موجز أخبار راديو البلد
  • عاملون في الانروا ينهون إضرابهم عن الطعام بعد تعهد لجنة فلسطين النيابية، بمتابعة مطالب العاملين في الوكالة.
  • رئيس سلطة العقبة الاقتصادية ناصر الشريدة، يؤكد متابعة الإجراءات القانونية اللازمة لضمان التعويضات لأهالي وفيات ومصابي حادثة انفجار الصوامع.
  • وزير المياه والري علي الغزاوي، ينفي أي توجه لرفع سعر المياه خلال الوقت الراهن والفترة المقبلة
  • هيئة الاستثمار تنسب لمجلس الوزراء بطلبين جديدين من رجال أعمال عرب، للحصول على الجنسية الأردنية.
  • بعثة صندوق النقد الدولي تختتم المراجعة الثانية لأداء الاقتصاد الوطني، وتباشر عملها من خلال لقاءات مع مسؤولين من وزارة المالية والبنك المركزي.
  • تراجع الطلب على مادة الخبز منذ بداية شهر رمضان بنسبة 25%، وفقا لتقديرات نقابة أصحاب المخابز.
  • وأخيرا.. يطرأ نخفاض طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء حارة نسبياً في المرتفعات الجبلية والبادية، وحارة في الأغوار والبحر الميت
بعد غياب 17 عاما: “نوكيا 3310” يعود مجددا
رصد 2017/02/15

تتجه الشركة المصنعة لأجهزة “نوكيا” إلى إعادة طرح هاتفها المشهور “نوكيا 3310” في الأسواق من جديد، بعد نحو 17 عاما من صدوره لأول مرة، بحسب تقرير لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية.

 

وتوضح الصحيفة في التقرير الذي ترجمته “عربي21″؛ أن الهاتف الذي طرح في الأسواق لأول مرة في عام 2000، في بداية صعود وانتشار الهواتف الخلوية، سيتم تسويقه استنادا إلى سمعة بطاريته القوية التي من المرجح أن تشابه النموذج القديم.

 

وبينت الصحيفة أن الإصدار الجديد من الجهاز سوف يباع بسعر 59 جنيها إسترلينيا (حوالي 70 دولارا)، مستندا إلى ثقة الناس الذين يتذكرون بفخر لحظات استخدامه لأول مرة. وقالت الصحيفة إن الكشف عن ذلك سيكون في المؤتمر العالمي للهواتف المتنقلة الشهر القادم.

 

وتم تسريب هذه المعلومات عبر الصحفي المتخصص في التكنولوجيا التوجه، إيفان بلاس، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

 

 

وسيُطرح الهاتف على موقع أمازون فقط، ولن يكون متاحا من الشركة نفسها. وقد قامت أمازون بوضع شرح مفصل عن الجهاز وخصائصه ابتداء، من الساعة والآلة الحاسبة، حتى القدرة على تخزين عشر تذكيرات وأربعة ألعاب، بينها “الثعبان2”.

وكانت أبرز الألعاب في الإصدار السابق هي “الثعبان” التي ابتكرت شركة أبل لعبة مماثلة لها، فضلا عن أندرويد وويندوز.

ولفتت الصحيفة إلى أن مجموعة الخصائص القديمة؛ قادت الجهاز سابقا لأن يكون الأكثر انتشارا ومرونة لفترة طويلة، مضيفة أنه أصبح جزءا من ذكريات وماضي العديد من الناس.

وتحدثت “الإندبندنت” عن الصعوبات التي واجهت نوكيا في عصر الهواتف الذكية، لكنها بالنهاية بيعت لشركة مايكروسوفت. ومنذ لك الحين تعمل الشركة على إعادة بريقها في الأسواق عبر إصدار جديدة لهواتف قديمة، بما في ذلك “نوكيا 215″، والذي يباع بـ29 دولارا وتستمر بطاريته لمدة 29 يوما.

0
0

تعليقاتكم