موجز أخبار راديو البلد
  • عباس: لقاء مرتقب بين رئيسي وزراء الأردن وفلسطين لبحث القضايا الاقتصادية والاجتماعية
  • الرزاز والفريق الحكومي يوقعون ميثاق شرف لقواعد السلوك
  • طوقان: الخزينة دفعت 212 مليون دينار على المشاريع النووية خلال 10 سنوات
  • بدء تقديم طلبات الالتحاق بالجامعات الرسمية اعتبارا من الاثنين المقبل
  • الأحوال المدنية: نهاية أيلول المقبل هو الموعد النهائي للحصول على البطاقة الذكية
  • المدارس الخاصة ترفض قرار شطب الحافلات التابعة لها والتي تجاوز عمرها التشغيلي 20 عاما
  • دوليا.. زلزال جديد يضرب جزيرة "لومبوك" الأندونيسية بقوة 6.2 درجة
  • تكون الأجواء حارة نسبياً في المرتفعات الجبلية والسهول، وحارة في الاغوار والبحر الميت.
تعرف على الفئة العمرية الأكثر انتحارا
عمان نت-هديل البس 2017/10/12

تركزت معظم حالات الانتحار من الفئات العمرية ما بين 18 و27 عاما، وأن نسبة الذكور الأعلى في حالات الانتحار، أما نسبة الإناث الأكثر في حالات محاولة الانتحار، بحسب إحصائيات إدارة المعلومات الجنائية في مديرية الأمن العام.

 

وبلغ عدد حالات الانتحار في المملكة 104 حالات خلال التسعة اشهر الماضية من العام الحالي 2017, مقارنة ب 120 حالة في العام 2016 الماضي، بينما بلغت نسبة محاولة الانتحار 388 حالة.

 

 

ويرجع الخبير الاجتماعي حسين الخزاعي حالات الانتحار إلى الفجوة ما بين الأهل وأبنائهم وعدم رعايتهم وتلبية احتياجاتهم، إضافة الى عدم اتباع الاسس السليمة في التربية.

 

 

ومن الأسباب  التي تدفع البعض لمثل هذه المحاولات الخلافات الأسرية والعاطفية، وتراجع الأوضاع الاقتصادية بحسب الخزاعي

 

بينما أظهرت إحصاءات إدارة المعلومات الجنائية ان دوافع الانتحار الأمراض والمشاكل النفسية كانت الدافع الأكبر للانتحار فيما جاءت الدوافع الاخرى بنسب متفاوته وهي الاسباب العاطفية والمالية والاحباط والاخلاقية والعائلية.

 

ويشير الخزاعي الى أن ما يقارب 30% من حالات الانتحار لا تزال أسبابها غامضة وغير معروفة، الأمر الذي يسبب اشكالية في طرق معالجتها لكافة الجهات المعنية .

 

كما أن الاقبال على الانتحار لتلك الفئة العمرية امر لا يستهان به على الاطلاق ويجب بذل كافة الجهود للعمل على الحد منها بحسب الخزاعي، مشددا على ضرورة بناء خطة تنسيقية متكاملة بالتعاون مع كافة الجهات المعنية، والعمل على استراتيجية واضحة لمعالجة تلك الاشكالية.

 

ويعتقد الخزاعي تفعيل الخط الساخن لمتابعة حالات الانتحار، وانشاء مكتب خاص للوقاية منه من قبل ادارة حماية العنف الاسري امر يفيد باجراء دراسات اجتماعية للوقوف وراء الاسباب الحقيقية لذلك، وبناء قاعدة بيانات دقيقة لمعرفة الأرقام الحقيقية للحالات الانتحار.

 

هذا وبينت الاحصائيات التي اعلنتها ادارة المعلومات الجنائية خلال ورشة عمل نظمتها مديرية الامن العام بالتعاون مع المجلس الوطني لشؤون الاسرة بعنوان «الاطار التشريعي لقضايا الانتحار» ان النسب الاعلى للانتحار ومحاولات الانتحار كانت في العاصمة بعدد حالات انتحار 38, الوسط 28, الشمال 17, الجنوب 13, العقبة 5, البادية 3 حالات، واشارت الى ان النسبة الاكبر كانت بين الأردنيين فيما جاء الجنسية السورية بالمرتبة الاولى.

 

0
0

تعليقاتكم