موجز أخبار راديو البلد
  • الحكومة تؤكد إنجاز أكثر من اثنين وستين بالمئة من قائمة التعهّدات التي أعلنها رئيس الوزراء عمر الرزّاز ضمن البيان الوزاري.
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي، يعلن أن الأردن يعمل بالتعاون مع عدد من الدول والهيئات المعنية؛ على تنظيم مؤتمر لبحث سبل تجاوز الأزمة التي تعاني منها "الأونروا"
  • عشرات المستوطنين يجددون اقتحام باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وبحراسة من شرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • أمانة عمان تزيل مئة وتسع وتسعين حظيرة ذبح للأضاحي، وتحرر أكثر مئة وستين مخالفة لعدم التزامها بشروط السلامة العامة.
  • وفاة خمسة أشخاص وإصابة حوالي أربعمئة وتسعين آخرين، بحوادث مختلفة خلال عطلة عيد الأضحى.
  • وحدة تنسيق القبول الموحد تستقبل أكثر من ثمانية وثلاثين ألف طلب التحاق الكتروني بالجامعات الرسمية.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول،و حارة في الأغوار والبادية والبحر الميت.
غالبية الكتل النيابية تؤيد توسيع الكوتا النسائية وجعلها الحد الأدني
عمّان نت - داود كتّاب 2016/01/10

 

أجمعت معظم الكتل النيابية اليوم السبت على ضرورة توسيع الكوتا النسائية، عن تلك المطروحه في مسودة قانون الانتخاب الأردني.

 

وجاءت مواقف الكتل النيابية في مناظرة أقامها مركز القدس للدراسات السياسية، وأدارها رئيس المركز عريب الرنتاوي صباح السبت وذلك في فندق لاندمارك في عمان.

 

ورغم غياب أي عنصر نسائي في المناظرة – رغم دعوتهم حسب الجهة المنظمة- إلا أن نسبة كبيرة من الحضور، تشكّل من ناشطات نسويّات، ومنهن الأمين العام للجنة الوطنيّة لشؤون المرأة الدكتورة سلمى النمس، بالإضافة إلى عدد من عضوات المجالس البلدية.

 

وأعلن معظم ممثلي الكتل تأييدهم اقتراح تخصيص كوتا للمرأة، لكل دائرة انتخابية، إلا أن بعض ممثلي الكتل قالوا إنهم لا يستطيعون التعهد بتصويت كافة أعضاء كتلهم.

 

كما ولوحظ وجود إجماع على فكرة القوائم الانتخابية المفتوحة، كما كان هناك العديد من المطالب بضرورة تخصيص، ولو عدد قليل من المقاعد، من أجل التناقس عليها على مستوى الوطن.

 

وأكد غالبية الحضور على فكرة كوتا المرأة، ولبعض مكونات الدولة، و بحد أدني، وليس بحدٍ أقصى من أجل تشجيع المشاركة والتنافس وعدم الاكتفاء بحصص الكوتا.

 

وطالب عدد من المشاركين بضرورة مشاركة المغتربين، والذي يزيد عددهم عن مليون أردني في الانتخابات القادمة، وأهمية محاربة المال السياسي.

 

هذا وقد تغيب عن المناظرة ممثلو كتلة وطن النيابيّة، حيث تعد أكبر كتلة في البرلمان.

0
0

تعليقاتكم