موجز أخبار راديو البلد
  • الحكومة تؤكد إنجاز أكثر من اثنين وستين بالمئة من قائمة التعهّدات التي أعلنها رئيس الوزراء عمر الرزّاز ضمن البيان الوزاري.
  • وزير الخارجية أيمن الصفدي، يعلن أن الأردن يعمل بالتعاون مع عدد من الدول والهيئات المعنية؛ على تنظيم مؤتمر لبحث سبل تجاوز الأزمة التي تعاني منها "الأونروا"
  • عشرات المستوطنين يجددون اقتحام باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وبحراسة من شرطة وقوات الاحتلال الإسرائيلي.
  • أمانة عمان تزيل مئة وتسع وتسعين حظيرة ذبح للأضاحي، وتحرر أكثر مئة وستين مخالفة لعدم التزامها بشروط السلامة العامة.
  • وفاة خمسة أشخاص وإصابة حوالي أربعمئة وتسعين آخرين، بحوادث مختلفة خلال عطلة عيد الأضحى.
  • وحدة تنسيق القبول الموحد تستقبل أكثر من ثمانية وثلاثين ألف طلب التحاق الكتروني بالجامعات الرسمية.
  • وأخيرا.. يطرأ انخفاض على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء صيفية معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول،و حارة في الأغوار والبادية والبحر الميت.
“تنظيم النقل”: بحث قرار منع السفريات مع الجانب السعودي
عمّان نت - هديل البس 2016/05/22

أكدت هيئة تنظيم قطاع النقل البري، استمرار التواصل مع الجانب السعودي، لبحث العودة عن قرارها الأخير القاضي بمنع دخول كافة المركبات الأردنية التي تعمل على خط السفريات دون سنة صنع عام 2011.

 

وأوضحت مديرة الإعلام والاتصال في الهيئة عبلة الوشاح لـ”عمان نت”، أن الهيئة قامت بمخاطبة كافة الجهات المعنية المختصة، للتراجع عن هذا القرار، والالتزام بما نصت عليه اتفاقيات النقل بين البلدين.

 

وأشارت الوشاح إلى أن العمر التشغيلي للمركبات الصغيرة للسفريات الدولية هو 12 عاما، خلافا لما جاء في قرار السعودية الذي يحدده بخمس سنوات.

 

“ولغاية اللحظة لم يصل أي بلاغ من الجانب السعودي يوضح مبررات هذا القرار”، تقول الوشاح التي أكدت مواصلة الهيئة بمخاطبتها لحين العودة عنه، لما له من آثار سلبية على العاملين في هذا القطاع.

 

من جانبه، استهجن الناطق باسم سائقي خط السفريات محمود الحاج كامل هذا القرار “المفاجيء”، دون إيضاح لمبرراته، أو الأخذ بعين الاعتبار للأضرار الاقتصادية التي سيتعرض لها أصحاب تلك المركبات.

 

ويؤكد كامل أن المواصفات الفنية لتلك المركبات لا تهيئها للعمل داخل العاصمة عمان، فهي تستخدم للطرق الخارجية فقط، مشيرا إلى أن أكثر من نصف هذه المركبات يعمل على تلك الخطوط بأعمار تشغيلية دون العام 2011.

 

هذا وأعلن أصحاب تلك المركبات استمرار اعتصامهم في ساحة العبدلي لحين إيجاد حلول منصفة بحقهم، مناشدين كافة الجهات المعنية للتدخل لإيجاد حلول لإنقاذ هذا القطاع، علما ان تلك المركبات كانت تعمل على خطي العراق وسورية، وتم اتخاذ قرار بتحويلها إلى خط السعودية بعد التوترات الأمنية التي حالت دون العمل على هذين الخطين.

 

0
0

تعليقاتكم