موجز أخبار راديو البلد
  • الناطقة باسم الحكومة جمانة غنيمات تكشف لراديو البلد، عن اتفاق مع الجانب السوري لاستكمال إجراءات إعادة فتح الحدود بين البلدين.
  • إرادة ملكية بتسمية غسان المجالي سفيراً فوق العادة ومفوضاً للأردن لدى إسرائيل.
  • مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية يؤكد أن طرح قانون ضريبة الدخل يجب أن يتزامن مع إجراءات على أرض الواقع فيما يتعلق بالضرائب غير المباشرة.
  • رئيس الوزراء عمر الرزاز يتعهد بالتزام الحكومة بتلبية مطالب المواطنين المشروعة بمحاربة التهرب الضريبي.
  • مدير شؤون الأقصى عزام الخطيب يؤكد تصاعد اقتحامات المستوطنين بمناسبة الأعياد اليهودية
  • الأجهزة الأمنية تعثر على جثة طفل يبلغ من العمر اثني عشر عاما، مشنوقا في لواء بني كنان.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم صيفية عادية في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة نسبياً في البادية، وحارة في الأغوار.
إشهار “سعد السعود” للروائي السماعنة
بترا 2017/04/17

نظم مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي في الزرقاء، مساء أمس، حفل اشهار رواية “سعد سعود” للكاتب الروائي محمد السماعنة.

 

وقدم الشاعر عبد الرحيم جداية قراءة في الرواية اوضح فيها “ان عنوان الرواية يقودنا الى دلالات تراثية، ويذهب القارئ بصفحات الرواية الأولى الى معنى السعادة بالطفل، بطل الرواية، بدلالة ايجابية، الا أن من يقرأ خاتمة الرواية يعرف أن السعادة تمثلت في رحيل الطفل ووالده من القرية “.

 

وبين ان الكاتب السماعنة يستثمر التراث الشعبي والأغاني الشعبية وذاكرة القرية وألعاب الأطفال، ويستثمر الحالة الشعورية والفكرية في مرحلة الطفولة، حيث القلق والحيرة شعور، والأسئلة ذكاء وتدبر، والاجابة بحث، اضافة الى الحس الأسطوري والمبالغة الخرافية والصدمات الجنونية .

 

وأضاف ان السماعنة يوظف الصورة الشعرية في روايته ليؤثث مشهدا مختزلا مقتضبا مليئا بتعبيراته الفنية والجمالية، اضافة الى العديد من الصور الفنية والايقاعات الموسيقية الشعرية، حيث يسرد الحكاية بأسلوب حكائي مشخصا “المجنون” بصورة كاريكاتيرية.

 

وأكد جداية ان الكاتب استطاع توظيف أساليب سردية متنوعة نتجت عن تقنياته المسرحية ولغته الشعرية مشكلة لغة روائية تعاظمت فيها اللغة السردية عند توظيف الحكاية الشعبية والأساطير والقصص والخرافات.

 

كما قرأ السماعنة خلال الأمسية التي أدارها الفنان أحمد القزلي وحضرها جمع من الكتاب والنقاد والمهتمين، مقاطع من روايته.

0
0

تعليقاتكم