موجز أخبار راديو البلد
  • بطريركية القدس: معركة مستمرة لاستعادة العقارات المسربة
  • الصفدي: 77 مليون دولار عجز موازنة الأنروا لهذا العام
  • مخيم الزعتري يتحول للطاقة الخضراء
  • إصدار رخصة تشغيل للمفاعل النووي البحثي
  • اعتصام للعاملين في الخياطة أمام “الصناعة والتجارة”
  • التعامل مع تسرب أمونيا في العقبة
  • الأردن يطرح مناقصتين لشراء قمح وشعير
تنسيق بين الصليب الأحمر والأردن بشأن العالقين على الحدود الأردنيّة السوريّة
عمّان نت - ندى الخرابشة 2016/01/18

أكّدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر تواصلها مع السلطات الأردنية من أجل إدخال المساعدات الإنسانية للسوريين العالقين على الساتر الترابي في منطقتي الركبان والحدلات على الحدود الأردنيّة السوريّة.

 

وأعلنت الحكومة الأردنيّة أمس الأحد أن نحو 16 ألف لاجئ سوريّ يتواجدون على الحدود الأردنيّة السورية، مشيرة إلى أنها ترفض إدخال بعضهم للأردن بسبب تواجد عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام والمعروف بداعش بين هؤلاء اللاجئين، في حين تشير تقديرات الصليب الأحمر إلى أن غالبية الموجودين على الساتر هم من الأطفال والنساء وكبار السن الذين لجأوا إلى الأردن بحثاً عن الأمن والحماية.

 

وبدأت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتقديم المساعدات الإنسانية للسوريين العالقين منذ شهر آذار 2015 وفقاً الناطق الإعلامي باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر هلا شملاوي.

 

وأضافت شملاوي لـ عمّان نت أن المساعدات متنوعة، حيث يعمل الصليب الأحمر على تقديم المساعدات الطبية، بالتعاون مع الخدمات الطبية الملكية، بالإضافة إلى إنشاء عيادتين في منطقة الركبان و الحدلات بهدف تقديم الرعاية الطبية للأشخاص الموجودين على الحدود.

 

كما تقدم اللجنة خدمات إعادة التواصل العائلي، وهي تعمل على إعادة الاستفسار عن اللاجئين الذين عبروا الحدود، وفقاً لشملاوي.

 

ويقدم الصليب الأحمر الاحتياجات الإنسانية الأساسية بشكل يومي وهي بشكل مبسط، من غذاء ودواء و ماء و مستلزمات النضافة الشخصية.

 

ويقوم الأردن بإدخال من 50 إلى 1000 لاجئ يومياً خصوصاً الأطفال والنساء وكبار السن والمرضى، في حين تتحفظ الجهات الأمنيّة على إدخال بعضهم لاعتبارات أمنية، خاصة من يأتي منهم من مناطق الشمال السوريّ التي يسيطر عليها تنظيم داعش.

 

0
0

تعليقاتكم