موجز أخبار راديو البلد
  • الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس المحتلة، تدعو للنفير العام والرباط داخل الأقصى اعتبارا من يوم الجمعة، للتصدي لمحاولات اقتحامات المستوطنين لباحاته.
  • مشاركة أردنية بتمرين النجم الساطع العسكري في مصر، إلى جانب عدد من الدول منها السعودية والإمارات والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا.
  • النقابات المهنية تبحث السبت المقبل، مسودة مشروع قانون ضريبة الدخل لتحديد موقفها منه.
  • القطاع الزراعي يطالب بتوسعة إعفاء ضريبة المبيعات للمواد الغذائية المختلفة وعدم اقتصارها على الخضار والفواكه الطازجة.
  • الهيئة المستقلة للانتخاب، تعلن أن عملية إعادة الاقتراع في المجلسين المحلي والمحافظة لمنطقة بلدية الموقر، ستكون نهاية الشهر المقبل.
  • إنهاء حالات الحجز الوقائي للنساء المعرضات للخطر مع نهاية العام الحالي، من خلال إنشاء دار آمنة لهن، وفقا لما أعلنته وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف.
  • مصادر في أمانة عمان تكشف عن "اعتزامها إجراء تعديلات على نظام الأبنية النافذ، فيما يتعلق بالمباني التجارية.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم حارة نسبياً في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة في باقي مناطق المملكة، مع ظهور كميات من الغيوم على ارتفاعات عالية.
استدعاء السفير الإيراني احتجاجا على تصريحات الناطق باسم الخارجية
عمّان نت 2017/04/09

استدعت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأحد، السفير الإيراني لدى المملكة وأبلغته احتجاجا شديد اللهجة على التصريحات “المرفوضة والمدانة” للناطق باسم وزارة الخارجية الإيراني بحق المملكة وقيادتها.

 

وأضافت الوزارة أن هذه التصريحات “تعكس محاولة فاشلة لتشويه الدور المحوري الذي تقوم بها المملكة في تحقيق الأمن والاستقرار الإقليميين ومحاربة الاٍرهاب وضلاليته والتصدي لمحاولة بث الفتنة ورفض المتاجرة بالقضايا العربية وبمعاناة الشعوب العربية”.

 

وأكدت ضرورة التزام إيران علاقة حسن الجوار مع الدول العربية وعدم التدخل في شؤونها واحترام المواثيق والأعراف الدولية في تصرفاتها وتوجهاتها إزاء الدول العربية.

 

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، قد اعتبر أن الملك عبد الله الثاني “ارتكب خطأ استراتيجيا وأساسيا في تعريف الإرهاب، بتوجيهه اتهامات فارغة ولا أساس لها ضد إيران”، وفقا لما أوردته وكالة أنباء فارس.

 

وقال قاسمي في رد على التهم التي وجهها الملك إلى طهران في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست الأميركية “من الصواب له أن يلقي في البداية نظرة بسيطة على الإحصائيات الرسمية الصادرة حول الإرهابيين الأردنيين الذين انضموا إلى داعش وسائر الجماعات الدموية والجاهلة ومن ثم يبدي وجهة نظره حول إيران التي تسعى وتجاهد في الخط الأمامي لمكافحة الإرهاب والتطرف ومن أجل ترسيخ أمن المنطقة”.

 

وكان الملك قد أكد خلال المقابلة أن لإيران علاقة ببعض المشاكل الاستراتيجية في منطقتنا، مشيرا إلى أنه لا يمكن إنكار النفوذ الذي تتمتع به إيران في العراق.

 

للمزيد:

 

طهران: اتهامات الملك لا أساس لها

0
0

تعليقاتكم