موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب ينهي إقرار القوانين المدرجة لجدول أعمال الدورة الاستثنائية، بإقرار قانون التقاعد المدني.
  • انتهاء مهلة المئة يوم على تشكيل حكومة عمر الرزاز، الذي أكد التزامها بتنفيذ كافة تعهداتها التي أطلقتها في بيانها الوزاري.
  • كتلة الإصلاح النيابية، تطالب الحكومة بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل، الذي اعتبرته استمرارا لسياسة الجباية الحكومية من جيوب المواطنين.
  • موظفون في المحاكم الشرعية ينفذون إضرابا عن العمل، للمطالبة بعلاوات وحوافز.
  • إعلان قبول أكثر من سبعة وثلاثين ألف طالب وطالبة ضمن قائمة الموحد في الجامعات الرسمية.
  • وزير الداخلية يوعز بتوقيف القائمين على حفل مطعم التلال السبعة
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة نسبياً في باقي مناطق المملكة.
إقرار الموازنة في عناوين الصحف اليومية
عمّان نت - وليد حسني لـ"عين على الإعلام" 2016/01/23

68% من عناوين الصحف اليومية خصصت لرئيس الوزراء ووزير المالية

تتسع مساحة تغطية الصحافة اليومية لمناقشة الموازنة العامة للدولة وموازنة الوحدات الحكومية كل عام بشكل كبير.

يحاول هذا التقرير رصد العناوين الرئيسية التي نشرتها الصحف اليومية عن جلسة التصويت على الموازنة فقط والتي تم التصويت عليها مساء الخميس 14 كانون ثاني 2016. واعتمد التقرير رصد خمس صحف يومية هي الدستور، والرأي، والغد، والأنباط، والسبيل. وتم اختيار الصحف اليومية الخمس الاوسع انتشارا.

عناوين إقرار الموازنة في خمس صحف يومية

حملت الصحف اليومية الخمس في صفحاتها 47 عنوانا رئيسيا وفرعيا مع اختلاف واضح في اهتمام كل صحيفة عن أخرى او توافقها، فضلا عن اختلاف المساحات التي خصصتها كل صحيفة لتغطية جلسة التصويت على الثقة والتي تراوحت ما بين 4 صفحات في جريدة الرأي وصفحة واحدة في جريدة الأنباط.

ان رصد عناوين الصحف اليومية كشف عن ان خطاب رئيس الوزراء د. عبد الله النسور ردا على مناقشات النواب حظي بنسبة اهتمام كبرى من الصحف اليومية التي خصصت لخطاب رئيس الوزراء 26 عنوانا رئيسيا وفرعيا وبنسبة بلغت 55,3%، بينما حظي خطاب وزير المالية عمر ملحس في رده على مناقشات النواب بـ 6 عناوين فرعية ورئيسية وبنسبة بلغت 12,67% ليصبح مجموع اهتمام الصحافة اليومية بخطاب الحكومة “رئيس الوزراء ووزير المالية ” 32 عنوانا وبنسبة اجمالية بلغت68,1% من مجموع عناوين الصحف اليومية المخصصة لتغطية جلسة التصويت على الموازنة.

وحظي النواب بـ 15 عنوانا رئيسا وفرعيا بما فيها العناوين المكررة من مجموع تغطيات الصحف اليومية لجلسة التصويت على الموازنة وبنسبة بلغت 31,9 %، ما يكشف عن ان اهتمام الصحافة اليومية بالخطاب الحكومي لا يزال في صدارة اهتمامات تلك الصحف.

تفاوت في الاهتمام والمساحات:

بدت المساحات التي خصصتها الصحف اليومية الخمس لتغطية جلسة مناقشة الموازنة متفاوتة ما بين صحيفة وأخرى، ففي الوقت الذي ظهرت فيه صحيفة السبيل معتمدة في التغطية على موقعها الإلكتروني فقط لأنها تحتجب عن الصدور عادة يوم الجمعة، فان صحيفة الأنباط خصصت صفحة واحدة فقط لتغطية كامل جلستي التصويت والمناقشة، فقد بدا اهتمامها أوسع بكلمة وزير المالية التي نشرتها كاملة لكنها بالمقابل لم تنشر أي كلمة مما قاله رئيس الوزراء د. عبد الله النسور في خطابه المطول ردا على مناقشات النواب مكتفية فقط بالإشارة في عنوان فرعي إلى ان رئيس الوزراء استخدم الداتا شو لأول مرة في تاريخ البرلمان.

وتبقى صحيفة الرأي هي الأولى في منح جلسة التصويت على الموازنة وجلسة المناقشة الأخيرة “صباح الخميس” المساحة الأكبر فقد خصصت اربع صفحات داخلية، منها صفحة واحدة لتقرير أجملت فيه اهم مداولات جلستي المناقشة والتصويت، وخصصت صفحة واحدة لخطاب وزير المالية عمر ملحس ومنحت كلمة رئيس الوزراء صفحتين كاملتين.

وخصصت جريدة الغد قرابة الصفحتين كان الجزء الأكبر منهما لكلمتي وزير المالية ورئيس الوزراء.

