موجز أخبار راديو البلد
  • رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز يواصل مشاوراته لتشكيل الحكومة الجديدة، وترجيح إعلانها قبل عيد الفطر.
  • قمة أردنية خليجية في الرياض، بدعوة من العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، لبحث سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.
  • مساعد أمين عام وزارة الصناعة والتجارة عادل الطراونة يؤكد استقرار أسعار معظم السلع منذ بداية شهر رمضان.
  • أسواق الألبسة تشهد طلبا جيدا عقب قرار رئاسة الوزراء بصرف رواتب العاملين قبل حلول عيد الفطر.
  • دائرة مراقبة الشركات في وزارة الصناعة والتجارة تسجل أكثر من ألفين ومئتين وستين شركة جديدة منذ بداية العام الحالي، وبحجم رؤوس أموال بلغ خمسة وخمسين مليون دينار.
  • دراسة متخصصة تشير الى ارتفاع حالات زواج القاصرات اردنيا بنسبة 13%.
  • إتلاف اثنين وسبعين ألف لتر من العصائر، وأكثر من ثلاثة آلاف وثمانمئة كغم من المواد الغذائية في العاصمة عمان منذ بداية شهر رمضان.
  • وأخيرا.. تستمر درجات الحرارة أعلى من معدلاتها الاعتيادية في مثل هذا الوقت من السنة، وتسود أجواء حارة نسبياً في العاصمة عمان والسهول، وحارة في البادية والأغوار والبحر الميت.
نسبة النساء في مجالس المحافظات لم تصل لـ10%
عمّان نت 2017/08/17

قالت اللجنة الوطنية لشؤون المرأة إنه لم تتمكن أي امرأة من الوصول الى رئاسة بلدية في المحافظات ولم تصل نسبة النساء ال 10% في مجالس المحافظات .

 

 

واضافت اللجنة في تصريحات صحفية الخميس أن النسب التي حصلت عليها النساء لمقاعد المجالس المحلية تتراوح بين 26.7% في الزرقاء و35.1% في عجلون، والنسب التي حصلت عليها لمقاعد المجالس البلدية تتراوح بين 30% في معان و43.7% في المفرق.

 

 

فيما كانت نسبة النساء لمقاعد مجالس المحافظات تتراوح بين7.4% للعاصمة و15.7% للمفرق.

 

 

وحصدت النساء نسبا جيدة جداً من مقاعد رئاسة المجالس المحلية تراوحت بين 5.5% في جرش و27.2% في مأدبا.

 

 

وكانت اللجنة احتسبت هذه النسب وبناء على على الأرقام الأولية التي صدرت اخيرا على الموقع الالكتروني للهيئة المستقلة للانتخاب .

 

 

و لاحظت اللجنة بناء على هذه الأرقام الأولية أن نسب النساء وفيما يخص مجالس المحافظات لم تصل إلى 10% وهي نسبة الكوتا النسائية في قانون مجالس المحافظات، وان نسب النساء كرئيس للبلدية في المحافظات التي تم تحليل نتائجها الأولية كانت صفر بالمائة .

 

 

وتعزي اللجنة عدم وصول اي سيدة إلى رئاسة البلدية إلى أن قانون البلديات فرض الاختيار بين الترشح للعضوية أو الرئاسة مما أدى إلى عزوف النساء عن الترشح للرئاسة بسبب الظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية وتأثيرها على فرصهن في الفوز .

 

 

كما أن السيدات اللواتي تم فوزهن بالتزكية على المجالس المحلية حرمن من المنافسة على رئاسة المجلس المحلي وعضوية المجالس البلدية لأنهن لم يدخلن ضمن قوائم الترشح ولم يتم التصويت لهن وهذا يعتبر انتقاص من حق المرأة في الترشح والانتخاب.”بترا”

0
0

تعليقاتكم