موجز أخبار راديو البلد
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة يطالب رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز، بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل، وإجراء تعديلات عليه قبل إعادته للمجلس.
  • ترجيح الدعوة لدورتين استثنائيتين لمجلس الأمة ، الأولى تخصص لمنح الثقة بالحكومة الجديدة، والأخرى لمناقشة مشروع قانون الضريبة.
  • النقابات المهنية تبدأ صباح اليوم إضرابا عاما عن العمل اليوم، فيما أعلن الاتحاد العام لنقابات العمال عدم المشاركة بالإضراب.
  • نائب محافظ العاصمة يرفض تكفيل 4 موقوفين من بين محتجي الدوار الرابع بعد اعتقالهم فجر الاثنين الماضي.
  • الملك عبد الله الثاني، يؤكد أن مواقف الأردن الإقليمية، كانت أحد أسباب التحديات التي تواجهها المملكة اقتصاديا.
  • القبض على ثلاثة متهمين بسرقة مركبات، وضبط مركبتين مسروقتين بحوزتهم.
  • وأخيرا.. تتأثر المملكة نهار اليوم بكتلة هوائية حارة نسبياً تؤدي الى ارتفاع على الحرارة؛ حيث تسود أجواء حارة نسبياً في العاصمة عمان ومناطق البادية والسهول، وحارة في الأغوار والبحر الميت.
عرض منطلقات الحزب السياسي لـ”زمزم”
عمّان نت 2016/03/26

عقدت المبادرة الأردنية للبناء “زمزم” مساء السبت في قصر الثقافة بمدينة الحسين للشباب لقاءً موسعاً تأسيسياً لعرض أدبيات ومنطلقات الحزب السياسي الذي شرعت المبادرة في المضي بتأسيسه.

 

 

وبحثت زمزم مع أنصارها مجموعة من الاقتراحات والنقاط من أجل بلورتها واتخاذ بعض القرارات التي تسبق تشكيل الحزب، كاسم الحزب واللجان العاملة والمقر الدائم، والنظام الأساسي، وغيرها من النقاط بما يعزز مبدأ التشاركية والحوار.

 

 

واعتبر القائمون على الحزب أن هذه الخطوة تهدف إلى بناء إطار وطني سياسي، يسهم في إعادة بناء الحالة الوطنية الصلبة، وفي إنضاج المشروع الوطني الذي يعبر عن ضمير الشعب، على قاعدة المواطنة والانتماء الحقيقي، والاستناد إلى الشرعية الوطنية، والإيمان بالدولة المدنية الديمقراطية الحديثة.

 

 

 

أما المبادئ والقواعد العامة لمشروع الحزب السياسي، فتتمثل في أنه حزب مدني يستند إلى ثوابت الأمة في قيمه وتوجهاته وهو حزب وطني في منطلقاته وسياساته، برامجي في وسائله، إنساني في رؤاه، وأنه حزب مستقل في أهدافه وسياساته، قانوني في ممارسته يلتزم بالدستور ومنظومة التشريعات الأردنية، ليس تابعاً لأي جهة ولا مرتبطاً بأي حزب ولا جماعة داخلية أو خارجية.

 

 

وتتمثل مرجعيات الحزب بأن الإسلام هو الإطار الحضاري الواسع للأمة بكل مكوناتها، كما يمثل المرجعيّة القيمية العليا التي تعد مصدراً لثقافة الأمة وهويتها الجامعة، التي تستوعب الجميع مسلمين وغير مسلمين على درجة سواء،والوحدة العربية والإسلامية ضرورة حتمية، وتتحقق بالسعي المتدرج لها من خلال التكامل بين الأقطار العربية والدول الإسلامية.

 

 

كما أن الهوية الوطنية الأردنية هوية عروبية إسلامية، وهي محل فخر واعتزاز، ولا تعارض بينها وبين العمل الوحدوي مع كل الأقطار العربية والإسلامية.

 

 

أما المنطلقات فتتمثل في أن الشعب الأردني هو صاحب السيادة العليا ومصدر السلطات وهو جزء لا يتجزأ من الأمة العربية والإسلامية وان خدمة الشعب الأردني ومصالحه العليا تمثل الأولوية الأولى للأحزاب والقوى السياسية، وكل العاملين في مجال العمل العام، وهو معيار الانتماء الحقيقي.

 

 

كما ان المجتمع الأردني بكل مكوناته وشرائحه وانتماءاته كلٌ لا يتجزأ، ولا تناقض بين الهوية الأردنية الجامعة والهويات الفرعية.

 

 

وأكد المنسق العام للمبادرة الأردنية للبناء “زمزم” رحيل غرايبه ضرورة إعادة قراءة المشهد السياسي على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، والوقوف على حدود المرحلة الجديدة بحكمة واقتدار، والوقوف على حجم التغيرات الكبيرة والتحولات الجذرية، التي تعصف بالمنطقة.

 

وحول الحالة الحزبية في الأردن قال الغرايبة أنه لا بد من تجاوز حالة الخندقة الأيدولوجية والدينية والمذهبية، وتجاوز مرحلة بناء الجدران الصلبة بين مكونات الأمة الواحدة، من خلال البحث عن مساحات التوافق وتعظيمها وضرورة إيجاد سبل التعاون والمشاركة في عمليات البناء والتنمية، بعيداً عن منطق الإقصاء وسياسة الاستفراد والاستحواذ.

 

وأضاف أننا نسعى إلى بناء حزب يتسم بالمرونة القادرة على ضم الكفاءات الوطنية واستقطاب الطاقات وأصحاب التجربة، دون نظر إلى انتماءات دينية أو مذهبية أو اتجاهات فكرية وأيدولوجية، أو ولاءات جهوية وجغرافية. “بترا”

0
0

تعليقاتكم