عناوين الصفحات الأولى الرئيسية والفرعية:

حفلت العناوين الرئيسية في ملخصات الصفحات الأولى باهتمام في مصادقة المجلس على الموازنة وبرد رئيس الوزراء د. النسور على مناقشات النواب في العناوين الفرعية.

ويلاحظ ان جريدتي الغد والانباط تضمن عنوانهما الرئيسي نقدا غير مباشر لمجلس النواب فقد اكتفت الغد بعنوان واحد فقط على صفحتها الأولى حمل نقدا غير مباشر لمجلس النواب هو (“النواب” يتنازل عن توصيات لجنته بتخفيض الانفاق ويقر”الموازنة”)، بينما حمل عنوان الأنباط الرئيسي عنوانا ناقدا آخر هو (البرلمان يقر الموازنة ورواتب تقاعدية لاعضائه).

ويلاحظ ان جريدتي الغد والانباط استخدمتا توصيات اللجنة المالية التي صادق المجلس عليها لتكون جزءا من عناوينها الرئيسية في ملخصاتها الأولى وبايحاء ناقد تضمن في الغد انتقاد النواب لتنازلهم عن توصيات لجنتهم المالية بتخفيض الانفاق، بينما لجأت الأنباط الى التركيز على مصادقة المجلس على توصية اللجنة المالية بمنح النواب رواتب تقاعدية ومساواتهم بالوزراء.

وركزت جريدة الدستور في عنوانها الرئيسي لمخلص صفحتها الأولى على إقرار الموازنة (“النواب” يقر بالأغلبية”موازنة ٢٠١٦”)، بينما ذهبت جريدة الرأي لجعل عنوانها الرئيسي من كلمة رئيس الوزراء (النسور: لن نرفع اسعار الكهرباء).

ولم تستخدم جريدة الغد أي عنوان فرعي في ملخص صفحتها الأولى مكتفية بعنوانها الرئيسي فقط، بينما استخدمت جريدة الرأي عنوانا فرعيا من ثلاث كلمات فقط (“النواب” يقر الموازنة).

واستخدمت جريدة الدستور عنوانين فرعيين في ملخص صفحتها الأولى يتعلقان برد رئيس الوزراء على مناقشات النواب وهما ( النسور: استراتيجيتنا لتحفيز الاقتصاد هذا العام تعتمد على الانفاق)، و(تخصيص ١٠٠ مليون دينار اضافية لبرامج تنمية المحافظات تمهيدا لتطبيق “اللامركزية”).

واستخدمت جريدة الانباط في ملخص صفحتها الاولى عنوانين فرعيين ركزت في الأول على عدم التصويت الالكتروني (الطراونه يعلن تعطل الميكروفونات مما يحول دون استخدام التصويت الالكتروني)، وفي العنوان الفرعي الثاني ابرزت انسحاب نواب من الجلسة احتجاجا على التصويت (فوضى اثناء التصويت وانسحاب النواب الخرابشه  والرياطي وبني مصطفى والسنيد والشوبكي).

الصفحات الداخلية مساحات مفتوحة للحكومة وعناوين ناقدة للنواب:

حظيت الحكومة ممثلة بخطابي رئيس الوزراء د. عبد الله النسور ووزير المالية عمر ملحس من خلال المساحات التي خصصتها الصحف لخطابيهما.

واعتمدت عناوين الصحف الداخلية على ما ورد في خطاب د. النسور بالدرجة  الأولى، فقد نشرت صحف الرأي والدستور والغد النص الكامل لخطاب رئيس الوزراء نقلا عن وكالة الانباء الأردنية بترا، بينما نشرت الانباط الخطاب الكامل لوزير المالية عمر ملحس ولم تنشر خطاب رئيس الوزراء مكتفية باستخدام د. النسور للداتا شو لعرض ارقام في خطابه تحت القبة قائلة انها المرة في تاريخ المجلس التي يتم فيها استخدامها…

جريدة الدستور:

افردت جريدة الدستور قرابة الصفحتين في الداخل لتغطية جلسة التصويت على الموازنة وحظي رد رئيس الوزراء بالمساحة الأكبر، فقد نشرته الدستور كاملا نقلا عن وكالة الانباء الأردنية “بترا”[1].

·       وجاء العنوان الرئيسي لتقرير الدستور في صفحاتها الداخلية بالصيغة التالية: (“النواب”يقر بالأغلبية ” الموازنة العامة للدولة” و”موازنة الوحدات الحكومية لسنة ٢٠١٦ ).

نشرت فيه رد وزير المالية عمر ملحس على مناقشات النواب نقلا عن وكالة الانباء الاردنية بترا، كما نشرت ملخصات عن كلمات النواب الذين تحدثوا في جلسة المناقشة الصباحية يوم الخميس نقلا عن بترا.

