موجز أخبار راديو البلد
  • "صلح عمان": تمديد توقيف المتهمين بقضية حادثة البحر الميت لمدة أسبوع
  • "النقد الدولي" يخفض توقعاته للنمو الاقتصادي الأردني للعام الحالي إلى 2.3%
  • هيئة الاستثمار: 9 طلبات للحصول على الجنسية من أصحاب مشاريع قائمة في المملكة
  • دراسة: الأردن وسورية على وشك استنفاد مواردهما الطبيعية
  • الشواربة: تشكيل فريق لدراسة ظاهرة التغير المناخي ومدى تأثيره على العاصمة
  • صدور أول قرار قضائي بتدبير الخدمة الاجتماعية على أحد الأحداث
  • القبض على 4 أشخاص بحوزتهم عملات معدنية أثرية في الزرقاء
  • إقليميا.. فشل مشاورات مجلس الأمن الدولي، حول العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة نسبياً وغائمة جزئياً إلى غائمة
عصائر الطرقات… منخفضة الثمن وتمنعها الرقابة
عمّان نت - هديل البس 2015/06/21

يلجأ بعض المواطنين لشراء العصائر والمواد الغذائية من الباعة المتجولين الذين ينتشرون بكثرة خلال شهر رمضان، دون الالتفات إلى عدم التزام معظم هؤلاء الباعة بالمعايير الصحية، وما قد يسببه ذلك من أضرار على صحة المواطن.

 

اعتاد أحمد شراء العصائر بمختلف أنواعها من أحد الباعة المتجولين على الطرقات، لتدني ثمنها وتميز مذاقها.

 

فيما يفضل خليل تناول العصائر التي يتم تصنيعها في المنزل، لعدم ثقته بالعصائر التي تباع تحت أشعة الشمس وما يؤدي ذلك من تلفها.

 

فيما يؤكد صاحب محل لبيع العصائر، أن نسبة إقبال المواطنين على شراء العصائر ترتفع خلال شهر رمضان، مشيرا إلى أنه يحرص على عدم عرض العصائر تحت أشعة الشمس، دون الحاجة لوضع بطاقة بيان على عبوات العصائر لنفاد الكميات في ذات اليوم.

 

 

وترجع مدير دائرة الرقابة الصحية والمهنية في أمانة عمان ميرفت المهيرات، انتشار هذه الظاهرة خلال شهر رمضان إلى استغلال الباعة لحاجة المواطنين، حيث يقومون بعرض العصائر والمواد الغذائية على الارصفة وبأسعار تشجيعية.

 

 

وتوضح المهيرات بأن المواد الأولية التي تدخل بصناعة العصائر كالسكر والصبغات، تتأثر بأشعة الشمس بشكل سريع، وبالتالي تتحول الى مواد فاسدة، تعرض متناوليها للأصابة بالإسهال والمغص الشديد.

 

 

وأتلفت الكوادر التفتيشية التابعة للأمانة منذ بداية رمضان، نحو 4 آلاف لتر من العصائر المعروضة تحت أشعة الشمس.

 

 

من جانبه يقول مدير فرع عمان للمؤسسة العامة للغذاء والدواء موسى العبادي، إن المؤسسة قامت بتشكيل فرق تفتيشية، لمراقبة الأسواق خلال رمضان على مدار الساعة، حيث تم تخصيص  6 فرق للفترة الصباحية، و6 فرق للفترة المسائية، و4 فرق خلال الفترة الليلية.

 

 

وقامت المؤسسة بإتلاف 1500 لتر من العصائر المحضرة في ظروف غير صحية وخطرة على صحة المواطنين، نتيجة تحضيرها بمواد ممنوعة .

 

 

ويحث العبادي المواطنين، لعدم الشراء من الباعة المتجولين وخاصة العصائر، والتأكد من وجود بطاقة البيان التي توضح صلاحية تلك المواد.

 

كما يحذر العبادي من شراء المواد التموينية من الأسواق الشعبية، خاصة المواد التي تتأثر بحرارة الشمس كالأجبان، والألبان، واللحوم، حتى لو بيعت بأسعار رخيصة الثمن، مؤكدا أنها مواد فاسدة ولا تصلح للاستهلاك البشري.

 

وحذرت جمعية حماية المستهلك المواطنين من شراء العصائر التي تعرض على جنبات الطرقات لعدم ضمان جودتها، داعية الجهات الحكومية إلى تشديد الرقابة على الباعة المتجولين الذين يبيعون هذه المشروبات، للتأكد من مدى جودة مبيعاتها الغذائية، وإتلافها في حال مخالفتها للشروط الصحية.

 

 

0
0

تعليقاتكم

التعليقات مغلقه