موجز أخبار راديو البلد
  • الأجهزة الأمنية، تمنع اليوم الأربعاء، الصحفيين من تنفيذ اعتصام أمام مبنى رئاسة الوزراء احتجاجا على توقيف عضو مجلس نقابة الصحفيين الاردنيين الزميل عمر صبرة المحارمة، والزميل شادي الزيناتي.
  • احباط محاولة تسلل لأربعة أشخاص للارضي الأردنية نت الارضي السورية ،ومقتل احدهم وتراجع . الآخرين إلى داخل العمق السوري.
  • وزارة الصحة تفعل مركز عمليات الطوارئ في مبنى الوزارة اعتبارا من الخميس نظرا لوقوع المملكة تحت تأثير منخفض جوي .
  • شرطة الاحتلال تقتحم اقتحام مكتب إعمار المسجد الاقصة وتمنع أعمال الترميم،و وزارة الأوقاف تؤكد أن الاحتلال عطل عمل أكثر من 18 مشروعاً داخل المسجد الاقصى.
  • وزراء الخارجية العرب يعقدون اجتماعا جديدا في الأول من شباط المقبل بالقاهرة، لمناقشة الخطوات التي سيتحذونها بشأن القدس .
  • وزير المالية، عمر ملحس، يعد بإعادة دراسة قرار الحكومة، فرض ضريبة المبيعات على جميع أشكال المجهورات، بما فيها الذهب؛ في حال اقتراح بدائل عنها.
  • واخيرا .... وزارة النقل تلزم الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية والبلديات وأمانة عمان بتركيب وحدات تتبع إلكتروني على مركباتها كافة.
  • واشنطن ستنقل سفارتها إلى القدس العام الجاري
بعد غياب 17 عاما: “نوكيا 3310” يعود مجددا
رصد 2017/02/15

تتجه الشركة المصنعة لأجهزة “نوكيا” إلى إعادة طرح هاتفها المشهور “نوكيا 3310” في الأسواق من جديد، بعد نحو 17 عاما من صدوره لأول مرة، بحسب تقرير لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية.

 

وتوضح الصحيفة في التقرير الذي ترجمته “عربي21″؛ أن الهاتف الذي طرح في الأسواق لأول مرة في عام 2000، في بداية صعود وانتشار الهواتف الخلوية، سيتم تسويقه استنادا إلى سمعة بطاريته القوية التي من المرجح أن تشابه النموذج القديم.

 

وبينت الصحيفة أن الإصدار الجديد من الجهاز سوف يباع بسعر 59 جنيها إسترلينيا (حوالي 70 دولارا)، مستندا إلى ثقة الناس الذين يتذكرون بفخر لحظات استخدامه لأول مرة. وقالت الصحيفة إن الكشف عن ذلك سيكون في المؤتمر العالمي للهواتف المتنقلة الشهر القادم.

 

وتم تسريب هذه المعلومات عبر الصحفي المتخصص في التكنولوجيا التوجه، إيفان بلاس، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

 

 

وسيُطرح الهاتف على موقع أمازون فقط، ولن يكون متاحا من الشركة نفسها. وقد قامت أمازون بوضع شرح مفصل عن الجهاز وخصائصه ابتداء، من الساعة والآلة الحاسبة، حتى القدرة على تخزين عشر تذكيرات وأربعة ألعاب، بينها “الثعبان2”.

وكانت أبرز الألعاب في الإصدار السابق هي “الثعبان” التي ابتكرت شركة أبل لعبة مماثلة لها، فضلا عن أندرويد وويندوز.

ولفتت الصحيفة إلى أن مجموعة الخصائص القديمة؛ قادت الجهاز سابقا لأن يكون الأكثر انتشارا ومرونة لفترة طويلة، مضيفة أنه أصبح جزءا من ذكريات وماضي العديد من الناس.

وتحدثت “الإندبندنت” عن الصعوبات التي واجهت نوكيا في عصر الهواتف الذكية، لكنها بالنهاية بيعت لشركة مايكروسوفت. ومنذ لك الحين تعمل الشركة على إعادة بريقها في الأسواق عبر إصدار جديدة لهواتف قديمة، بما في ذلك “نوكيا 215″، والذي يباع بـ29 دولارا وتستمر بطاريته لمدة 29 يوما.

0
0

تعليقاتكم