موجز أخبار راديو البلد
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة يحيل النائب غازي الهواملة الى لجنة السلوك النظام في مجلس النواب بسبب مداخلته تحت القبة.
  • الأجهزة المختصة في مستشفى الزرقاء الحكومي، تسجل 15 مخالفة بحق أطباء بعد قيامهم بالتدخين داخل أروقة المستشفى، بحسب مديره الدكتور محمود زريقات.
  • وزارة الصناعة والتجارة والتموين تؤكد الاستمرار بتثبيت اسعار الخبز العربي و تكثيف الرقابة على المخابز للتاكد من التزامها بتلك الاسعار .
  • وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تصدر تعميما للدوائر الحكومية بإلزامية استخدام نظام المراسلات الحكومية (تراسل) اعتبارا من الأحد المقبل.
  • مجلس النواب يواصل لليوم الرابع على التوالي مناقشة البيان الوزاري لحكومة الدكتور عمر الرزاز الذي تقدمت به لنيل ثقة المجلس على أساسه.
  • اتفاق أردني قطري على توفير 1000 فرصة عمل للأردنيين كمرحلة أولى حتى شهر أيلول المقبل، على أن يتم الإسراع بتوفير فرص العمل الأخرى ضمن مبادرة قطر بتوفير 10 آلاف فرصة عمل للشباب الأردني.
  • مديرية الأمن العام تدعو السائقين الى الالتزام بما نص عليه القانون فيما يتعلق بالنسبة المسموح بها في تظليل زجاج المركبات وهو (30) %، مع مراعاة عدم وضع التظليل اطلاقاً على الزجاج الخلفي والأمامي
إنجيليون: بنس سيزور الأردن لدعم مسيحيي الشرق
عمان نت 2017/12/07

قالت مصادر في الطائفة الإنجيلية في الأردن، إن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس (الذي ينتمي لنفس الطائفة) سيزور الأردن قريبا حاملا ملف “دعم المسيحيين في الشرق ماديا ومعنويا، وحث السلطات الأردنية على الاعتراف بالطائفة الإنجيلية”.

 

إذ ترفض وزارة الداخلية الأردنية الاعتراف ببعض الأديان وبعض الطوائف المسيحية كالإنجيلية، وكان وزير الداخلية الأردني حسين المجالي أثناء مناقشة قانون الطوائف في البرلمان في 2014 إن “الطوائف التي تقدمت بطلبات الاعتراف بها لمجلس الوزراء هي الطائفة الإنجيلية من المسيحيين، والبهائية من غير المسيحيين، ولم يتم الاعتراف بهما”.

 

ورفضت شخصيات في الطائفة الإنجيلية  -فضلت عدم ذكر اسمها – “الضغط على الأردن لدفعها بالاعتراف بـ الطائفة الإنجيلية، مشددة في حديث لـ “عمان نت” أن ” الإعتراف من قبل السلطات الأردنية يجب أن يأتي داخليا وبقناعة تامة بضرورة حق ممارسة الشعائر الدينية للجميع استنادا على الدستور الأردني الذي كفل هذا الحق في المادة السادسة التي نصت على أن الأردنيين أمام القانون سواء لا تمييز بينهم في الحقوق والواجبات، وإن اختلفوا في العرق أو اللغة أو الدين”.

 

هذا ويحصر قانون الطوائف في المملكة الاعتراف بـ “الروم الأرثدوكس، والروم الكاثوليك، والأرمن، واللاتين، والبروتستانت الإنجليكانية (الإنجيلية الأسقفية العربية)، والمارونية، والإنجيلية اللوثرية، والسريان الأرثدوكس، والأدفنتست السبتيين، وكنيسة العنصرة الدولية، وأقباط الأرثدوكس”.

 

والتقى الملك عبدالله الثاني في نوفمبر الماضي، وفدا من قيادات الطائفة الإنجيلية الأمريكية برئاسة جويل روزنبرغ (شخصية مقربة من نتنياهو) وبحث الملك مع الوفد المساعي الرامية إلى تحريك عملية السلام وإعادة إطلاق المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، استنادا إلى حل الدولتين.

 

 

وكان بنس أعلن في أكتوبر الماضي  إن المسيحية تتعرض اليوم إلى هجوم غير مسبوق في دول الشرق الأوسط.

 

 

وطمأن  بنس خلال كلمة ألقاها في واشنطن في مؤتمر الدفاع عن المسيحيين، مسيحيي الشرق الأوسط بأن الولايات المتحدة ستقف دائما إلى جانب من يعانون بسبب ديانتهم. وقال مخاطبا المسيحيين في المنطقة: ” المساعدة في طريقها إليكم”.

0
0

تعليقاتكم