موجز أخبار راديو البلد
  • حراكيون ونشطاء يعلنون في محافظة البلقاء ومدينة السلط، تنظيم وقفة احتجاجية امام بلدية السلط عصر اليوم للمطالبة برحيل حكومة هاني الملقي.
  • دائرة الاحوال المدنية والجوازات تبدأ اليوم بتطبيق استيفاء الرسوم الجديدة وفقا للنظام المعدل لنظام رسوم جوازات السفر الذي نشر في الجريدة الرسمية
  • أعضاء كتلة الإصلاح النيابية ينسحبون من الجلسة الصباحية، اليوم، احتجاجاً على عدم مناقشة رفع الأسعار
  • إحباط محاولة تسلل لأشخاص من جنسيات عربية وأجنبية، عبر الحدود الأردنية خلال اليومين الماضيين.
  • إعلان قبول حوالي أحد عشر ألف طالب بالجامعات الرسمية، واعتصام لحملة ذبحتونا احتجاجا على رفع رسوم البلقاء التطبيقية
  • يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة، اليوم ، مع بقائها أقل من معدلاتها الاعتيادية لمثل هذا الوقت من السنة بحوالي2-3 درجات مئوية
الوحش: الحكومة تبحث عن “أقصر الطرق” لا البدائل
عمّان نت 2017/01/11

قال عضو كتلة التحالف الوطني للإصلاح، عضو المكتب الدائم بمجلس النواب النائب موسى الوحش، إنهم لم يلمسوا خلال اللقاء بالملك عبد الله الثاني، أي توجه للحكومة للبحث عن بدائل عن إجراءاتها الاقتصادية المطروحة، بل سعيا إلى الطرق السهلة.

 

 

وأوضح الوحش خلال مداخلة مع برنامج “رينبو” الذي يبث على أثير راديو البلد، بأن هنالك إصرارا

لدى الحكومة لتأمين الإيرادات الإضافية في الموازنة العامة “450 مليون دينار”، من خلال تطبيق شروط صندوق النقد الدولي، والإجراءات التي وصفها بـ”غير المناسبة”.

 

 

وأشار إلى احتمالية تأثير تدخل الملك لتراجع الحكومة عن تلك الإجراءات، موضحا أنهم أوصلوا للملك خلال اللقاء مناشدة الشعب له لوقفها وليس فرضها لأن الأعباء المعيشية أصبحت لا تطاق.

 

 

وأكد الوحش على ضرورة التوجه للبدائل وتنوع الدخل الحكومي بما يضمن النمو الاقتصادي، إضافة إلى تفعيل دور الحكومة بوضع البرامج ومحاربة الفاسدين، وما أظهرته تقارير ديوان المحاسبة، بدلا من سلوك أقصر الطرق بفرض الضرائب.

 

 

فـ”لماذا لا تحصل الحكومة المليارات الأربعة المستحقة لها، وفقا لتقرير ديوان المحاسبة الأخير؟”.

 

 

وحول تقرير اللجنة المالية النيابية حول الموازنة، قال الوحش، إنه تضمن محاولة لامتصاص الاحتقان الموجود بين النواب، لكنها محاولة خجولة، تمثلت بتخفيض الإيرادات الإضافية المطلوبة إلى 120 مليون دينار، وذلك عن طريق تخفيض النفقات الرأسمالية أو الجارية، إلا أن ذلك يبقى توصيات.

 

0
0

تعليقاتكم