موجز أخبار راديو البلد
  • النقابات المستقلة: تقييد مقونن على الحراك العمالي
  • حنيفات: إرساليات الخضار دخلت السوق القطرية
  • تحذيرات من السباحة في التجمعات المائية غير الآمنة بالاغوار
  • إقرار قانون رسوم تسجيل الأراضي و”الكسب غير المشروع”
  • وفاة سيدة وإصابة طفلين إثر حريق بالهاشمي
  • خو: إصابة 6 أشخاص بحادث تصادم
  • دوام في “الأحوال المدنية” الأحد
برلماني سابق يسأل هل الملك يعلم؟
عمان نت 2017/01/07

وجه البرلماني  السابق وصفي الرواشدة عبر صفحته على الفيس بوك ما أسماه “النداء الأخير” منتقدا   تفشي الفساد في الأردن في لغة غير مسبوقة .

 

وتساءل الرواشدة -وهو ضابط متقاعد ونائب لدورتين- هل الملك عبدالله الثاني يعلم بما يجري؟ قائلا ” بقاء الوضع هكذا دون ان يخرج الملك علينا بخطاب قومي شامل يوضح فيه رأيه وموقفه وقراره سيكون له اثر مدمر على الوطن وعلى نظام الحكم مباشرة”.

 

 

وتابع الرواشدة “سكوت الملك وتركه للامور هكذا يعطي مؤشرين،الاول انه لا يعلم عن ذلك وهذه مصيبة لان هناك من يعمد على اخفاء الحقيقة عنه لهدف تدمير البلد وقتل ما تبقى من روابط تربط الشعب بنظام الحكم الهاشمي”.

 

 

وقال النائب السابق اذا كان الملك يعلم ذلك وهنا سيكون لذلك تفسيرين،الاول انه عاجز عن الفعل الذي يوقف هذا التدهور السريع نحو الفوضى واضعاف البلد وإدخالها في حالة فوضى خدمة لمشروع معين ومخطط ما،والثاني انه يعلم كل ذلك وساكت عليه وشريك بكل ما يجري وهنا ستكون الكارثة اكبر “.

 

 

وتساءل الرواشدة، ما الذي يجري في الأردن؟” إعلامي راتبه ٥٠ الف دينار.وامام مسجد راتبه ٤٥ الف دينار ..وأولاد يعينون براوتب بالالآف دون ان يعملون،ومناطق تنموية لا تنمي شيئا رواتبهم بالآلاف، ومقدرات وطن تضيع وضاعت وبيعت بابخس الاثمان بحجة صندوق الأجيال وسداد المديونيه ، فزاردت المديونية ولم نر صندوق للاجيال،وهيئات ومؤسسات أسست لتكون منفذا للتنفيعات والسرقات وتفكيك مؤسسات الدولة ..وفاسد سرق الفوسفات بالمليارات وترك يهرب ولم تكلف الحكومات نفسها بجلبه كما حدث مع غيره لا بل تتم مفاوضته وكأن الدولة تستجديه،وأولاد مسؤولين تفصل لهم الوظائف تفصيلا وغيرهم من ابناء الشعب تقتلهم البطالة والفقر،وشعب يجلد كل يوم بالضرائب ورفع الاسعار حتى شارف على الجوع،ومؤتمرات اقتصادية ودافوس ومليارات ستأتي ووظائف ستصنع ولكنها حبر على ورق”.

 

 

 

وخاطب الرواشدة الملك قائلا “أيها الملك،إن الهوة تتسع بينك وبين الشعب كل يوم، فاحرص وانتبه لمن يقتل حب الناس لك …ولا تراهن على ما يسوقه الاعلام المخطوف والموجه..أيها الملك اقسم بالله العظيم انني لا أكرهك،وليس لدي اي نية او تفكير بضياع حكمك،ولا ان يصيبك ويصيب اسرتك اي مكروه،

وسبق وقلتها لك مباشرة ان لا احد منا يطمع في الكرسي الذي تجلس عليه، وواجبنا مساعدتك في الحفاظ عليه خدمة لكم كاسرة ولنا كشعب ووطن،فما الذي يجري بالله عليك،صارح شعبك بالحقيقة وحتى لو كانت مرة وستجدهم يتفهمون ذلك ويساندونك،نصبر على المر إن كان المر تحدي ، ونجوع ولا يضام الوطن ولكن لن نسمح ان يستمر الفاسدون والطارؤون والوصوليون والمنافقون بتجريعنا المر ونهبنا وتجويعنا ظلما ً وفسادا وتقصيرا واستغلال”.

 

واضاف “للصبر حدود فلا تلزوا الشعب الى تلك الحدود ولا تدفعوهم الى الكفر بكل المباديء ، واحرص من غضبة الحليم فإنها ستتجاوز التوقعات،ولا تراهن على حب الشعب للوطن ولك مع استمرار هذا الانحدار،فلكل شيء حد، وحد الشعب الاردني كرامته ولقمة عيشه وسترته،ولا تترك الأمور للصدف وبلا بوصلة لان نتيجة ذلك الضياع،واعلم ان من ينصحك ويتكلم عن وجع الوطن والشعب اصدق ممن يكذب عليك ويخدعك،فانت رب الاسرة الاردنية كلها فلا تترك اولادك فريسة لطغمة الفساد والوصوليين الذين يستفزّون شعبك ليل نهار”.

 

 

ودعا النائب السابق الملك للتكلم “تكلم وقل شيئا،نتمنى ان نسمع منك خطابا شاملا ً يوضح كل شيء،ضع حدا لما يجري واعلنها بداية مرحلة تبنى على العدل والمكاشفة والمحاسبة لكل مقصر “.

0
0

تعليقاتكم