وكانت بروكي بيترسون قد نشرت السبت على يوتيوب، الفيديو الذي يكشف تفاصيل الهاتف المرتقب، وخلال ساعات قليلة حصد الفيديو نحو نصف مليون مشاهدة.

وقالت الفتاة الأميركية إن والدها أقيل من عمله نتيجة لنشرها الفيديو، وقالت في فيديو آخر كانت تبكي فيه إن والدها الذي يعمل مهندسا في الشركة خرق القواعد الأساسية، عندما سمح لها بتصوير الهاتف قبل 5 أيام من طرحه في الأسواق.

وحسب الفيديو، فقد ظهرت بروكي في إحدى حدائق مجمع أبل في سان فرانسيسكو، حيث راحت تشرح عن الهاتف الجديد لمدة 5 دقائق.

وقالت وسائل إعلام أميركية إن أبل طلبت من والد الفتاة حذف الفيديو على يوتيوب وهو ما لم يحصل حتى صبيحة الأحد، إذ ظل الفيديو موجودا على قناة ابنته على الموقع كما تداوله آخرون على نطاق واسع.