موجز أخبار راديو البلد
  • رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز يواصل مشاوراته لتشكيل الحكومة الجديدة، وترجيح إعلانها قبل عيد الفطر.
  • قمة أردنية خليجية في الرياض، بدعوة من العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، لبحث سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.
  • مساعد أمين عام وزارة الصناعة والتجارة عادل الطراونة يؤكد استقرار أسعار معظم السلع منذ بداية شهر رمضان.
  • أسواق الألبسة تشهد طلبا جيدا عقب قرار رئاسة الوزراء بصرف رواتب العاملين قبل حلول عيد الفطر.
  • دائرة مراقبة الشركات في وزارة الصناعة والتجارة تسجل أكثر من ألفين ومئتين وستين شركة جديدة منذ بداية العام الحالي، وبحجم رؤوس أموال بلغ خمسة وخمسين مليون دينار.
  • دراسة متخصصة تشير الى ارتفاع حالات زواج القاصرات اردنيا بنسبة 13%.
  • إتلاف اثنين وسبعين ألف لتر من العصائر، وأكثر من ثلاثة آلاف وثمانمئة كغم من المواد الغذائية في العاصمة عمان منذ بداية شهر رمضان.
  • وأخيرا.. تستمر درجات الحرارة أعلى من معدلاتها الاعتيادية في مثل هذا الوقت من السنة، وتسود أجواء حارة نسبياً في العاصمة عمان والسهول، وحارة في البادية والأغوار والبحر الميت.
المملكة في انتظار أسبوع بارد
عمان نت 2018/01/14

من المنتظر أن تتبدل الأنظمة الجوية بشكل كبير خلال مطلع الأسبوع الحالي، بحيث تدخل المملكة في أسبوع أكثر برودة، بحيث تكون الأجواء أكثر رطوبة وأكثر برودة مقارنة مع الأسبوعين الماضيين.

 

وحسب موقع طقس العرب ترتفع فرص الأمطار في أكثر من مناسبة، لاسيما مع بداية ونهاية الأسبوع، نتيجة لتوقع تأثير كتل هوائية باردة ورطبة عبر شرق القارة الأوروبية والمندفعة نحو الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط.

 

وهذا يعني عودة الظروف المناسبة لتساقط الأمطار بعد مشيئة الله يومي الأحد والاثنين 14 و15 كانون ثاني، حيث تتكاثر السحب على ارتفاعات مختلفة وتنخفض درجات الحرارة بشكل أوضح عما كانت عليه في الأيام الماضية.

 

وبالرغم من توقع الانخفاض الملموس بدرجات الحرارة، الا أنها تبقى حول معدلاتها الاعتيادية الى أعلى بقليل! حيث يبلغ المعدل العام لدرجات الحرارة في مدينة عمان بحدود 11-12 درجة مئوية.

 

ومن المتوقع أن يتميز هذا الأسبوع بالأجواء الرطبة والضبابية، لاسيما ليلاً، اذ ترتفع فرص تشكل الضباب أثناء فترة تأثر المملكة بالمنخفض الجوي يومي الأحد والاثنين وذلك فوق الجبال.

 

في حين يمتد  الضباب والذي قد يكون كثيفا الى مناطق واسعة من المملكة ليلة الاثنين / الثلاثاء وصباح الثلاثاء وذلك عقب انتهاء المنخفض الجوي، حيث تتركز الفرصة حينها في المناطق الصحراوية وصولا الى السهول الشرقية وزيزيا ومطار الملكة علياء الدولي وشرق وجنوب العاصمة عمان إضافة الى الزرقاء والمفرق والرمثا.

 

ومع نهايات الأسبوع، لا يستبعد أن يتجدد اندفاع المزيد من الكتل الهوائية الباردة نحو شرق البحر المتوسط بما فيها المملكة، حيث تجلب الأجواء الشتوية والأكثر برودة نحو المنطقة، كما تكون الفرصة واردة لهطول الأمطار على بعض مناطق المملكة بمشيئة الله.

 

0
0

تعليقاتكم