موجز أخبار راديو البلد
  • "صلح عمان": تمديد توقيف المتهمين بقضية حادثة البحر الميت لمدة أسبوع
  • "النقد الدولي" يخفض توقعاته للنمو الاقتصادي الأردني للعام الحالي إلى 2.3%
  • هيئة الاستثمار: 9 طلبات للحصول على الجنسية من أصحاب مشاريع قائمة في المملكة
  • دراسة: الأردن وسورية على وشك استنفاد مواردهما الطبيعية
  • الشواربة: تشكيل فريق لدراسة ظاهرة التغير المناخي ومدى تأثيره على العاصمة
  • صدور أول قرار قضائي بتدبير الخدمة الاجتماعية على أحد الأحداث
  • القبض على 4 أشخاص بحوزتهم عملات معدنية أثرية في الزرقاء
  • إقليميا.. فشل مشاورات مجلس الأمن الدولي، حول العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة نسبياً وغائمة جزئياً إلى غائمة
ثبوت الاعتداء على طفل بأحد دور رعاية ذوي الإعاقة
عمّان نت 2014/09/01

قرر مجلس الوزراء تعيين هيئة إدارية مؤقتة لمركز رعاية وتأهيل ذوي الاعاقة.

وجاء القرار استنادا لأحكام المادة 168/ج من قانون الشركات، وبعد توصية لجنة تحقيق لوزارة التنمية الاجتماعية بعد حادثة اعتداء على احد الاطفال المعاقين في المركز على يد احدى المشرفات يوم 27 نيسان الماضي.

وقالت اللجنة في توصيتها، انه في ضوء ثبوت ارتكاب جرم الاعتداء بالعنف والإساءة على المنتفع والذي يعد مخالفة جسيمة تتعلق بأمن وسلامة المنتفعين والتي توجب اتخاذ أقصى العقوبات بحق المركز، ونظرا لصعوبة تطبيق هذا الحكم بموجب أحكام المادة 12 من نظام مراكز ومؤسسات الاشخاص ذوي الاعاقة رقم 40 لسنة 2014 ، ونظرا لأن المنتفعين معظمهم ينتمون لأسر مفككة أو أسر تقطن خارج البلاد تم مخاطبة مراقب عام الشركات من اجل تطبيق احكام المادة 168 فقرة ج من قانون الشركات والمتضمنة تعيين هيئه ادارة للشركة.

ونسب وزير الصناعة والتجارة حاتم الحلواني الى مجلس الوزراء بضرورة تطبيق المادة على المركز، الامر الذي وافق عليه المجلس حيث عينت لجنة ادارة للمركز وضعت يدها على السجلات المالية والإدارية له.

وتنص المادة 168 من قانون الشركات على أن لوزير الصناعة والتجارة بناءً على تنسيب مراقب عام الشركات، حل مجلس إدارة الشركة المساهمة العامة وتشكيل لجنة من ذوي الخبرة والاختصاص لإدارة الشركة لمدة ستة أشهر وذلك في حال تعرضت الشركة لأوضاع مالية أو إدارية سيئة أو تعرضت لخسائر تؤثر في حقوق المساهمين أو حقوق دائنيها.

إلى ذلك، أكدت وزيرة التنمية الاجتماعية المحامية ريم ابوحسان ان الوزارة ستضرب بيد من حديد على من تسول له نفسه الاعتداء او التعذيب او ايذاء الاطفال ذوي الاعاقة في المراكز الايوائية ولن تتهاون في حقوق هؤلاء الاطفال، وهي امانة في اعناقنا.

وشددت ابوحسان في بيان صحافي اليوم الاثنين، على ان الوزارة ستتخذ اقسى الاجراءات القانونية والإدارية في حال ظهرت حالة ايذاء او تعذيب او ضرب واحدة بحق هؤلاء الاطفال، مبينة ان الحالة التي ظهرت الاربعاء الماضي في مركز خاص لا تمثل جميع المراكز وإنما هي حال شاذة لا يقاس عليها.

وشكرت الوزيرة المواطن الذي ابلغ عن حالة الاعتداء داعية المواطنين الحرص على دعم هذه الفئة وإبلاغ الاجهزة المختصة في حال ظهور اية حالات مماثلة.

ولفتت الى ان دائرة مراقبة الشركات التابعة لوزارة الصناعة والتجارة احالت اوراق الشركة ذات مسؤولية محدودة التي يتبع لها المركز الى دائرة مراقبة الشركات وفقا لاحكام المادة 168 المتعلقة بحل هيئة الادارة في المركز وتعيين هيئة مؤقتة بعد ان حصلت على موافقة مجلس الوزراء لغايات تصويب المخالفات في المركز وحفاظا على حقوق المنتفعين من ذوي الاعاقة العقلية فاقدي الكنه والإدراك والتخفيف عن ذويهم.

وقالت ابوحسان لقد ثبت لدى الطبيب الشرعي الذي اشرف على الحالة، تعرض الطفل الى جرم العنف والإيذاء من المركز وهو من المخالفات الجسيمة التي وصفها نظام مراكز ذوي الاعاقة. “بترا”

0
0

تعليقاتكم