موجز أخبار راديو البلد
  • مخطط استيطاني اسرائيلي جديد لاقامة "القدس الكبرى"
  • 220 مليون دينار لموازنة المحافظات 2018
  • الصفدي: استمرار القتال في سورية فعل عبثي يدفع ثمنه الشعب
  • فصائل المعارضة السورية تتمسك بمواقعها في البادية
  • ‘‘التربية‘‘ تفتتح مدرسة جديدة للصم بطاقة 400 طالب
جمعية الأنوار في معان تشارك في حملة شباب من أجل السلام
عمان نت 2017/07/17

شاركت جمعية الانوار الخيرية للسيدات في معان  بالحملة الإقليمية التي ينظمها المركز الدولي لشبكة مثقفي الأقران للتنمية الشبابية في المركز الوطني للثقافة والفنون مؤسسة الملك الحسين وبالتعاون مع المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان تحت عنوان ” ثلاثة أيام من النشاط من أجل السلام” .

واستمرت الحملة على مدار ثلاثة أيام (11-13 تموز يوليو 2017  ) وحملت شعار  شباب من أجل السلام، وذلك بالشراكة مع منظمة ميرسي كور وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، لتدريب اليافعين  في المحافظة على مهارات  (تدريب الإعلام ،تدريب كسب التأييد،تدريب اللغة الانجليزية،تدريب تطبيقات الهاتف) .

وقالت حنين ثابت مسؤلة نادي الإعلام في المشروع لموقع عما نت أن  النشاط الأول  تضمن عرض رسائل من أجل السلام  تعكس رؤية الشباب  من معان إلى العالم باستخدام مواقع التواصل الإجتماعي على امتداد ايام الحملة الثلاثة.

واستخدم المتفاعلين في الحملة هاشتاقات (وسم) التالية :#YPEER4Peace #Youth4Peace #EndGBV #UNSC2250 #PeacePro #EU #IDare

وتم  في اليوم الثاني للحملة طرح عدد من القضابا الإجتماعية والتعريف بها من خلال ملتقى الشباب الاجتماعي، في حين تم تنفيذ دوري السلام في اليوم الثالث

وتهدف هذه الحملة إلى تسليط الضوء على : قرار مجلس الأمن 2250 الذي ينص على إشراك الشباب في عملية بناء السلام والمحافظة على الأمن، المساواة الجندرية كأساس لمجتمعات أمنه، العنف المبني على النوع الاجتماعي.

وتأتي فعاليات الحملة في معان بالتزامن مع فعاليات في مدينة السلط  ضمن مشاركة منظمة ميرسي كور من خلال برنامج الدعوة للسلام من أجل السلام في الحملة الإقليمية التي تنظمها شبكة الشباب من أجل التعليم والتدريب من قبل المنظمات والمؤسسات في المركز الوطني للثقافة والفنون التابع لمؤسسة الملك حسين بالتعاون مع المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان في إطار تيتل “ثلاثة أيام من النشاط من أجل السلام”. وتهدف الحملة إلى تعزيز ثقافة السلام من خلال الدعوة إلى تحقيق المساواة بين الجنسين والحد من العنف الجنساني.

 

 

0
0

تعليقاتكم