موجز أخبار راديو البلد
  • الناطقة باسم الحكومة جمانة غنيمات، تؤكد معاقبة كل من يخرج عن القانون خلال الاحتجاجات الشعبية.
  • مجلس الوزراء يناقش قانون العفو العام، بعد دراسة وزارة المالية لكلفته التقديرية.
  • مجلس النواب، يباشر بمناقشة قانون الجرائم الالكترونية المعاد من الحكومة مطلع الأسبوع المقبل.
  • مدعي عام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، يصدر لائحة وقرار الاتهام بعدد من القضايا ومنها التحقيق بعطاءات فلاتر غسيل الكلى.
  • مجلس نقابة المهندسين ينفي الدعوة لاعتصام اليوم، أمام رئاسة الوزراء.
  • الاتحاد الأوروبي يعلن عن تقديم مزيد من التسهيلات على شروط اتفاق تبسيط قواعد المنشأ الذي تم توقيعه مع الأردن.
  • الموافقة على دخول المركبات التي تحمل لوحات سورية واجنبية الى اراضي المملكة بعد ان كانت معلقة.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم باردة وغائمة جزئياً في أغلب المناطق، مع بقاء الفرصة مهيأة لهطول زخات خفيفة ومتفرقة من الأمطار في الأنحاء الغربية من المملكة.
المومني: تصريحات الأسد تجاه الأردن مرفوضة
عمّان نت 2017/04/21

الأسد: الأردن كان جزءا من المخطط الأمريكي منذ بداية الحرب في سورية

 

عبر وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني عن رفضه للتصريحات التي نُسبت على لسان الرئيس السوري بشار الأسد لصالح وكالة “سبوتنيك” الروسية والتي هاجم فيها الأردن.

 

وقال المومني فِي رده على ما نسب للأسد من تصريحات انها ” مرفوضة وادعاءات منسلخة عن الواقع ومؤسف أن يتحدث الرئيس السوري عن موقف الأردن وهو لا يسيطر على غالبية أراضي بلاده”، وفقا لتصريحات لوكالة الانباء “بترا.

 

وأوضح أن حديث الأسد منسلخ تماماً عن الواقع ويدلل على حجم التقدير الخطير الخاطىء لواقع الأزمة السورية بأبسط حقائقها، ومستغرب أن يتم الاعتقاد أن أول دولة دعت للحل السياسي للأزمة السورية وأقنعت العالم بهذا الحل ستدفع الآن باتجاه الحل العسكري.

 

وأضاف المومني بأن الرئيس السوري يعلم أن الأردن في مقدمة من يوازن الأجندة الاقليمية والعالمية لغالبية أزمات المنطقة بسبب الاحترام الكبير الذي يحظى به، وبما يخدم قضية الشعب السوري والشعوب العربية ويحقن دماء الشعب السوري الشقيق.

 

وأشاؤ إلى أن الموقف الأردني القومي والتاريخي من الأزمة السورية لا يزال ثابتاً حيث يؤكد على أهمية وحدة ترابها ويدعم الحل السياسي فيها ويقف لمحاربة التنظيمات الارهابية التي اجتاحت أراضيها.

 

وشدد المومني على أن هذا الموقف الذي كان ولا يزال ثاتباً، مبيناً “ونعلم تماماً أن الشعب السوري الشقيق والعقلاء في سوريا يقدرونه حق تقدير لأنهم يعلمون أننا من يعمل على مساعدة سوريا وانقاذ الشعب السوري من الأزمة التي يعيشها وحقن دمائه وتلبية حقه في العيش في بلد آمن. ويعلمون ايضا العبء الكبير الذي تحمله الاردن عسكريا وأمنيا واقتصاديا على مدى سنوات الازمة السورية.

 

وحول بعض ما نسب على لسان الأسد مما وصفها بـ”المعلومات”، أوضح المومني ” ما جاء في حديثه محض ادعاءات لا أساس لها من الصحة اثبتت السنين عدم واقعيتها وحصافتها برغم ترديدها من قبله في مناسبات مختلفة خلال الأعوام الماضية”.

 

وختم المومني حديثه بالتأكيد على أهمية أن يعطي الأسد الأمل لشعبه وجلب الاستقرار لبلاده بدلاً من كيل الاتهامات.

 

وكان الأسد قد أكد خلال مقابلته مع الوكالة الروسية، أن “الأردن كان جزءا من المخطط الأمريكي منذ بداية الحرب في سورية، سواء أحب ذلك أم لم يحب، عليه إطاعة أوامر الأمريكيين”.

 

وأضاف بأن “الأردن ليس بلدا مستقلا على أي حال، وكل ما يريده الأمريكيون سيحدث، فإذا أرادوا استخدام الجزء الشمالي من الأردن ضد سورية، فإنهم سيستخدمونه، الأمر لا يتعلق بالأردن، ونحن لا نناقش الأردن كدولة، بل نناقشه كأرض في تلك الحالة، لأن الولايات المتحدة هي التي تحدد الخطط وتحدد اللاعبين، وهي التي تقر كل شيء يدخل من الأردن إلى سورية، العديد من الإرهابيين يدخلون من الأردن، ومن تركيا بالطبع، منذ اليوم الأول للحرب في سورية”.

 

للاطلاع على مقابلة الأسد مع وكالة سبوتنيك الروسية: هنــــــا

0
0

تعليقاتكم