موجز أخبار راديو البلد
  • الحكومة تؤكد إنجاز أكثر من اثنين وستين بالمئة من قائمة التعهّدات التي أعلنها رئيس الوزراء عمر الرزّاز ضمن البيان الوزاري.
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي، يعلن أن الأردن يعمل بالتعاون مع عدد من الدول والهيئات المعنية؛ على تنظيم مؤتمر لبحث سبل تجاوز الأزمة التي تعاني منها "الأونروا"
  • عشرات المستوطنين يجددون اقتحام باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وبحراسة من شرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • أمانة عمان تزيل مئة وتسع وتسعين حظيرة ذبح للأضاحي، وتحرر أكثر مئة وستين مخالفة لعدم التزامها بشروط السلامة العامة.
  • وفاة خمسة أشخاص وإصابة حوالي أربعمئة وتسعين آخرين، بحوادث مختلفة خلال عطلة عيد الأضحى.
  • وحدة تنسيق القبول الموحد تستقبل أكثر من ثمانية وثلاثين ألف طلب التحاق الكتروني بالجامعات الرسمية.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول،و حارة في الأغوار والبادية والبحر الميت.
استنفار في القطاع النسائيّ من أجل” مقعد نسائي لكل دائرة انتخابيّة”
عمّان نت 2016/02/23

رغم أجماع معظم الكتل النيابية على ضرورة توسيع الكوتا النسائية، عن تلك المطروحة في مسودة قانون الانتخاب الأردني في وقت سابق، وتأييد اللجنة القانونيّة النيابيّة السابقة برئاسة نائب رئيس مجلس النوّاب مصطفى العماوي لمطلب الفعاليات النسائيّة في حملتها “مقعد نسائي لكل دائرة انتخابيّة”  إلّا أن النوّاب أقرّ مواد في مشروع القانون بعد الشروع بمناقشته دون توجه إلى دعم هذا المطلب.

 

وقالت الأمينة العامة للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة الدكتورة سلمى النمس إنه لا زال للقطاع النسائي فرصة أخيرة في مجلس النواب، بعد وعود تلقوها من قبل كتلة المبادرة النيابيّة بإعادة فتح الفقرة أ من المادة 8 من مشروع قانون الانتخاب.

 

ووفقاً الفقرة أ من المادة 8 فإن محافظات المملكة عبارة عن دوائر باستثناء عمان 5 دوائر وإربد 4 دوائر والزرقاء دائرتين، والكوتا النسائية 15 مقعد ودوائر البدو عبارة عن محافظات.

 

ووصفت النمس في حديث لـ عمّان نت مناقشة النواب لهذه المادة بأنها لم تحصل على الاهتمام والنقاش الكافي من قبل النواب، حيث أقفل رئيس المجلس عاطف الطراونة النقاش حول المادة بعد ساعتين ونصف من المناقشة.

 

وأضافت النمس أن اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة تسعى لمقابلة رئيس مجلس الأعيان، ولجنة المرأة واللجنة القانونية حول هذا المطلب.

 

0
0

تعليقاتكم