موجز أخبار راديو البلد
  • مجلس النواب ينهي إقرار القوانين المدرجة لجدول أعمال الدورة الاستثنائية، بإقرار قانون التقاعد المدني.
  • انتهاء مهلة المئة يوم على تشكيل حكومة عمر الرزاز، الذي أكد التزامها بتنفيذ كافة تعهداتها التي أطلقتها في بيانها الوزاري.
  • كتلة الإصلاح النيابية، تطالب الحكومة بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل، الذي اعتبرته استمرارا لسياسة الجباية الحكومية من جيوب المواطنين.
  • موظفون في المحاكم الشرعية ينفذون إضرابا عن العمل، للمطالبة بعلاوات وحوافز.
  • إعلان قبول أكثر من سبعة وثلاثين ألف طالب وطالبة ضمن قائمة الموحد في الجامعات الرسمية.
  • وزير الداخلية يوعز بتوقيف القائمين على حفل مطعم التلال السبعة
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم معتدلة في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة نسبياً في باقي مناطق المملكة.
“ذبحتونا”: تخبط سياسات التعليم العالي والوزارة ترد
عمّان نت 2016/11/14

أعربت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”، عن استغرابها من تصريحات وزير التعليم العالي الدكتور عادل الطويسي حول التوجه لدراسة “إمكانية السماح للجامعات الخاصة بقبول طلبة بمعدلات تقل عن 60% في الثانوية العامة للأعوام السابقة.

 

وأكدت الحملة في تصريح لها الاثنين، أن مثل هذا القرار،  يدلل على حجم التخبط في سياسات التعليم العالي

 

وطالبت وزير التعليم العالي، بالتراجع الفوري عن هذا التوجه، داعية الجهات الأكاديمية والتعليمية لممارسة دورها لوقف مثل هذا الإجراء، الذي “لن يسهم إلا بمزيد من التراجع في العملية التعليمية”.

فيما أكدت الوزارة أن التصريح المذكور تم اختزاله ونُشِرَ بشكلٍ مجزوء في معظم الصحف والمواقع بما فيها وكالة الأنباء الأردنية، باستثناء صحيفة يومية واحدة وموقع إلكتروني واحد نشر الخبر كاملاً.

 

وأوضحت الوزارة أن الفكرة المتداولة في الخبر أثناء لقاء وزير التعليم العالي والبحث العلمي يوم الخميس الموافق 10/11/ 2016، مع رؤساء الجامعات الخاصة من أحد الرؤساء، وفي معرض مناقشة مشكلة انخفاض أعداد الطلبة المقبولين في تلك الجامعات خلال السنتين الأخيرتين.

 

وأضافت بأن الوزير وعد بعرض الموضوع على مجلس التعليم العالي والبحث العلمي صاحب الصلاحية في هذا الإطار، وأنه في حالة اعتماد هذه الفكرة فإن الطلبة المقبولين على هذا الأساس سيتم قبولهم فقط في برامج التعليم التقني (وليس على مستوى البكالوريوس) وهو أمر يحقق أحد الأهداف الاستراتيجية لما ورد في الاستراتيجية الوطنية للموارد البشرية.

 

وتاليا نص التصريح:

 

ذبحتونا: خفض معدلات القبول الجامعي انحياز حكومي آخر لأصحاب رأس المال

توقفت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” أمام التصريحات التي أدلى بها وزير التعليم العالي الدكتور عادل الطويسي حول توجه مجلس التعليم العالي القيام خلال الأسبوعين المقبلين بدراسة “إمكانية السماح للجامعات الخاصة بقبول طلبة بمعدلات تقل عن 60 بالمائة في الثانوية العامة للأعوام السابقة”، وذلك أثناء لقائه رؤساء الجامعات الأردنية الخاصة.

اننا في حملة “ذبحتونا” نؤكد على ما يلي:

١- نستغرب من معالي الوزير أن تكون باكورة تصريحاته ومواقفه بهكذا تصريح خاصة وأن معاليه ومنذ توليه حقبة الوزارة قبل ما يقارب الشهرين لم يصدر عنه أية تصريحات تتعلق بتطلعاته ورؤيته لواقع ومستقبل التعليم العالي، ليأتي هذا التصريح الصادم والمنحاز لرأس المال كباكورة “تطلعاته” للارتقاء بجامعاتنا؟!

2_ إن قرار خفض معدلات القبول إلى ما تحت ال60% (على الأرجح سيتم خفضها لمن معدلهم 55% فما فوق)، يدلل على حجم التخبط في سياسات التعليم العالي. فبعد أن قام كل من وزير التعليم العالي الأسبق الدكتور لبيب الخضرا والوزير السابق الدكتور وجيه عويس، في العامين الماضيين باتخاذ قرارات حاسمة وجريئة برفع معدلات القبول في كل من الجامعات الرسمية والخاصة، بما يسهم بالارتقاء بمخرجات التعليم العالي، يعود الوزير الطويسي بنا إلى مربع الوزير الأسبق عمر شديفات الذي قام قبل ما يقارب العشر سنوات بخفض معدلات القبول في الجامعات الخاصة ما أدى إلى تراجع كبير في مخرجات التعليم في حينها.

3_ إن هذا التناقض في القرارات بين وزير وآخر يعكس غياب الاستراتيجية الوطنية الواضحة التي يفترض أن تبنى عليها قرارات مجلس التعليم العالي. حيث يثبت التناقض بين قرارات الوزراء المتعاقبين أن مجلس التعليم العالي يخضع لأهواء ورغبات هؤلاء الوزراء.

4_ إن اتخاذ قرارات منحازة لأصحاب الجامعات الخاصة، دون الأخذ بعين الاعتبار ما ستؤدي به هذه القرارات من ضرب للعملية التعليمية ولسمعة خريجي الجامعات الأردنية، يدلل على أن حكومتنا حسمت أمرها بوضع مصلحة رأس المال فوق مصلحة الوطن والمواطن.

5_ نستغرب أن يتم اتخاذ هكذا قرار في ظل حديث الحكومة ومجلس التعليم العالي عن تشجيع التعليم التقني، والتوجه نحو الكليات المتوسطة. هذا التخبط وهذه العشوائية في اتخاذ القرارات أصبحت السمة الرئيسية في عمل حكوماتنا التي لا تبحث في تداعيات وانعكاسات هكذا قرارات على العملية التعليمية على المدى المتوسط والبعيد.

إننا نطالب معالي وزير التعليم العالي الدكتور عادل الطويسي بالتراجع الفوري عن هذا التوجه، وندعو كافة الجهات الأكاديمية والتعليمية بممارسة دورها لوقف هكذا إجراء لن يسهم إلا بمزيد من التراجع في العملية التعليمية وضرب هيبة جامعاتنا، وتكريس رأس المال كمتحكم رئيسي في توجهات مجلس التعليم العالي.

الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”

15 تشرين ثاني 2016

0
0

تعليقاتكم