موجز أخبار راديو البلد
  • الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس المحتلة، تدعو للنفير العام والرباط داخل الأقصى اعتبارا من يوم الجمعة، للتصدي لمحاولات اقتحامات المستوطنين لباحاته.
  • مشاركة أردنية بتمرين النجم الساطع العسكري في مصر، إلى جانب عدد من الدول منها السعودية والإمارات والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا.
  • النقابات المهنية تبحث السبت المقبل، مسودة مشروع قانون ضريبة الدخل لتحديد موقفها منه.
  • القطاع الزراعي يطالب بتوسعة إعفاء ضريبة المبيعات للمواد الغذائية المختلفة وعدم اقتصارها على الخضار والفواكه الطازجة.
  • الهيئة المستقلة للانتخاب، تعلن أن عملية إعادة الاقتراع في المجلسين المحلي والمحافظة لمنطقة بلدية الموقر، ستكون نهاية الشهر المقبل.
  • إنهاء حالات الحجز الوقائي للنساء المعرضات للخطر مع نهاية العام الحالي، من خلال إنشاء دار آمنة لهن، وفقا لما أعلنته وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف.
  • مصادر في أمانة عمان تكشف عن "اعتزامها إجراء تعديلات على نظام الأبنية النافذ، فيما يتعلق بالمباني التجارية.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم حارة نسبياً في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة في باقي مناطق المملكة، مع ظهور كميات من الغيوم على ارتفاعات عالية.
الإسلاميون يطالبون بالضغط على المجتمع الدولي لضمان استمرار عمل الأونروا
عمّان نت 2015/08/09

رفض حزب جيهة العمل الإسلامي في بيان له اليوم الأحد ما قال أنه “دور الأمم المتحدة والمجتمع الدولي المشبوه في تصفية وكالة تشغيل وإغاثة اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا) والتخلي عن مسؤوليتهم تجاه اللاجئين الفلسطينيين”.

 

وطالب البيان الحكومة بالقيام بدورها بالضغط على المجتمع الدولي بما يكفل استمرار عمل هذه الوكالة وعدم القبول بأية حلول تحمّل الأردن أية تبعات إضافية أو تفريط بحق اللاجئين في العودة .

 

هذا وكانت الناطق باسم الوكالة أنوار أبو سكينة قالت في وقت سابق إن إدارة الأونروا تجري حاليا اجتماعات مكثفة مع الدول المانحة لسد العجز الذي تعاني من الوكالة، مشيرة إلى تلقي وعود من دولة واحدة هي السويد بتقديم 1.6 مليون دولار للمساهمة في ذلك.

 

هذا ورفعت الوكالة تقريرا للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، حذرت خلاله من أنه “ما لم يتم الحصول على تمويل بكامل قيمة العجز المالي الذي تعاني منه بحلول منتصف الشهر الجاري، فإن الأزمة المالية قد تجبر الوكالة بتعليق الخدمات المتعلقة ببرنامجها التعليمي إلى أن يتم تأمين المبلغ بأسره، مما يعني تأخير بدء السنة الدراسية لنصف مليون طالب وطالبة مسجلين في حوالي 700 مدرسة إلى جانب ثمانية مراكز مهنية منتشرة في الشرق الأوسط.

0
0

تعليقاتكم