موجز أخبار راديو البلد
  • الهيئة المستقلة تعلن النتائج النهائية للانتخابات
  • الملك: القدس مسألة سياسية بامتياز وليست أمنية
  • راصد: تسجيل 535 مخالفة خلال الانتخابات البلدية واللامركزية
  • ثلاثة أيام لإزالة الدعاية الانتخابية
  • الطاقة الذرية تنفي تراجع “روس أتوم” عن مشروع المحطة النووية
  • استقبال 28 ألف طلب التحاق بالجامعات
  • عنجرة: 10 إصابات بحادث تصادم
حلقة خاصة حول مشروع حقوق الإنسان في الإعلام
عمّان نت 2015/09/29

خصص راديو البلد بالشراكة مع منظمة “صحفيون من اجل حقوق الإنسان” JHR حلقة إذاعية تناول فيها الزميل الصحفي محمد شما أهم القصص الصحفية التي انُتجت ضمن مشروع “حوار عام حول حقوق الانسان في الإعلام”.

 

استعرض الزميل شما أهم القصص التي دعمها المشروع من خلال استضافة عدد من الصحفيين الذين انتجوا قصصهم الصحفية خلال عام من تنفيذه في الأردن.

 

الزملاء نادين النمري من الغد وأنس ضمرة وهديل البس من راديو البلد، وعز الدين ناطور من راديو مزاج، وهبه أبو طه من جو24، تحدثوا عن تفاصيل اعدادهم لقصصهم الصحفية واستفادتهم من التنقيات الحديثة للاعلام، من خلال صحافة البيانات وتمثيل البيانات على القضايا.

 

الزميلة نادين النمري استعرضت تفاصيل اعدادها لأكثر من تحقيق صحفي تتعلق بحقوق الأطفال وفاقدي السند الأسري والتبني، ووقع التحقيق على المجتمع واصحاب العلاقة، قائلة أن احد التحقيقات أثر على بعض المسؤولين في وزارة التنمية الاجتماعية من حيث استفادتهم من الانفوغرفكس والمعلومات والأرقام التي كانت تطلبها على الدوام منهم وكيف انهم قاموا بإعداد تفاصيل ما كانت لولا التحقيق.

 

هديل البس تحدثت عن تجربتها في اعداد قصتين تناولتا حقوق المرأة في العمل والتعليم، مفصّلة أبرز الإشكاليات التي تعترضها فضلا عن ظروف اعدادها القصة والتحليل الرقمي للبيانات.

 

الزميل أنس ضمرة تحدث عن كيفية أنسنة قصته المتعلقة بالعدالة الاجتماعية في قانون الضريبة والتحديات التي واجهها في التعامل مع أرقام جامدة إلى أرقام ذات تأثير على القارئ وكيف استطاع من خلال صناعة الانفوغرافكس على اختصار الكلمة إلى صورة لغاية احداث التأثير.

 

هبة أبو طه بدورها، تحدثت عن حق المواطنين في المعتقد والآثار المترتبة على الأشخاص المتزوجين من غير ديانات، راصدة ردود فعل حول القصة.

 

المديرة التنفيذية لمركز تمكين للدعم القانوني ليندا كلش، تحدثت عن وقع بعض القصص على مسار الحقوق الأساسية المرتبطة بالعمالة المنزلية والمهاجرين على سواء، ودعت إلى أهمية استمرار الصحفيين في انتاج قصص معمقة ومهنية للتأثير على السياسات العامة.

 

يشار إلى أن منظمة “صحفيون من أجل حقوق الإنسان” JHR شارفت على انهاء مشروعها في الأردن المنفذ بالشراكة مع شبكة الإعلام المجتمعي ومعهد الإعلام الأردني ومركز حماية وحرية الصحفيين، الذي هدف إلى تعزيز الحوار العام حول قضايا حقوق الإنسان في الإعلام من خلال انتاج 50 قصة صحفية معمقة متضمنة الأدوات الجديدة في الإعلام كتحليل البيانات وصناعة الانفوغرافكس، فضلا عن عقد العديد من الدورات التدريبية لصحفيين وطلاب إعلام وعقد منتديات تجمع الإعلام بأصحاب القرار والمجتمع المدني.

0
0

تعليقاتكم