موجز أخبار راديو البلد
  • دراسة: نصف الفقراء توقفوا عن استهلاك سلع أساسية بعد رفع الضرائب
  • الكلالدة: قرار إعادة انتخابات الموقر بيد الحكومة وتحديد موعدها للهيئة
  • توجه لدمج ‘‘رخص المهن‘‘ و‘‘رسوم المكاتب‘‘ بقانون واحد
  • اغلاق وتوقيف 2100 مؤسسة غذائية منذ بداية العام
  • خمسة الاف واربع مائة جمعية خيرية في المملكة
وريكات: تمثيل للشباب في مجالس المحافظات المقبلة
عمّان نت 2017/01/05

190 مركزا شبابيا في محافظات المملكة 106 منها مستأجر

 

الاستغناء عن 3 مبان للوزارة في العاصمة

 

خفض عدد مديريات المركز من 12 إلى 6 مديريات

 

أكد وزير الشباب والرياضة رامي وريكات، أن مجالس المحافظات المقبلة، ستشمل تمثيلا للشباب.

 

 

وأضاف وريكات خلال استضافته ببرنامج “اسأل الحكومة” على أثير راديو البلد، بأن عودة وزارة الشباب بعد غياب لـ15 عاما، لم يكن ترفا، “فهي إن لم تكن أهم وزارة فهي أخطرها”

 

 

وحول عمل الوزارة، قال وريكات، إن شعارها بعد عودتها كان “قراراتنا مستقبلنا”، لافتا إلى سعيه إلى “تشبيب الوزارة”، وذلك بإدخال الأجيال الجديدة للعمل الشبابي.

 

 

وشدد على ضرورة العمل خارج مفهوم “الفزعة”، بل عن طريق رسم خارطة متكاملة، ومن خلال تفعيل دور المراكز الشبابية في مختلف المحافظات، كجزء من محاربة التطرف.

 

 

ونفى وريكات وجود استنساخ لتجارب الدول الأخرى بالعمل الشبابي، “حيث نأخذ ما يناسبنا ويناسب مجتمعنا”.

 

وأوضح الوزير أن هنالك 13 مديرية للوزارة، و190 مركزا شبابيا في مختلف المحافظات، منها 106 مراكز مستأجرة، وقد تم الاستغناء عما لا حاجة له منها.

 

ولفت إلى إيعازه بإغلاق أبواب المراكز الشبابية عند أذان المغرب بدل الساعة الثالثة عصرا، وذلك لملء أوقات الفراغ، ولتكون مراكز إشعاعية.

 

كما تم الاستغناء عن مباني الوزارة الثلاثة في العاصمة عمان، وتم ترحيل المديريات إلى مدينة الحسين للشباب، إضافة إلى خفض عدد المديريات في المركز من 12 إلى 6 مديريات.

 

وحول دعم الأندية، أكد الوزير على ضرورة انتقالها من الدور الريعي إلى الدور الإنتاجي، مشيرا إلى وجود 360 ناديا.

 

وأكد على أهمية تفعيل صندوق دعم الحركة الرياضية، أو إلغائه إذا لم تكن هنالك حاجة له.

 

كما يجب استثمار المدن الرياضية الخمس، اقتصاديا، لتكون قادرة على القيام بدور إنتاجي، بحسب وريكات.

0
0

تعليقاتكم