موجز أخبار راديو البلد
  • وزارة التربية والتعليم تسجل 72 مخالفة منذ بداية امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة للدورة الشتوية الحالية .
  • وزارة الصحة توجه مخالفات مالية، للعشرات من شركات الخدمات المتعاقد معها لتقديم خدمات النظافة والخدمة الفندقية بالمستشفيات والمراكز الصحية الحكومية.
  • التخليص على ‘‘الهايبرد‘‘ يرتفع 19%
  • وزارة الصناعة والتجارة تبيح لوزارة الاوقاف "انشاء شركة الوطنية للحج والعمرة
  • وزراء الخارجية العرب يعقدون اجتماعا جديدا في الأول من شباط المقبل بالقاهرة، لمناقشة الخطوات التي سيتحذونها بشأن القدس .
  • وزاة الزراعة ة تنفي توجيه المزارعين لمضاعفة مزروعاتهم من البندورة .
  • وزارة التربية والتعليم تلغي جميع الأختام الرسمية، التي كانت معتمدة للمصادقة على شهادات "التوجيهي" غير الأردنية.
  • إدارة البحث الجنائي تلقي القبض على شخصين يقومان بتزوير شهادات تدريبية وتعليمية .
  • البنك الدولي يتوقع نمو الاقتصاد الأردني 2.2% خلال العام الحالي
  • ... يطرا انخفاض على درجات الحرارة ،وتسود أجواء باردة نسبياً وغائمة جزئياً إلى غائمة في الأجزاء الغربية من المملكة مع سقوط زخات من المطر بين الحين والآخر في شمال المملكة.
“العمل الإسلامي” يطالب بإجراءات لمواجهة آثار الموازنة على المواطنين‎
عمان نت 2018/01/11

 

طالب حزب جبهة العمل الإسلامي الحكومة باتخاذ إجراءات لتلافي الآثار السلبية للموازنة وعدم تحميل المواطن أي أعباء جديدة ، ومنها زيادة الرواتب للعاملين والمتقاعدين عسكريين ومدنيين بما  يتناسب مع التضخم الناجم عن إقرار الموازنة وما سبقها.

 

واستهجن “العمل الاسلامي” في تصريح صادر عن مسؤول الملف الوطني في الحزب المهندس خضر بني خالد ما جرى من إقرار الموازنة العامة لسنة2018  م وبهذه السرعة محملا الحكومة النتائج الاجتماعية التي سوف تترتب على رفع الدعم عن  السلع وما سيترافق معه من ارتفاع لاسعار السلع وعلى رأسها خبز المواطن.

 

وأضاف بني خالد” إننا في حزب جبهة العمل الإسلامي  ننظر إلى موضوع إعداد وإقرار الموازنة على انه موضوع تعاون وتشارك بين الجميع للنهوض بالاقتصاد الوطني ورفع مستوى معيشة المواطن والأخذ بالرأي الاصوب”.

 

واعتبر بني خالد أن المتضرر من تمرير هذه الموازنة سيكون هو المواطن والاقتصاد الاردني الذي أصبح معدل نموه السنوي الحقيفي لا يتجاوز معدل النمو السكاني السنوي، مضيفا “حسب النظرية الإقتصادية فإن زيادة الضرائب تعني قتل الضرائب نفسها   وتهجير الإستثمار وزيادة  البطالة وضعف الإنفاق الرأسمالي”.

 

0
0

تعليقاتكم