موجز أخبار راديو البلد
  • "صلح عمان": تمديد توقيف المتهمين بقضية حادثة البحر الميت لمدة أسبوع
  • "النقد الدولي" يخفض توقعاته للنمو الاقتصادي الأردني للعام الحالي إلى 2.3%
  • هيئة الاستثمار: 9 طلبات للحصول على الجنسية من أصحاب مشاريع قائمة في المملكة
  • دراسة: الأردن وسورية على وشك استنفاد مواردهما الطبيعية
  • الشواربة: تشكيل فريق لدراسة ظاهرة التغير المناخي ومدى تأثيره على العاصمة
  • صدور أول قرار قضائي بتدبير الخدمة الاجتماعية على أحد الأحداث
  • القبض على 4 أشخاص بحوزتهم عملات معدنية أثرية في الزرقاء
  • إقليميا.. فشل مشاورات مجلس الأمن الدولي، حول العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة نسبياً وغائمة جزئياً إلى غائمة
الحياصات: اصابات وقتلى خلال الاشهر الماضية جراء اطلاق العيارات النارية بالمناسبات
عمّان نت 2014/08/30

 قال وزير الصحة الدكتور علي حياصات ان اطلاق العيارات النارية في الاعراس والمناسبات ظاهرة مقلقة يجب التوقف عندها مبينا ان عشرات الاصابات حدثت خلال الاشهر الماضية وادت الى وفاة عدد من المواطنين خاصة الاطفال.

جاء ذلك خلال زيارته اليوم السبت يرافقه مستشاره لشؤون الاعلام الدكتور باسم الكسواني الطفل الذي اصيب امس بعيار ناري ادى الى اصابة حرجة في الوجه، ووضعه الصحي خطر للغاية ويرقد حاليا في مستشفى البشير بحسب بيان صدر عن الوزارة.

واستمع الحياصات لأقارب الطفل يزيد زامل احد عشر عاما، الذي اصيب في منطقة الاشرفية وهو على سطح منزله.

ودعا الحياصات الجهات المعنية كافة خاصة الشعبية منها بدورها لوأد هذه الظاهرة الخطيرة التي تجاوزت كل الحدود الانسانية وتتعارض مع قيمنا ومبادئنا العربية . وطالب الحياصات بمقاطعة الاعراس والاحتفالات التي يتم اطلاق العيارات النارية فيها تعبيرا عن وعي مجتمعي لعدم حضارية هذا التصرف وما يسببه من الام وضحايا فضلا عما يحدثه من هلع في النفوس.

وقال مدير مستشفى البشير الدكتور عصام الشريدة “لا يمر يوم إلا ويستقبل المستشفى احد المصابين بهذه العيارات الطائشة والتي تخلق مشاكل انسانية كبيرة تصل الى حد الاعاقة احيانا ناهيك عن الضحايا التي تسقط جراء اطلاق هذه العيارات”.

واوضح ان الطفل يخضع للعلاج حسب ما يستدعي وضعه الصحي في قسم العناية المركزة في المستشفى و حالته الصحية حاليا حرجة جدا.

وطالب اهل الطفل المصاب الجهات الرسمية باتخاذ الاجراءات الحاسمة لوأد هذه الظاهرة التي تؤدي الى ضحايا ابرياء يجلسون في بيوتهم مطمئنين، ثم يتعرضون لعيارات طائشة.

0
0

تعليقاتكم