موجز أخبار راديو البلد
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة يحيل النائب غازي الهواملة الى لجنة السلوك النظام في مجلس النواب بسبب مداخلته تحت القبة.
  • الأجهزة المختصة في مستشفى الزرقاء الحكومي، تسجل 15 مخالفة بحق أطباء بعد قيامهم بالتدخين داخل أروقة المستشفى، بحسب مديره الدكتور محمود زريقات.
  • وزارة الصناعة والتجارة والتموين تؤكد الاستمرار بتثبيت اسعار الخبز العربي و تكثيف الرقابة على المخابز للتاكد من التزامها بتلك الاسعار .
  • وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تصدر تعميما للدوائر الحكومية بإلزامية استخدام نظام المراسلات الحكومية (تراسل) اعتبارا من الأحد المقبل.
  • مجلس النواب يواصل لليوم الرابع على التوالي مناقشة البيان الوزاري لحكومة الدكتور عمر الرزاز الذي تقدمت به لنيل ثقة المجلس على أساسه.
  • اتفاق أردني قطري على توفير 1000 فرصة عمل للأردنيين كمرحلة أولى حتى شهر أيلول المقبل، على أن يتم الإسراع بتوفير فرص العمل الأخرى ضمن مبادرة قطر بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للشباب الأردني.
  • مديرية الأمن العام تدعو السائقين الى الالتزام بما نص عليه القانون فيما يتعلق بالنسبة المسموح بها في تظليل زجاج المركبات وهو (30) %، مع مراعاة عدم وضع التظليل اطلاقاً على الزجاج الخلفي والأمامي
ترامب يعلن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل
عمّان نت 2017/12/06

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلده إليها من تل أبيب.

 

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلده إليها من تل أبيب.

 

 

وأضاف ترامب في خطاب له مساء الأربعاء، أن هذا القرار تأخر كثيرا، وأنه قد حان الوقت للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والوفاء بوعده بنقل السفارة.

 

 

وطلب الرئيس الأمريكي من وزارة الخارجية الشروع بإجراءات نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، داعيا كافة الأطراف إلى الإبقاء على الوضع القائم في مدينة القدس.

 

 

وقال ترامب إن واشنطن تدعم حل الدولتين، مدعيا أن قراره لا يمس بالوضع النهائي للتسوية وأنه يصب في مصلحة عملية السلام.

 

 

وأكد التزام بلاده بتسهيل التوصل إلى إتفاق سلام مقبول من الإسرائيليين والفلسطينيين، واعدا بأن يبذل قصارى جهده للتوصل إلى هذا الإتفاق.

 

 

ويأتي إعلان ترامب رغم تحذيرات من حلفاء الولايات المتحدة من الدول الغربية والعربية، من انعكاسات هذا القرار على العملية السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وما قد تسببه من اضطرابات في المنطقة.

 

 

وكان الملك عبد الله الثاني، قد أكد أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية في المنطقة، وأنه لا يوجد بديل عن حل الدولتين، مشيرا إلى أن القدس هي مفتاح أي اتفاق سلام، وهي مفتاح الاستقرار للمنطقة برمتها.

 

 

إلى ذلك، أجمعت الشخصيات المقدسية الدينية والوطنية الفلسطينية على ضرورة تبني اقتراح بنقل السفارات والقنصليات الخاصة بالدول التي أعلنت اعترافها بالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولة فلسطين اليها بأقرب وقت ممكن.

 

 

وأضافت الشخصيات في تصريحات صحافية أنها تدعو جميع دول العالم التي صوتت في الأمم المتحدة لصالح الاعتراف بدولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية في عام 2012 بأن تبادر اليوم بالإعلان عن تأكيد اعترافها بالقدس الشرقية المحتلة عام 1967 عاصمة لدولة فلسطين وأنها ستنقل قنصلياتها أو سفاراتها المعتمدة لدى رام الله إلى القدس بأقرب فرصة ممكنة وذلك انسجاما مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة وعدالة القضية الفلسطينية.

0
0

تعليقاتكم