موجز أخبار راديو البلد
  • بطريركية القدس: معركة مستمرة لاستعادة العقارات المسربة
  • الصفدي: 77 مليون دولار عجز موازنة الأنروا لهذا العام
  • مخيم الزعتري يتحول للطاقة الخضراء
  • إصدار رخصة تشغيل للمفاعل النووي البحثي
  • اعتصام للعاملين في الخياطة أمام “الصناعة والتجارة”
  • التعامل مع تسرب أمونيا في العقبة
  • الأردن يطرح مناقصتين لشراء قمح وشعير
“درج” مهرجان شبابي ثقافي من قلب مدينة اربد
عمان نت 2017/08/28

انطلق في 25 من آب الجاري ثاني فعاليات وانشطة برنامج “الهوية والمدينة”  وهو مهرجان “درج ” في مدينة إربد ضمن أحد مشاريع “معمل612” والذي يحمل بصمة شبابية عن طريق تنفيذ مشاريع فنية إبداعية تحاكي هوية المدينة وروحها الأصلية.

ودعا مهرجان “درج”  الثقافي والفني سكان إربد الى استخدام الفضاء العام للمدينة والتفاعل مع المدينة بطريقه أكبر من خلال تشجيع سكان إربد على استخدام الدرج وهو تعبير عن ماهية هوية المدينة، وحدث على درج البلدية الواقع غرب بلدية اربد تماما بالقرب من البلدية ومعروف باسم “درج البلدية”.

وخلق المهرجان تجربة فنية فريدة ولأول مرة ذات طابع ثقافي عكست هويات وثقافات متنوعة ومتعددة من قلب المدينة، ونمط تفاعلي لبناء رابط تشاركيّ طويل الأمد مع الأفراد، شجّع كل فرد إلى أن يكون كيان فاعل في محيطه ومدينته. كما سعى المهرجان لتشجيع فن الشارع أي تحويل الفن من فعل فردي انعزالي، أو محصور في أماكن مغلقة، من منتديات ثقافية وغاليريات فنية، كما عمل على إتاحة الفرصة لسكان واهالي المدينة لخوض تجربة جديدة مع مدينتهم ومساعدتهم على رؤيتها بطريقة غير روتينية ومختلفة.

وووصف رئيس الفريق الشبابي/ سفراء مشروع “الهوية والمدينة “في اربد صافي سكران مهرجان درج بالتجربة الجديدة في اربد خصوصا لدى فئة الشباب الذي واجهوا تحديات صعوبة المكان “درج البلدية” واهميته وكون سكان المدينة لم يتوقعوا يوما ان يروا درج البلدية بهذه الصورة التي تحتوي على تنوع ثقافي وفني.

وحضر المهرجان العديد من الاسر والشباب من سكان المدينة حيث كان من الملفت للنظر مشاركة الاهالي التي تسكن حول الدرج وتفاعلهم الايجابي مع المهرجان وابطاله.

وجاء مهرجان الدرج لأن الأدراج تعتبر حلقة وصل بين منطقتين وتضم على جنباتها بيوتا ومحلات و تحتل في ذاكرة المدن وحاضرها مكانة خاصة، وضم المهرجان مجموعة من الاعمال الفنية والفعاليات الثقافية بمشاركة عدد من الفنانين الصاعدين في المدينة منها موسيقى الدرج، مسرح الدرج، معرض الدرج وقهوة الدرج  تحت ثيمة هويات وثقافات بلا حدود.

وقدم الشباب على “الدرج” مشروع صور هيموغرافي الذي علقت اعماله المرئية على جدران المباني من حول الدرج من خلال عكس اراء ايمائية وصامته لمجموعة من سكان المدينة بتنوع هوياتهم وثقافاتهم، ومعرض فني بالصوت والصورة بعنوان “عمارة المخيم” يعكس قلب المخيم الواقع في المنتصف من مدينة اربد، بالاضافة إلى العدد من فعاليات  فنية ثقافية متنوعة من ضمنها موسيقى الدرج ومسرح الدرج وقهوة الدرج التي يجتمع بها شباب/ات المدينة للحوار والنقاش وتبادل الاراء وحتى التعارف على بعضهم البعض”.

 

يذكر ان مهرجان درج في اربد هو احد مشاريع “الهوية والمدينة” لذي تم تصميمه من قبل معمل612 هو بدعم من مؤسسة دروسوس السويسرية، وانطلق في شهر سبتمبر 2016 وتم عقد عدة جلسات لكتابة مانيفيستو الهوية والمدينة وفلسفة المشروع الأساسية من قبل المخرج ايهاب الخطيب والمخرجة سوسن دروزة والمهندس عمار خماش”

0
0

تعليقاتكم