موجز أخبار راديو البلد
  • بطريركية القدس: معركة مستمرة لاستعادة العقارات المسربة
  • الصفدي: 77 مليون دولار عجز موازنة الأنروا لهذا العام
  • مخيم الزعتري يتحول للطاقة الخضراء
  • إصدار رخصة تشغيل للمفاعل النووي البحثي
  • اعتصام للعاملين في الخياطة أمام “الصناعة والتجارة”
  • التعامل مع تسرب أمونيا في العقبة
  • الأردن يطرح مناقصتين لشراء قمح وشعير
الفيلم الدانماركي “أرض الألغام” في شومان (مصور)
عمان نت 2017/02/12

يجمع فيلم “أرض الألغام”، الذي تعرضه مؤسسة عبد الحميد شومان بعد غد الثلاثاء، بين السينما الواقعية والتاريخية والحربية والدرامية، وهو من الانتاج الدانماركي الألماني المشترك، اخرجه وكتبه الدانماركي مارتن فاندفليت .

 

ويستند فيلم “أرض الألغام” إلى أحداث حقيقية وقعت بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وهزيمة ألمانيا على أيدي الحلفاء، حيث تم إرسال الاف الأسرى الألمان بعد انتهاء الحرب إلى الدانمارك والتي استخدمتهم لإزالة أكثر من مليونين من الألغام التي زرعها الألمان في الرمال على طول الساحل لصدّ هجوم الحلفاء.

 

وقام أسرى الحرب الألمان، ومعظمهم من الصبية الصغار في السن الذين لم يعرفوا شيئا عن المتفجرات، باستخدام أيديهم أثناء الزحف على الرمال لأداء هذه الأعمال الخطرة تحت قيادة وإشراف النقيب الدانماركي كارل. ويعتبر القرار المتعلق بإرسال أسرى الحرب الألمان للقيام بمهمة إزالة الألغام انتهاكا لمعاهدة جنيف التي تحظر تعريض أسري الحرب للعمل القسري. ويقدّم المخرج وكاتب السيناريو مارتن زاندفليت في الفيلم عرضا لتطور العلاقة بين رقيب دانماركي وأسرى الحرب الألمان. فهذا الرقيب يكره الألمان بسبب ما فعلوه في بلاده خلال الحرب، ويتعرض أسرى الحرب لقسوة المعاملة وحالات الضرب والحرمان على يد الرقيب ولكن مع مرور الوقت تزول مشاعر الحقد بين الجانبين رغم استمرار البحث عن الألغام ويسود التفاهم بين الرقيب الدانماركي وأسرى الحرب الألمان، ويتحول هذا الرقيب في نظر الأسرى من عدو إلى شخص يمثل الأب.

 

ويجمع فيلم “أرض الألغام” الذي أثار الكثير من الاعجاب والجدل لدى عروضه في اوروبا، بين العديد من المقومات الفنية كقوة الإخراج وسلاسة وواقعية السيناريو وتطوير الشخصيات وأداء الممثلين وبراعة التصوير والمشاهد الواقعية.

0
0

تعليقاتكم