موجز أخبار راديو البلد
  • حراكيون ونشطاء يعلنون في محافظة البلقاء ومدينة السلط، تنظيم وقفة احتجاجية امام بلدية السلط عصر اليوم للمطالبة برحيل حكومة هاني الملقي.
  • دائرة الاحوال المدنية والجوازات تبدأ اليوم بتطبيق استيفاء الرسوم الجديدة وفقا للنظام المعدل لنظام رسوم جوازات السفر الذي نشر في الجريدة الرسمية
  • أعضاء كتلة الإصلاح النيابية ينسحبون من الجلسة الصباحية، اليوم، احتجاجاً على عدم مناقشة رفع الأسعار
  • إحباط محاولة تسلل لأشخاص من جنسيات عربية وأجنبية، عبر الحدود الأردنية خلال اليومين الماضيين.
  • إعلان قبول حوالي أحد عشر ألف طالب بالجامعات الرسمية، واعتصام لحملة ذبحتونا احتجاجا على رفع رسوم البلقاء التطبيقية
  • يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة، اليوم ، مع بقائها أقل من معدلاتها الاعتيادية لمثل هذا الوقت من السنة بحوالي2-3 درجات مئوية
النسور: الاستثنائية رسالة من الملك حول أهمية قانون “صندوق الاستثمار”
عمّان نت – أحمد أبو حمد 2016/05/22

قال رئيس الوزراء عبدالله النسور اليوم الأحد إن الدورة الاستثنائية لمجلس النوّاب عقدت خصيصا لمشروع قانون صندوق الاستثمار.

 

وأضاف النسور خلال جلسة مجلس النوّاب الصباحية أن ذلك رسالة من الملك على أهمية هذا القانون، مشيراً إلى أن مشروع القانون موضوع منذ عدة أشهر، وأنه كان متعلق بعمل مشترك مع السعودية، حيث ارتأت الحكومة ما الذي تريده السعودية من “ضمانات مستحقة”.

 

ووصف النسور مشروع القانون بأنه سيادي، واستثماراته سيادية، مضيفاً “يجب توظيف الأموال فيه بأفضل طريقة ناجعة، تناسب الدول صاحبة الأموال”.

 

وقال النسور إن الصناديق الاستثمارية تتفق على الشروط سلفا قبل إنشائها، مؤكداً أن الأردن لم يتأثر بهذا القانون، مضيفاً أن مجلس الصندوق الحاكم هو برئاسة رئيس الوزراء الأردني وعضوية وزراء المالية والتخطيط والصناعة والتجارة، وثلاثة أعضاء يسميهم مجلس الوزراء الأردني، وهو الذي يختار المشاريع، أي أن “إرادة الدولة الأردنية محفوظة في تسمية أي مشروع

حيث تكون صلاحيات الصندوق بيد المجلس”، على حد تعبيره.

 

وتسائل النائب مصطفى شنيكات خلال الجلسة عن الأبعاد الاجتماعية لهذه الاستثمارات، مؤكداً أن “الفساد الأكبر هو التخبط”.

 

وأضاف شنيكات أن الأردن بحاجة لمشاريع عملاقة، لكنها بحاجة إلى مشاريع أخرى تولد فرص عمل دائمة للأردنيين، منوهاً إلى أن هذا “النهج الاقتصادي المتخبط” أوصلنا إلى طبقتين، واحدة فقيرة وأخرى غنية، داعياً إلى البحث عن سبل لتوفير أموال للخزينة.

 

ووصف النائب محمود الخرابشة الحكومة بأنها لم تتوفق في هذا القانون، حيث غطت جانب واحد في القانون من الخطاب الملكي، ولم تلتفت لاستثمارات البنوك والقطاع الخاص والاستثمارات العربية.

0
0

تعليقاتكم