موجز أخبار راديو البلد
  • تدهور الأوضاع الصحية للأسرى المضربين.. وشح المعلومات عن الأسرى الأردنيين
  • الأردن يدين تفجير مانسشتر.. والخارجية تتابع أوضاع الأردنيين
  • تجار يحذرون من آثار إعادة البضائع لبلد المنشأ
  • 13 مليون نسمة سكان المملكة عام 2030
  • إصابة 1.5% من سكان المملكة بحساسية القمح
  • إعلان نتائج امتحان الكفاءة الجامعية
  • أجواء معتدلة ولطيفة والعظمى في عمان 22 درجة
“أنتم الإذاعة”
عمان نت 2017/02/13

بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة عقد مكتب اليونسكو في عمّان اليوم الاثنين نقاش الطاولة المستديرة تحت عنوان: “أنتم الإذاعة: المشاركة الفاعلة للجمهور”. وبالتعاون مع معهد الإعلام الأردني وشبكة الإعلام المجتمعي.

 

نُظمت هذه النقاشية ضمن مشروع “دعم الإعلام في الأردن” والذي ينفذه مكتب اليونسكو في عمّان وبتمويل من الاتحاد الأوروبي في مبنى معهد الإعلام الأردني بمشاركة ممثلين عن عدد من الإذاعات المحلية من مختلف محافظات المملكة مثل يرموك إف إم من إربد، وصوت الكرك، وصوت الجنوب من معان ولقاء من الزرقاء، وراديو البلد، ومبادرات إذاعية جديدة مجتمعية يدعمها المشروع حالياً وممثلين عن هيئة الإعلام ومنظمات غير حكومية.

 

أشارت السيدة كوستانزا فارينا، ممثلة اليونسكو في الأردن بأن: “هذا النقاش يهدف إلى البناء على ما تم إنجازه ضمن مشروع دعم الإعلام في الأردن والعديد من الأنشطة الأخرى التي نفذتها اليونسكو، لتسهيل التواصل بين المحطات الإذاعية المحلية بمناسبة هذا الإحتفال العالمي.”

 

 

أدارت الجلسة السيدة اخلاص الخوالدة، مسؤولة برنامح قسم الاتصال والمعلومات في اليونسكو، حيث ناقش الحضور مفهوم الإذاعة التي تمثل آراء جمهورها وتنوعه، حيث يكون المستمعون شركاء أساسيون في وضع استيراتيجيات الإذاعة وسياساتها، والآلية التي تسمح للناس بالمشاركة على جميع المستويات، وايجاد آليات للتنظيم الذاتي مثل التعامل مع شكاوى المستمعين والبحث عن سبل مشاركة فعالة للجمهور. تناول النقاش أيضاً التحديات التي تواجهها الإذاعات المحلية المتعلقة بالاستدامة وتوفر التمويل، كما ناقش المشاركين  التنوع الجندري في المناصب الإدارية العليا في الإذاعات المحلية، والبيئة المواتية قانونياً التي تمّكن هذه الإذاعات من التطور.

 

وقال عميد معهد الإعلام الأردني، الدكتور باسم الطويسي، إن الإذاعات المحلية والمجتمعية أصبحت تلعب دوراً مهماً في المشهد الإعلامي الأردني ولها مساهمات واضحة في التنمية المحلية وتعزيز الحوار المجتمعي وتنمية الوعي بالتعددية والتنوع؛ مشيراً إلى أن تحول الأردن إلى الإدارة اللامركزية يضع المزيد من المسؤوليات على هذه الإذاعات ويفتح أمامها المزيد من الفرص.

 

بالإضافة لنقاش الطاولة المستديرة، دعا مكتب اليونسكو في عمان الإذاعات المحلية والمجتمعية إلى تنظيم أيام مفتوحة في محطاتهم وتشجيع مستمعيهم إلى زيارتهم وإعطاء ملاحظاتهم حول محتويات البرامج الإذاعية والمشاركة في جلسات هدفها مشاركة الآراء فيما يتعلق بمواضيع تهم المجتمع، ودعت اليونسكو الإذاعات إلى بث الإعلان القصير الخاص بيوم الإذاعة العالمي لعام 2017 (جنغل) أو إعداد إعلان خاص  وبثه عبر أثير إذاعتهم.

 

يعقد راديو البلد، وهو من أول الإذاعات المجتمعية في الأردن، يوما مفتوحا للأصدقاء والمستمعين المدعوين لزيارة المحطة الإذاعية، حيث سيقوم نادي مستمعي راديو البلد بعدد من الأنشطة الداعمة بهذه المناسبة.

 

تشجع اليونسكو المحطات الإذاعية المنظمة لفعاليات بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة بتسجيل فعالياتهم على الموقع الرسمي (http://www.diamundialradio.org/events). حيث ستمنح اليونسكو كل منظمة من المنظمات التي تقوم بتنظيم أنشطة خاصة بالاحتفال باليوم العالمي للإذاعة شهادة تثبت مشاركتها في الاحتفال.

 

يتم الإحتفال باليوم العالمي للإذاعة في الثالث عشر من شباط من كل عام. وفي عامه السادس، تدعو اليونسكو جميع الإذاعات والمنظمات الداعمة إلى المشاركة في الاحتفال باليوم العالمي للإذاعة لعام 2017، واغتنام هذه الفرصة الفريدة للاحتفاء بالإذاعة والوقوف على دورها في رسم معالم حياتنا. فما زالت الإذاعة الوسيلة الإعلامية الأكثر  ديناميكية والأكثر تفاعلاً مع الناس والأكثر إشراكاً للجمهور، إذ تتكيف الإذاعة مع التغيرات التي نشهدها في القرن الحادي والعشرين وتوفّر سُبلاً جديدة للتفاعل والمشاركة.

 

وتركّز اليونسكو هذا العام على تشجيع الإذاعات في جميع أرجاء العالم على الاستعانة بكل الوسائل المتاحة لها لتحسين أدائها قدر المستطاع سواء أكانت إذاعات محلية أم خاصة أم عامة. ويتطلب هذا الأمر إقامة حوار متواصل مع الأطراف الأخرى العاملة في مجال الإذاعة، وكذلك مع المستمعين وعامة الناس. اليونسكو هذه السنة ترفع شعار”أنتم الإذاعة”.

 

 

0
0

تعليقاتكم