موجز أخبار راديو البلد
  • اختتام القمة الطارئة لوزراء الخارجية العرب أعمالها فجر اليوم ، وتم التوافق ،عقد قمة استثنائية في الاردن خلال شهر.
  • وزارة الصحة تحيل 13 مؤسسة طبية وتغلق 73 أخرى، و أنذرت 47 مؤسسة لمخالفتها شروط الترخيص وعدم تقيدها بقانون الصحة العامةخلال لاربعة اشهر الماضية .
  • محكمة أمن الدولة تمهل 79 متهما 10 أيام لتسليم أنفسهم للسلطات القضائية المختصة.
  • ترجيح تحويل 176 مليون دولار من اليابان للأردن لدعم الموازنة العامة .
  • انخفض عدد الشقق المبيعة خلال الاحد عشر شهرا الاولى من العام الحالي لنحو 34.3 الف شقة مقارنة بـ 38.4 الف شقة لنفس الفترة من عام الماضي .
  • عربيا ...الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط يدعو إلى إعادة النظر في محددات العملية السلمية وغاياتها.
محاصيل “البندورة” تصبح علفا للمواشي
عمان نت-رامي العيسى 2017/01/10

بلغ سعر صندوق البندورة ما بين 15 – 25 قرشا فقط مما دفع مزارعون في منطقة الأغوار بتحويل محاصيلهم الى مراعى للمواشي,   بسبب التكلفة المرتفعة لقطافها مقارنة مع المردود.

 

و وصف المزارع  حسن المشاعلة إن الموسم الحالي “بأسوء المواسم التي مرت على المزارعين ,نتيجة الى بعض المزارعين غير قادرين على الانفاق على المواشي مما جعل المحاصيل مرعى الها ,اضافة الى أن المزارع اصبح مهدد بالسجن نتيجة القروض الزراعية المتراكمة عليهم “.

 
و يقول المشاعلة ايضأ ,أن جميع الزيارات لاصحاب القرار بشؤون المزارعين كانت وعودا واحاديث بأدراج الرياح على حد تعبيرة ، مبينا أن تراجع أسعار محصول البندورة عائد لـ وجود فائض بالانتاج و قلة الطلب عليها”.

 

ومن جانب أخر  قال الناطق الاعلامي باسم وزارة الزراعة نمر حدادين لـ راديو البلد اليوم , أن الوزارة تتواصل مع المزارعين عن طريق المديريات والمرشدين الزراعين ,عن طريق التقليل من المساحات بزراعة البندورة  لما لوحظ من اختناقات تسويقية  لها  ,وتنوع المحاصيل بانواع اخرى مثل البصل والتمور .

 

 

واضاف حدادين أن المزارعين تحملوا اعباء كثيرة نتيجة الاغلاقات الحدودية بالمنطقة ,والتي تعد احد العوامل الغير مشجعة والمكلفة على  المزارعين , وان تحول المحاصيل الزراعية الى مراعي للمواشي يكون في نهاية انتاج المحصول.

 

وبين حدادين  أن هناك جهود مبذولة بالمحاولة بفتح اسواق جديدة مع العراق اضافة الى وجود جهود تصدير الى روسيا ,وان المزارع الأردني على درجة عالية من الدراية والكفاءة.

 

0
0

تعليقاتكم