موجز أخبار راديو البلد
  • الناطقة باسم الحكومة جمانة غنيمات، تؤكد معاقبة كل من يخرج عن القانون خلال الاحتجاجات الشعبية.
  • مجلس الوزراء يناقش قانون العفو العام، بعد دراسة وزارة المالية لكلفته التقديرية.
  • مجلس النواب، يباشر بمناقشة قانون الجرائم الالكترونية المعاد من الحكومة مطلع الأسبوع المقبل.
  • مدعي عام هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، يصدر لائحة وقرار الاتهام بعدد من القضايا ومنها التحقيق بعطاءات فلاتر غسيل الكلى.
  • مجلس نقابة المهندسين ينفي الدعوة لاعتصام اليوم، أمام رئاسة الوزراء.
  • الاتحاد الأوروبي يعلن عن تقديم مزيد من التسهيلات على شروط اتفاق تبسيط قواعد المنشأ الذي تم توقيعه مع الأردن.
  • الموافقة على دخول المركبات التي تحمل لوحات سورية واجنبية الى اراضي المملكة بعد ان كانت معلقة.
  • وأخيرا.. تكون الأجواء نهار اليوم باردة وغائمة جزئياً في أغلب المناطق، مع بقاء الفرصة مهيأة لهطول زخات خفيفة ومتفرقة من الأمطار في الأنحاء الغربية من المملكة.
الاحتلال يصادق على بناء مئات الوحدات الاستيطانية
بترا 2018/01/11

صادقت ما تسمى “الإدارة المدنية” التابعة للاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الأربعاء، على بناء مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة في المستوطنات المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت صحيفة هارتس العبرية في عددها الصادر اليوم الخميس ان لجنة ثانوية للاستيطان في ما يسمى “مجلس التخطيط الأعلى” صادقت على مخطط لبناء أكثر من 200 وحدة سكنية في مستوطنة “أورانيت”، وعلى خطة لبناء أكثر من 50 وحدة سكنية في “بتسئيل” في الأغوار، وخطط أخرى في مستوطنتي “أرئيل” و”ألفي منشي” قرب سلفيت .

وبحسب الصحيفة فمن المتوقع أن تعلن دولة الاحتلال عن مناقصات لبناء الوحدات السكنية التي صودق عليها، والتي سيبدأ بناؤها بعد الإعلان عن المقاولين الفائزين في المناقصات.

وأضافت الصحيفة أن “الإدارة المدنية” كانت قد صادقت نهائيا في العام الماضي على إقامة 3 آلاف وحدة سكنية في المستوطنات، ولكن بدأ العمل الفعلي ببناء عشرات الوحدات السكنية، وتأخرت باقي المناقصات.

وصادقت اللجنة على مواصلة الدفع بخطط لبناء مئات الوحدات السكنية الاخرى، بعضها في “كفار أدوميم” قرب قلقيلية و”غفعات زئيف” قرب رام الله.

يشار إلى أن وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، كان قد نشر هذا الأسبوع بيانا أعلن فيه أنه ستتم المصادقة على بناء 1200 وحدة سكنية، إضافة الى الدفع بمخططات لبناء 2500 وحدة سكنية أخرى.

وفي أعقاب عملية إطلاق النار، التي وقعت يوم أمس الأول جنوب نابلس وقتل فيها أحد المستوطنين، دعا مسؤولون إسرائيليون إلى تحويل البؤرة الاستيطانية “حفات غلعاد” إلى مستوطنة وبناء المزيد من الوحدات السكنية فيها، وبينهم ليبرمان ورئيس “البيت اليهودي” نفتالي بينيت.

0
0

تعليقاتكم