موجز أخبار راديو البلد
  • الإنفاق على الصحة في الأردن يرتفع إلى 2.2 مليار دينار
  • دفع اشتراكات الضمان ستصبح إلكترونية في 2018
  • هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، تضبط شحنة ملوثة اشعاعيا محملة بقطع غيار سيارات مستعملة واردة الى المملكة عبر مركز حدود العقبة وتم اعادتها الى بلد المصدر.
  • ارتفاع عائدات المملكة من الدخل السياحي خلال العشرة الشهور الاولى من العام الحالي لـ4.2مليار
  • ’اسرائيل‘ ترصد 50 مليون دولار للتنقيب عن ’اساسات الهيكل المزعوم‘
العمل الإسلامي يطالب بتغيير صالات الاقتراع
عمّان نت 2017/08/10

وجه حزب جبهة العمل الإسلامي مذكرة إلى رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات خالد الكلالدة، طالب خلالها بتغيير القاعات المجمعة للاقتراع، وتوزيع أعداد الناخبين على مراكز اقتراع مريحة، محملا الهيئة المسؤولية عن نزاهة وشفافية هذه الانتخابات ونسبة المشاركة فيها.

 

وأشار الحزب إلى ما تتسبب به القاعات المجمعة من حرمان أعداد كبيرة من المواطنين في ممارسة حقهم الانتخابي نظراً لاكتظاظ أعداد الناخبين في هذه الأماكن وتعذر تصويت الناخبين في الوقت المتاح لكل ناخب فيهم بناء على أرقام مستندة على إحصائيات الانتخابات السابقة.

 

وأكد أن القاعات المجمعة تعني عدم جدوى عملية مراقبة الانتخابات من قبل مندوبي المرشحين حيث لن يتمكنوا من متابعة جميع مراحل العملية الانتخابية، إضافة إلى التسبب بتأخر عمليات الفرز وتحصيل النتائج.

 

للمزيد:

 

“راصد” ينتقد استخدام الصالات الرياضية للاقتراع

 

وتاليا نص المذكرة:

 

معالي الدكتور خالد الكلالدة  رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات  المحترم

السلام عليكم ورحمة الله بركاته وبعد ؛؛

 

لاحقاً للمذكرة التي أرسلت إلى معاليكم والتي تحمل الرقم 9/م/133/5553 والمؤرخة بـ 29/7/2017، حول القاعات المجمّعة وبناء على تقارير الجهات الرقابية والتي كان آخرها تقرير      ” راصد ” لمراقبة الانتخابات والذي أكد ما ورد في كتابنا السابق في تحقيق اجراءات النزاهة من خلال العمل بالقاعات المجمّعة للأسباب التالية :

 

1- حرمان أعداد كبيرة من المواطنين في ممارسة حقهم الانتخابي نظراً لاكتظاظ أعداد الناخبين في هذه الأماكن وتعذر تصويت الناخبين في الوقت المتاح لكل ناخب فيهم بناء على أرقام مستندة على إحصائيات الانتخابات السابقة حتى مع وجود عدة معازل للانتخابات .

 

2- عدم جدوى عملية مراقبة الانتخابات من قبل مندوبي المرشحين حيث لن يتمكنوا من متابعة جميع مراحل العملية الانتخابية .

3- تأخر عمليات الفرز وتحصيل النتائج .

 

وعليه فإننا ندعوكم وأنتم الجهة الأولى المسؤولة عن سلامة اجراءات العملية الانتخابية بضرورة العمل على تغيير هذه الصالات وتوزيع أعداد الناخبين على مراكز اقتراع مريحة تتيح للناخب ممارسة حقه الوطني في عملية الانتخاب، وتفادياً لوقوع أخطاء جسيمة تعمل على تشويه العملية الديمقراطية في بلدنا.

 

وإن الإصرار على هذه الأوضاع يحملكم المسؤولية التامة عن نزاهة وشفافية هذه الانتخابات ونسبة المشاركة فيها في وقت يحتاج فيه الوطن إلى كل أبناءه للمساهمة في إيصال أصحاب الكفاءة والخبرة لمجالات العمل والانجاز .

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأمين العام

محـمـد الـزيــــــــود

0
0

تعليقاتكم