موجز أخبار راديو البلد
  • الأردن يوافق رسميا على استضافة مباحثات حول اتفاق تبادل الأسرى بين أطراف الصراع اليمني.
  • اللجنة القانونية النيابية تقرر إرجاء إقرار قانون العفو العام إلى يوم الخميس المقبل، قبل إحالته إلى المجلس لمناقشته.
  • أصحاب وسائقو التاكسي الأصفر يجددون إضرابهم عن العمل أمام مجلس النواب، احتجاجا على تقديم خدمات النقل عبر التطبيقات الذكية.
  • وزير المالية عز الدين كناكرية، يجدد تأكيده على أن القرض الذي سيقدمه البنك الدولي للمملكة بقيمة مليار ومئتي مليون دولار، لا يزال قيد البحث والمفاوضات مع إدارة البنك حول شروطه واستحقاقاته.
  • وزير الاشغال العامة والاسكان فلاح العموش، يرجح انتهاء تنفيذ مشروع الحافلات سريعة التردد بين عمان والزرقاء مع نهاية العام المقبل، بعد إحالة عطاءاتها على مقاولين أردنيين.
  • وزارة العمل تعلن عن بدء استقبال طلبات الانتساب لبرنامج خدمة وطن اليوم في مواقع الاستقبال، أو عبر الموقع الالكتروني الخاص بذلك.
  • مقتل شخص وضبط ثلاثة آخرين بعد تبادل إطلاق للنار مع قوة أمنية خلال مداهمة في البادية الشمالية.
  • عربيا.. آليات الاحتلال الإسرائيلي تتوغل شرقي بلدة بيت حانون في قطاع غزة، وتنفذ أعمال تجريف بالمنطقة.
  • وأخيرا.. يطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة نهار اليوم، وتكون الأجواء باردة في المرتفعات الجبلية والسهول ولطيفة في الاغوار والبحر الميت.
وكلاء السيارات: إلغاء إعفاء “الهايبرد” يرفع الفاتورة النفطية
عمّان نت 2017/12/21

عقدت النقابة العامة لوكلاء السيارات وتجار قطع السيارات ولوازمها مؤتمرا صباح الخميس، لمناقشة التوجه الحكومي نحو إلغاء إعفاء المركبات الهجينة “الهايبرد”.

 

وأكد نقيب النقابة العامة لوكلاء السيارات حسن عليان، أن الأسباب الموجبة لقرار الإعفاء لا تزال قائمة، وأبرزها تخفيض فاتورة الطاقة، والحفاظ على البيئة، إضافة إلى رفد الموازنة بموارد الرسوم الجمركية، الأمر الذي لن يتحقق بإلغاء الإعفاء.

 

وأضاف عليان لـ”عمان نت” أن هذا القرار سيؤدي الى ارتفاع قيمة الفاتورة النفطية، فيما سيخفض موارد الموازنة العامة بسبب تراجع الإقبال على اقتناءها.

 

وأشار إلى التوجه العالمي لاستخدام هذا النوع من المركبات الصديقة للبيئة والتي تحتوي على تكنولوجيا متطورة.

 

هذا وبلغ مجموع  مركبات “الهايبرد” الداخلة للسوق المحلي مع نهاية تشرين الثاني الماضي نحو 29.2 الف مركبة.

 

وبلغ عدد المركبات الداخلة للسوق المحلي والتي تعمل بمحرك البنزين خلال تشرين الثاني الماضي نحو 2.5 الف مركبة في حين بلغ عدد مركبات الهايبرد نحو 3.4 الف مركبة و 3.2 الف مركبة للتصدير.

 

يذكر أن العمل بقرار الشطب والاستبدال لسيارات الهايبرد ينتهي مع آخر الشهر الحالي.

 

وكانت  هيئة مستثمري المناطق الحرة وجهت كتابا الى مجلس الوزراء تطالب فيه  بتمديد قرار الشطب والاستبدال لما فيه مصلحة لجميع الاطراف من الحكومة والمواطن من خلال تحديث اسطول المركبات في السوق المحلي وتخفيض الفاتورة النفطية على المملكة اضافة الى انخفاض اسعار هذه المركبات خلال السنوات الاخيرة.

تعليقاتكم