقاء يتمثل بالحوار على أساس التعاون “على البر والتقوى”، على حد تعبيره.

وأشار سعيد إلى ما تمر به دول الجوار من قتل وسف دماء، مؤكدا أن المطلوب من الجميع إيجاد حلول لتلك الأحداث لـ”عدم الابتلاء بمثله”.

وأضاف بأن البيئة التي انتجت هذا الواقع “بيئة مريضة، حيث لم تسلك الأنظمة سبيل الدين وعطلت كتاب الله، واتبعت المناهج الوضعية، كما منعت الأنظمة الشعوب من ممارسة حقوقها في الحرية في إدارة شؤون الدولة، وعانت هذه الشعوب من الظلم والقهر.. وقد جاء الربيع العربي بالثورات المفاجئة للجميع، على هذا الاستبداد، وكانت المطالب بالحرية والعدالة”.

“وقد آن الأوان لأن يكون للشعب الاردني دوره في المشاركة، وأن يكون له رأي وأن يصنع ربيعا عربيا، وأن يكون هنالك إصلاح للنظام، يمتلك الشعب فيه قراراه”، بحسب سعيد.

وقال إن جماعة الإخوان تدعو الى قيام شراكة حقيقة تنخرط فيها جميع التيارات، والشروع بحوار وطني شامل لا يستثني أي تيار ويرسم خطة إصلاح للأردن وحمايته من الاخطار الخارجية.

النائب أمجد المجالي أكد في كلمة له خلال الإفطار، أن هذا اللقاء يأتي في مرحلة من أخطر المراحل التي يمر بها الأردن حاليا.

وانتقد المجالي السياسات الاقتصادية للحكومة التي بدأت برفع الأسعار، وما أفرزته هذه السياسات من غياب الثقة بالحكومة وبرامجها.

وشدد على أن الحاجة تبزر في هذه الاوقات إلى الحوار في ظل ما يهدد الأردن من حالة الفوضى المنتشرة في المنطقة.

وطالب المجالي الحركة الإسلامية بأن تكون في مكانها رغم الاختلاف على قانون الانتخاب، رافضا تقسيم الأردن إلى موالاة ومعارضة، فـ”المعارضة تكمن في معارضة السياسات الحكومية فقط”.

وأشار إلى أن المطلوب يتمثل بالسمو على الخلافات لحماية الأردن مما تعانيه دول الجوار ومواجهة الأخطار، الأمر الذي يتطلب تبني إجراءات إصلاحية تبدأ بقانون الانتخاب، ومحاسبة المفسدين والعمل على استرداد أموال الدولة المنهوبة.

يشار إلى أن الإفطار السنوي للجماعة شهد غياب قيادات مبادرة “زمزم”، إضافة إلى غياب الرموز الرسمية السياسية التي اعتاد حضورها في الإفطار على مر السنوات السابقة، فيما حضر الإفطار عدد من قيادات الاحزاب السياسية.

0
0

تعليقاتكم