وخصصت الدستور عنوانا فرعيا شارحا اهتمت فيه بإبراز موافقة المجلس على توصيات لجنته المالية وتأجيله لتصويتها بتخفيض الموازنة ٢٠٠ مليون دينار:

·       (وافق على توصيات لجنته المالية وأجل توصية تخفيض الموازنة ٢٠٠ مليون دينار)

وهو ذات الاهتمام الذي ابرزته جريدة الغد في عناوينها. وخصصت جريدة الدستور 5 عناوين فرعية في صفحاتها الداخلية.

جريدة الرأي:

خصصت جريدة الراي 4 صفحات داخلية لتغطية جلسة المناقشة الأخيرة وتصويت النواب على الموازنة، فقد منحت”الرأي” كلمة وزير المالية عمر ملحس قرابة الصفحة “ص ٦” بعنوان رئيسي هو (وزير المالية: سنواصل تحفيز القطاعات الاقتصادية الرئيسية) .

وخصصت الرأي صفحة واحدة (ص٣) لجلسة النواب ونقل احدائها ومجريات التصويت وكلمات النواب التي القيت وحمل التقرير عنوانا هو (“النواب” يقر الموازنة باغلبية مريحة).

ونشرت في تقريرها مداخلات النواب الذين تحدثوا في جلسة الخميس الصباحية كما فعلت جريدة الغد اعتمادا على ما تنشره وكالة الانباء الأردنية بترا، بخلاف جريدة الدستور التي لجأت إلى اختصار كلمات النواب، بينا لم تنشر الأنباط أية كلمات للنواب.

ومنحت الرأي كلمة رئيس الوزراء صفحتين كاملتين وبعنوان رئيسي هو (رئيس الوزراء: توقعات النمو الاقتصادي في الموازنة تتوافق مع التقديرات الدولية).

جريدة الغد:

خصصت جريدة “الغد” في صفحاتها الداخلية قرابة الصفحتين لتغطية جلسة التصويت على الموازنة من بينها صفحة كاملة (صفحة 5) نقلا عن وكالة الانباء الأردنية “بترا” لرد رئيس الوزراء د. عبد الله النسور على مناقشات النواب.

ونشرت “الغد” تقريرا مطولا عن مجريات التصويت والمناقشات والردود في جلسة التصويت على الموازنة تحت عنوان رئيسي هو (“النواب” يقر مشروعي قانوني الموازنة العامة للدولة والوحدات المستقلة). وتكشف العناوين الفرعية التي رافقت التقرير اهتمام الصحيفة بما قاله رئيس الوزراء في رده على النواب.

وخصص التقرير في الغد عنوانين فرعيين الاول لانسحاب نواب من تحت القبة احتجاجا على عدم اعتماد التصويت الالكتروني، وابرزت في الثاني اهتمامها بالانتقادات النيابية التي وجهها النواب للحكومة.

ولم يحظى الرد الحكومي الرسمي على مداخلات النواب الذي تلاه وزير المالية باي عنوان في تغطية الغد، مما ابقى رئيس الوزراء هو صاحب المساحة الأكبر في التغطية من حيث العناوين والاولوية. ففي الصفحة الكاملة التي خصصتها “الغد” لرد رئيس الوزراء  حمل العنوان الرئيسي (النسور: نتوقع معدلات نمو اقتصادي جيدة العام الحالي).

جريدة الأنباط:

خصصت جريدة الانباط صفحة داخلية واحدة فقط لجلسة التصويت على الموازنة ونشرت رد الحكومة الذي تلاه وزير المالية على مناقشات النواب كاملا كما نشرته وكالة الانباء الأردنية بترا دون الإشارة الى ذلك، ولم تنشر رد رئيس الوزراء. وجاء عنوانها الرئيسي الداخلي على النحو التالي: (البرلمان يضدق على الموازنة بالاغلبية من دون الاعلان عن الارقام.

واعادت الانباط اهتمامها بعدم التصويت الالكتروني بسبب تعطل الميكروفونات وخصصت له عنوانا فرعيا شارحا هو نفسه العنوان الفرعي الشارح الذي نشرته على صفحتها الاولى: (النواب يصوت بالايدي والطراونه يعلن تعطل الميكروفونات مما يحول دون استخدام التصويت الالكتروني).

جريدة السبيل:

تحتجب السبيل عن الصدور يوم الجمعة ولذلك لجأت لتغطية جلسة اقرار الموازنة عبر موقعها الالكتروني معتمدة في التغطية على ما نشرته وكالة الانباء الاردنية بترا ونشرت خبرا مقتضبا جدا “68 كلمة فقط”على موقعها الالكتروني تحت عنوان “مجلس النواب يقر بالأغلبية قانون الموازنة”.

ونشرت السبيل على موقعها الالكتروني جزءا يسيرا من رد رئيس الوزراء د. عبد الله النسور على  مناقشات النواب “1189 كلمة فقط من اصل 5100 كلمة المجموع الكلي لكلمة د. النسور التي بثتها وكلة الانباء الاردنية بترا.

ويلاحظ ان جريدة السبيل لم تنشر اي خبر او تقرير او تحليل عن الموازنة في عددها الصادر يوم السبت مكتفية بما نشرته على موقعها الالكتروني مساء يوم الخميس.

 

0
0

تعليقاتكم